الرئيسيةحياتناقاتل نيرة أشرف يكشف معلومات صادمة .. صور خاصة وسفرها مع العشيق...

قاتل نيرة أشرف يكشف معلومات صادمة .. صور خاصة وسفرها مع العشيق أبرزها !

- Advertisement -

وطن – بدأت محكمة جنايات المنصورة في مصر، أولى جلسات محاكمة محمد عادل لاتهامه بقتل الطالبة المجني عليها نيرة أشرف عمدا مع سبق الإصرار أمام جامعة المنصورة.

وروى المتهم تفاصيل علاقته بالمجني عليها، وفجر مفاجآت صادمة وغير متوقعة.

وقال المتهم: “قالتلي كلام مينفعش أقوله وهددتني كتير .. مكنتش عاوز حاجة منها وقالتلي هاعمل فيك وأسوي.. كلمت أهلها علشان يحلوا المشاكل بيننا، وإخواتها البنات قالولي ملناش دعوة اتكلم معاها في الكلية”.

وأضاف: “اتبلت عليا وقالت كان عاوز يتهجم عليا.. الأمن مكنش مصدقها لإن معظم الناس كانوا عارفين إني ماليش في الحاجات دي.. الأمن أخد بطاقتها وقالت عليا معرفوش وهو اتقدم لي وبيطاردني وأهلي رفضوه وبيتعرض لي في كل حتة”.

وتابع: “فتحت الموبايل وشاف الرسائل اللي بيننا وسمعته المحادثات اللي بيننا وهم فهم إنها بتعمل حوارات.. قالي البنت مصت دمك وسابتك.. قولتله انا كنت جاي اتكلم معاها علشان نلم الخلاف”.

وأكمل: “كانت بتقول في الكلية إني عاوز ارتبط بيها غصب عنها وهي مظلومة، لكن اللي عارفيني كويس عارفين إني مش كده.. استغلت إنها بنت ودخلت تكلم شباب وتقول حاجات مش بتحصل بينا وألاقيهم بيقولولي ابعد عنها”.

واستطرد: “أخدت الشتايم والصور اللي بعتت هي ليا وبعتها لقرايبها.. قولتلهم انا مش بشهر هي اللي بعتت الصور والرسايل دي كلها.. انا مسجلتش حاجة غصب عنها، أهلها قالولي إحنا غلطانين وعاوزين نحل الخلاف”.

وقال: “قالولي عاوزين نحل الموضوع، صدقتهم وروحت البيت، جابولي بلطجية ومضوني على إيصالات على بياض، وأبوها قالي إنتو أحرار، تولع فيك أو تولع فيها.. أنا شايل إيدي منها.. إحنا هنمضيك على الإيصالات علشان متجبش سيرتنا في حاجة”.

وأضاف: “لما حصل كده فكرت أنتقم لنفسي علشان الأذى اللي شوفتها لكن مش بالشكل ده.. فكرت أنتقم منها علشان أرد كرامتي واعتباري بس، في بداية سنة تالتة بدأت تلسن عليا لكني حاولت اتعامل معاها كويس لكني مكنتش بتديني فرصة”.

وأكمل: “بعتلها كلام كويس لكن أهلها كانوا بيقولوا عني إني بجري وراها لكني كنت بحاول أحل الخلافات.. لما دخلنا سنة تالتة أبوها كلمني، قالي لازم نتقابل وقالي إنه إتأذى من الموضوع وعاوز يحل الموضوع.. مكنتش أعرف هو عاوز إيه”.

وقال المتهم: “أبوها قالي أنا زيي زيك وأمها السبب في اللي إحنا فيه ده كله، وقالي أنا غصب عني.. قولتله لما أنا جيتلك فضلت تقولي ماليش دعوة.. قالي أنا كنت بقول كده علشان أمها ولو كنت قولت غير كده كانت بتبعتلي أمها وبتحصل مشاكل”.

وأضاف: “أبوها فضل يعيطلي ويقولي بنتي فضحتني في المنطقة مش على الموضوع بتاعك بس، ولما كنت مرتبطين كانت متعرفة على واحد وبتروح معاه مرسى مطروح ومش عاوز أكمل علشان حرام عليا”.

وأكمل: “أبوها طلب مساعدتي علشان بيته يتلم علشان مراته سابتله البيت، وكان عمل محضر إني بنته متغيبة ومش عارف هي فين.. أبوها كان بيقولي إنه كان بيروح ويشتغل علشان يصرف على البيت لكن أمها اللي كانت عاوزاها تطلع بالشكل ده، والشكل ده والتربية دي سبب المشكلة”.

وتابع: “اتفاق الصلح مع أبوها أمها عرفت بيه فبعتولي بلطجية علشان يخوفوني وأبعد خالص، فكان في دماغي أنتقم لكن مش بالشكل ده.. لقيت ظابط بيكلمني لو مبعدتش عن نيرة هاجيبك وألقفلك قواضي.. هو من الشلة بتاعتها، بعدها بيومين الفيسبوك بتاعي اتقتل”.

وقال: “فكرت في قتلها علشان أرد اعتباري قبل ما أنفذ بمدة بسيطة.. اشتريت السكينة قبل 3 أيام (من الجريمة).. يأست ومكنتش عارف أخد حقي إزاي.. في رمضان اللي فات بعتتلي تهديدات وقالتلي هابعتلك ناس تخليك تشرشر دم”.

وأضاف: “فكرت كتير في قتلها وقولت مفيش أمل ولو كنت سكت عن كده كانت ممكن هي اللي تعمل حاجة فيا.. مكنتش عارف إيه اللي في دماغها.. فقررت أعمل قبل ما هي تعمل أي حاجة”.

https://twitter.com/cairo24_/status/1540994883627909120?s=20&t=1DzjUfzNun4-OFwkHQl7qw

وتابع: “هي جاية راكبة الأتوبيس ومكنتش أعرف إني راكبة فيه.. كنت بقول يارب تيجي متأخر أو انا أجي متأخر علشان ميحصلش حاجة.. لما ركبت الأتوبيس لقيتها موجودة فيه.. كانت السكينة معايا لإنها كانت بتهددني ومكنتش ضامن، كانت معايا علشان أدافع عن نفسي”.

وقال: “في اليوم ده قولت لو جات فرصة هانتقم لنفسي وأخلص عليها.. في الأتوبيس كانت بتسخر مني وتضحك عليا فاتعصبت جدا، فقولت تستاهلي بقى.. كانت كل شوية تبص عليا وتضحك بسخرية وهي متعرفش إن معايا سكينة”.

وأكمل: “هي السبب في كل حاجة ودمرت حياتي .. هي نزلت من الأتوبيس الأول.. لو كنت كلمتها كان ممكن تقول ده بيتبلى عليا.. مش فاكر ضربتها إزاي.. كانت قدامي وأنا ضربتها بالسكينة”.

وتابع: “أنا ندمان على قتلها لإني أذيت نفسي وأهلي.. المفروض أمها اللي تتسأل عن اللي حصل ده لإنها السبب.. اللي يزعل إنك تبقى كويس مع حد وهو يستغلك ويضحك عليك الناس”.

وختم : “مفيش مبرر للي أنا عملته لكن أهلها السبب واللي وصولنا لكل ده”.

وكان النائب العام المصري، قد أمر الأربعاء، بإحالة المتهم إلى محكمة الجنايات، لمعاقبته فيما اتهم به من قتل الطالبة نيرة المجني عليها عمدا مع سبق الإصرار، فيما وُصِفت بأنها واحدة من أسرع قرارات الإحالة للمحاكمة في تاريخ مصر الجنائي، حيث جاء قرار الإحالة بعد 48 ساعة من وقوع الحادث.

وفي بيان لها، قالت النيابة العامة إن القاتل بيت النية وعقد العزم على قتل المجني عليها، وتتبعها حتى ظفر بها أمام جامعة المنصورة، وباغتها بسكين طعنها به عدة طعنات، ونحرها قاصدا إزهاق روحها.

شيراز ماضي
شيراز ماضي
صحفية فلسطينية، درست اللغة العربية والصحافة في جامعة بيت لحم، مهتمة بالشأن الفلسطيني بشكل خاص، والعربي بشكل عام، حصلت على العديد من الدورات في الصحافة الاستقصائية والدعم والمناصرة والتغطية الصحفية الميدانية والسلامة المهنية وإدارة صفحات التواصل الاجتماعي وغيرها. لدي معرفة وخبرة جيدة في التصوير الصحفي والمونتاج وتعديل الصور. وعملت كمراسلة ومعدة تقارير لدى موقع شبكة قدس الإخبارية وموقع دنيا الوطن، ومحررة في راديو بيت لحم 2000، وأخيرا التحقت بفريق موقع (وطن) بداية عام 2022، كمحررة وناشرة للأخبار بالأقسام السياسية والمنوعة.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث