الرئيسيةالهدهدمجلة فرنسية: الجزائر ماضية في صفع رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز

مجلة فرنسية: الجزائر ماضية في صفع رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز

- Advertisement -

وطن – علقت مجلة ‘‘لوكوروييه إنترناسيونال’’ الفرنسية على الأزمة المشتعلة حاليا بين الجزائر وإسبانيا، والتي وصلت لدرجة أنها قررت تعليق ‘‘معاهدة صداقة وحسن جوار وتعاون’’ عمرها عشرين عاما تقريبا معها على خلفية اعتراف مدريد بموقف الرباط من الصحراء.

وقالت المجلة إن الجزائر الآن ترفع صوتها عاليا في وجه مدريد، مخاطرة بالمساس بعلاقاتها مع الاتحاد الأوروبي.

وأشارت إلى أن هذا الصوت العالي يأتي من موقع قوة ضمن موقعها الإستراتيجي الجديد تجاه أوروبا. والذي منحته إياها الحرب في أوكرانيا وأزمة الطاقة العالمية.

وبحسب المجلة، فإن الجزائر تصر على أنه يتعين على مدريد أن تتحمل عواقب ‘‘الانقلاب غير المبرر لموقفها، والتي من خلالها قدمت الحكومة الإسبانية الحالية دعمها الكامل للصيغة غير القانونية وغير الشرعية للحكم الذاتي الداخلي للصحراء الغربية التي دعت إليها قوة الاحتلال المغربي. وتعمل على تعزيز الأمر الواقع الاستعماري باستخدام حجج كاذبة”، كما جاء في بيان صحفي صادر عن الرئاسة الجزائرية.

القرار قد يحرم إسبانيا من إمدادت الهيدروكربونات

وأوضحت المجلة الفرنسية أن هذا الامر يمكن أن يؤدي إلى ‘‘تجميد الرسوم المرتبطة بعمليات التجارة الخارجية للمنتجات والخدمات من وإلى إسبانيا’’. وهو ما من شأنه أن يحرم إسبانيا من إمدادات الهيدروكربونات.

وقالت المجلة إن المراقبين يعتبرون أن إسبانيا تدفع ثمناً باهظاً لشهر العسل مع المغرب. علما أن الجزائر لعبت مؤخراً ورقة التهدئة، من خلال التنازل عن زيادات في توصيل الغاز إلى إسبانيا.

ولفتت المجلة إلى القرارات الجزائرية ضد إسبانيا، أجبرت الاتحاد الأوروبي على الرد على ما أسماه ‘‘الإجراءات القسرية المطبقة على دولة عضو في الاتحاد الأوروبي’’، و‘‘انتهاك اتفاقية مذكرات الاتحاد الأوروبي الجزائري’’.

الجزائر تستنكر تسرع وانحياز الاتحاد الأوروبي

من جانبها، استنكرت الدبلوماسية الجزائرية ‘‘التسرع والانحياز في هذه التصريحات’’ على أساس أن ‘‘الخلاف السياسي مع دولة أوروبية ذات طبيعة ثنائية، وليس له أي تأثير على الجزائر’’. وبالتالي لا تتطلب بأي حال من الأحوال بدء أي مشاورة أوروبية لأغراض رد فعل أوروبي جماعي.

 الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون watanserb.com
الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون

ونوهت المجلة إلى أن الجزائر، تعتقد أن الاتحاد الأوروبي بالغ في رد فعله. خاصة وأن الجزائر لن تقوم بتعليق للخصم المباشر للعمليات التجارية من وإلى إسبانيا.

الجزائر عازمة على مواصلة الضغط على إسبانيا

ومضت المجلة الفرنسية قائلة إنه وبشكل واضح، ورغم النبرة الأوروبية الحادة، فإن الجزائر تعتزم مواصلة الضغط على إسبانيا، وهو ما انعكس على رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز الذي لا يلقى قراره دعم الطرح المغربي في قضية الصحراء الغربية إجماعا في إسبانيا.

وأشارت المجلة إلى أن وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس يحاول تغيير المعادلة من خلال إقناع ‘‘المحاورين الإسبان’’ بتورط موسكو في قرارات الجزائر ضد مدريد.

لا حل للأزمة إلا برحيل حكومة سانشيز

وكان عمار بلاني، مبعوث الجزائر لشؤون الصحراء الغربية وبلدان المغرب العربي قد علق على تصريحات وزير الخارجية الإسباني خوسيه ألباريس. وقال إن لا حل للأزمة مع إسبانيا في ظل حكومة سانشيز.

سانشيز
سانشيز

وأكد عمار بلاني بأن التصريحات غير المسؤولة التي أدلى بها وزير الخارجية الإسباني خوسيه ألباريس، تدمر بشكل قاطع أي إمكانية لتطبيع العلاقات بين الجزائر والحكومة الإسبانية الحالية.

وقال “بلاني” في تصريح لصحيفة “إل كونفيدونسيال” الإسبانية: “سيتعين علينا انتظار حكومة جديدة في إسبانيا لإنهاء الأزمة”.

وأضاف أن إسبانيا لا تتجاهل القانون الدولي فحسب. بل تدوس أيضا على القانون الأوروبي، الذي قضى بأن المملكة المغربية والصحراء الغربية إقليمان منفصلان ومتمايزان.

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. احلام وكلام فارغ، إسبانيا وكل الدول لم ولن تبالي بمواقف الجزائر الهزيلة… الخاسر الوحيد في هذه اللعبة الخبيثة هو الشعب الجزائري المقهور على حاله .. يعيش في الطوابير وأموال الغاز تنفق على المرتزقة لتقسيم المغرب … اما انت يا صاحب المقالة عليك ان تهتم بفضيتك وتحرر للدك عوضا التخريف والتدليس واستحمار ااقراء

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث