الرئيسيةالهدهدالكنيست الإسرائيلي يحل نفسه ويحدد موعد الانتخابات المبكرة.. وتوقعات بعودة نتنياهو

الكنيست الإسرائيلي يحل نفسه ويحدد موعد الانتخابات المبكرة.. وتوقعات بعودة نتنياهو

- Advertisement -

وطن – صوت الكنيست الإسرائيلي، الخميس، بالقراءة النهائية على حل نفسه، وحدد الأول من تشرين الأول/ نوفمبر المقبل موعدًا للانتخابات العامة المبكرة.

وكان الكنيست الإسرائيلي قد صادق يوم الثلاثاء الماضي، على حل نفسه بالقراءة الأولى، علما بأن التصويت على أي مشروع يتطلب قانونًا بثلاث قراءات ليصبح ساريا.

جاء تحديد هذا الموعد بعد أن قررت القائمة المشتركة دعم اقتراح الائتلاف، فيما سعت المعارضة جاهدة لتنظيم انتخابات الكنيست في 25 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

بذلك، يتولى وزير الخارجية في حكومة الاحتلال يائير لابيد، رئاسة الحكومة بشكل مؤقت خلفا لرئيس الوزراء بينيت.

وكان الائتلاف الذي أطاح رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو، قد تعرض للتفكك بسبب اقتتال داخلي وانشقاقات مؤخرا.

وهذا الائتلاف كان يضم أحزابا ملتزمة بحل الدولتين مع الفلسطينيين، وأخرى من الصقور القوميين المعارضين لإقامة دولة فلسطينية، وفصيل إسلامي صغير، وهو أول حزب عربي ينضم إلى الحكومة.

وكان بينيت قد أصدر الأربعاء، بيانا قال فيه إن أبلغ أعضاء حزبه بأنه لن يترشح في الانتخابات المقبلة.

وستكون هذه الانتخابات الجديدة هي الخامسة في أقل من أربع سنوات، فيما قالت تقارير إن نتنياهو سيسعى من خلالها للعودة لتولي رئاسة الحكومة.

يأتي ذلك استنادا إلى نتائج استطلاعات رأي أشارت إلى إمكانية حصول نتنياهو على أكبر عدد من المقاعد في الانتخابات المقبلة.

إلا أن رئيس الحكومة السابق قد يواجه صعوبة في حشد الغالبية البرلمانية اللازمة لتشكيل الحكومة، كما أنه يواجه اتهامات بالفساد أيضًا وهي تهم لطالما نفاها واعتبرها مؤامرة من خصومه السياسيين كما يزعم.

ومن المتوقع أن يواجه نتنياهو معسكرا مناهضا يقوده المذيع التلفزيوني السابق والزعيم الوسطي يائير لبيد.

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث