الرئيسيةالهدهدعرض ولي عهد الأردن للمغنية آتيا دانيز.. الفنانة التركية تخرج عن صمتها...

عرض ولي عهد الأردن للمغنية آتيا دانيز.. الفنانة التركية تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة ما حصل!

- Advertisement -

وطن – كشفت المغنية التركية، دانيز آتيا يلماز والشهيرة باسم “آتيا دانيز” حقيقة ما أثير حول عرض بـ100 ألف دولار قدمه لها ولي عهد الأردن، الأمير الحسين بن عبدالله الثاني من أجل الموافقة على إحياء حفل عيد ميلاده الذي يصادف يوم 28 يونيو/حزيران الجاري.

وقالت “آتيا” في مداخلة لها عبر قناة “TV8” التركية أنها تعرضت لعملية خداع من قبل طرف ثالث فيما يتعلق بالعرض الخاص الذي قدمه ولي عهد الأردن.

كما أشارت المغنية آتيا دانيز، إلى أن الطرف الثالث ربما يكون أحد مساعديها.

- Advertisement -

وكانت صحيفة “حريت” التركية قد نشرت الخبر قبل أن تقوم بحذفه لاحقا، بعد أن نقلته العديد من الصحف والمواقع العربية.

وبحسب التقرير الذي نشرته الصحيفة للكاتب، اسماعيل بيرق، تحت عنوان: “عرض مفاجئ من أمير الأردن لـ آتيا”، فقد زعم الكاتب أن “الأمير الأردني حسين بن عبد الله عرض على المغنية التركية آتيا مبلغ 100 ألف دولار لتصعد على خشبة المسرح في عيد ميلاده وتغني باللغة العربية ووتقوم بالعزف على الدربوكة”.

الامير الحسين – المغنية آتيا

زالأشهر في موسيقى البوب في تركيا

- Advertisement -

وأضاف: “تلقت المطربة الأشهر في عالم موسيقى البوب في تركيا، عرضًا مفاجئًا من الأردن للصعود على المسرح في حفل عيد ميلاد الأمير حسين بن عبد الله من الأردن”.

وتابع التقرير: “أذهلت آتيا، الفنانة الوحيدة التي تغني وترقص وتلعب الدربوكة في تركيا، بهذا العرض، إذ سيحتفل ولي العهد، الابن الأكبر للملك عبد الله ملك الأردن، بعيد ميلاده الثامن والعشرين بحفل في قصره في 28 يونيو الجاري”.

وأشار الكاتب إلى أن المطربة آتيا من مدينة هاتاي التركية، لديها أصول عربية، الأمر الذي جعلها تحظى باهتمام واسع لدى الأردنيين خاصة بالأغنية العربية التي غنتها في أحد الأفلام مؤخرًا.

كما زعم الكاتب، أن الأمير الحسين بن عبد الله عرض على “آتيا” العزف على الدربوكة وغناء أغنيتين عربيتين فقط في عيد ميلاده أواخر يونيو الجاري، موضحًا أن الفنانة التركية ترفض العرض حتى الآن.

رد “آتيا” على العرض

ونقل الكاتب عن وسائل إعلام تركية قولها أن “آتيا” تحدثت حول العرض، قائلة: “لم أقرر بعد لكن فوجئت بالعرض، أعتقد أن هذا العرض جاء لأنني من هاتاي، أعزف الدربوكة وأعرف وأغني الأغاني العربية، سأخبركم بقراري خلال يوم أو يومين، إنه عرض جذاب ورائع للغاية”.

واختتم الكاتب مقاله بالقول: “إذا قبلت آتيا العرض، فسوف تحضر الحفلة التي ستقام في قصر الأمير”.

يشار إلى ان دانيز آتيا يلماز ‏ والشهيرة باسم آتيا دانيز، هي مغنية بوب وكاتبة غنائية تركية بدأت مسيرتها الفنية عام 2007. نشرت العديد من أعمالها في اللغتين التركية والإنجليزية، واشتهرت بعد تقديمها أغنية “لا أعتقد ذلك”.

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. اعتقد ان هذه حرية شخصية ولا يجوز لأحد ان يزق انفه في هذا الموضوع .
    اذا اردنا ان نخوض في هذه الأمور كان يجب عليك التعليق على العرس الذي اقيم في احد الولايات المتحدة الأمريكية والذي قاربت تكلفته من ٣ مليون دولار .
    خلاصة الموضوع
    هذا اميرنا و ولي عهدنا ويجوز له ما لا يجوز لغيره .
    ومن كان سيدفع من جيبته الخاصة له الحق ان يعلق سلبا ولكن سمو الامير سيدفع من جيبه الخاص ولا يحق لأحد ان يتفوه بكلمة ليس بمكانها .
    كم اتمنى ان اكون من الأشخاص المدعوين لحفل سمو الأمير .
    اعلم يا سمو الأمير انك كنت وستبقى شوكة في حلوق من ليس له شغل ولا شاغلة سوا الإنتقادات لخلق الله عز وجل .
    كل عام وأمير القلوب بألف خير

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث