الأربعاء, نوفمبر 30, 2022
الرئيسيةالهدهدمحمد العيسى "خطيب عرفة" يستقبل زعيم الهندوس المتطرف "سادغورو" بالأحضان (فيديو)

محمد العيسى “خطيب عرفة” يستقبل زعيم الهندوس المتطرف “سادغورو” بالأحضان (فيديو)

- Advertisement -

وطن- بالتزامن مع اختياره “خطيبا ليوم عرفة”، أعاد ناشطون بمواقع التواصل نشر صور ومقاطع فيديو، لاستقبال محمد العيسى، أمين عام رابطة العالم الإسلامي، للزعيم الهندوسي المتطرف “سادغورو”، في مايو الماضي.

محمد العيسى وسادغورو

ويعرف الراهب الهندوسي سادغورو، بعدائه الشديد للإسلام والمسلمين، وسبق أن تطاول على النبي والإسلام في لقاءات عدة له، ونشطت حملة في سلطنة عمان ـ تزعمها المفتي أحمد الخليلي ـ وعدة دول عربية، ضده عندما كان يقوم بجولة في الشرق الأوسط الشهر قبل الماضي.

- Advertisement -

وضمن جولته المشار لها في الشرق الأوسط، سافر سادغورو إلى السعودية واستقبله في الرياض، محمد بن عبدالكريم العيسى،

وأواخر مايو الماضي، استقبل “العيسى” سادغورو في مكتبه بحفاوة بالغة والتقط معه عدة صور تذكارية.

- Advertisement -

وتبادل كذلك الزعيم الهندوسي المتطرف المعروف بعدائه للإسلام، الثناء والتحية مع محمد العيسى.

رئيس رابطة العالم الإسلامي وأثناء استقباله للأب الروحي للهندوس
سادغورو، صرح أمام الكاميرات بما نصه:”أحببناك قبل أن نراك والآن أحببناك أكثر.”

ووقتها أثار استضافة السعودية لـ”سادغورو” أشهر زعيم هندوسي ـ والذي يعرف بأنه “الأب الروحي للهندوسية” ـ موجة غضب واسعة على مواقع التواصل.

واستنكر ناشطون استضافة السعودية وقتها للزعيم الهندوسي، غير آبهة بجرائم الهندوس البشعة ضد المسلمين في الهند، بالرغم أنه من المفترض أن السعودية هي مهبط الوحي وأرض المقدسات الإسلامية ووجهة جميع المسلمين حول العالم.

“سادغورو” يهاجم الإسلام والمسلمين

وفي الوقت الذي لاقى فيه الزعيم الهندوسي الملحد “سادغورو” احتفاء كبيرا من قبل محمد العيسى، وما قابله من موجة غضب في سلطنة عمان، تداول ناشطون آنذاك مقطع فيديو يظهر ما يبطنه “سادغورو” من كره وحقد على الإسلام والمسلمين.

ووفقا للمقطع المتداول الذي رصدته “وطن” وقتها، فقد ظهر ” سادغورو” في ندوة عقدت على هامش المؤتمر الاقتصادي العالمي، مهاجما المسلمين بالقول: ” المسلمون الأوائل (الغزاة) عندما أتوا الى الهند ارتكبوا أبشع الفظائع في حقنا.. لن ننسى ذلك لأنه لا يجب أن ننساه”، ليرد الضيف الآخر عليه بالقول: “لكن المسلمون بقوا معنا وأصبحوا جزءً منا.. هناك بعض الغزاة الذين اتوا ثم رحلوا”.

وتابع الضيف الهندي الآخر قائلا: “المسلمون كالإمبراطور الذي بنى تاج محل هم نحن.. اندمجوا معنا وأصبحوا جزءا من ثقافتنا”.

ليرد “سادغورو” عليه زاعما أنه: “لو لم تقم الحرب العالمية الثانية لبقي البريطانيون ايضا في الهند.. وبالتالي فبقاء المسلمين في الهند لا يعني أنهم يحبوننا”.

فرد الضيف الآخر عليه بالقول: ” ولكن البريطانيون سرقوا ثرواتنا ونقلوها الى انجلترا.. بينما المسلمين استثمروا في بلادنا وعمروها.. لذلك فشتان بين الطرفين ولا مجال للمقارنة”.

وهو ما جعل “سادغورو” يتلعثم ويختلق عذرا من رأسه قائلا: “المسلمون لم ينهبوا الثروات لأن وقتهم كان مختلفا.. فلم يكن لديهم سفن ليحملوا فيها هذه الثروات”.

ومع إطلاقه ضحكة بلهاء ومحاولته التنصل من الموقف المحرج وقهقهة الجالسون خلفه من اتباعه، رد الضيف الآخر مفحما إياه قائلا: “بالعكس كانت لديهم سفن، كما كان لديهم طرق برية لينقلوا هذه الثروات لو أرادوا.”

الشعب العماني رفض زيارة سادغورو

وكان لشعب سلطنة عمان في مايو الماضي، موقفا صلبا تجاه استقبال “سادغورو” في السلطنة، عبر عنه بكل قوة مفتي السلطنة الشيخ العلامة أحمد بن حمد الخليلي، الذي أعلن عن رفضه للزيارة.

ووصف الشيخ “الخليلي” الزعيم الهندوسي “سادغورو” برجل “يبث سموم فكره” في المجتمع.

الحسن الكتاني يهاجم محمد العيسى

هذا وشن الحسن بن علي الكتاني، رئيس رابطة علماء المغرب العربي وعضو رابطة علماء المسلمين، هجوما عنفيا على محمد بن عبد الكريم العيسى، بعد اختيار القيادة السعودية له “خطيبا ليوم عرفة”.

وكان إعلان رئاسة الحرمين الشريفين، الثلاثاء، اختيار محمد العيسى من قبل الديوان الملكي “خطيبا ليوم عرفة”، قد أحدث موجة غضب واسعة بمواقع التواصل نظرا لمواقف الرجل التطبيعية المعروفة.

الشيخ الحسن الكتاني، استنكر هذا الاختيار وهاجم “العيسى” بقوله:”هذا الطامة سيكون إمام المصلين يوم عرفة.”

وتابع مهاجما النظام السعودي في تغريدته التي رصدتها (وطن) عبر حسابه بتويتر:”وبهذا اكتملت الصورة في المملكة السعودية وذلك بتقريب مشايخ يرفعون لمصاف (كبار العلماء).. وهم ضالون مضلون واقعون في نواقض التوحيد الغليظة.”

أنزلوا العيسى من المنبر”

ويتصدر منذ، الثلاثاء، وسما بعنوان “أنزلوا_العيسى_من_المنبر” قائمة الوسوم الأكثر تداولا بتويتر، والذي حوى مطالبات عديدة بسحب هذه لمهمة من العيسى وإسناده لأحد خطباء الحرم.

وكانت إمارة منطقة مكة أكدت في بيان على صفحتها بتويتر، بصدور ما وصفته بـ”الموافقة السامية الكريمة”، على قيام محمد بن عبد الكريم العيسى، بالخطبة والصلاة يوم عرفة بمسجد نمرة لهذا العام ١٤٤٣هـ.

الحسن الكتاني يفتح النار على خطيب عرفة محمد العيسى من المغرب

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
spot_img
اقرأ أيضاً

2 تعليقات

  1. الله يجمعك فيه عي جهنم يا ديوث يا عديم الغيره
    انت الخنزير عند غيره اكثر منك ومن عينك من ابن سلمان المخنث
    انشا الله سيطاح بكم عن قريب انت وكل ال قرود ال سعود

  2. من شكله انسان منافق ودجال وخبيث لعنه الله ومعه ابن سلمان واولاد زايد و الخسيسي البلحة وقيس تعيس و بشار القرد والمجرم حفتر

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث