السبت, نوفمبر 26, 2022
الرئيسيةالهدهدسعود القحطاني يغرد بحساب وهمي ونجل "العودة" يكشفه ويبلغه رسالة لـ"ابن سلمان"

سعود القحطاني يغرد بحساب وهمي ونجل “العودة” يكشفه ويبلغه رسالة لـ”ابن سلمان”

- Advertisement -

وطن – كشف الدكتور عبدالله العودة، نجل الداعية السعودي المعتقل، سلمان العودة، عن هوية الشخص الذي يدير حسابا وهميا باسم “ملفات كريستوف 1727م“، مؤكدا بأنه المستشار السابق في الديوان الملكي سعود القحطاني، الذي فرضت عليه الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وعدد آخر من الدول عقوبات لدوره في عملية اغتيال الكاتب الصحفي جمال خاشقجي.

وكان “العودة” الذي يشغل رئيس قسم الخليج في منظمة “داون” التي أسسها الراحل جمال خاشقجي، قد شارك ومجموعة من أعضاء الكونغرس الأمريكي وعدد من المنظمات الحقوقية الدولية، بإطلاق اسم “خاشقجي” رسميا على الشارع الذي تقع فيه السفارة السعودية في واشنطن، وذلك بالتزامن مع الإعلان رسمي عن زيارة للرئيس الأمريكي جو بايدن للسعودية، وعزمه لقاء ولي العهد محمد بن سلمان.

من جانبه، علق حساب “ملفات كريستوف” على ما تم، قائلا بسخرية: “من الجيد أن يعودوا للواقع كغيرهم، فيبقى سقف طموحهم حول تسمية شارع، أو مقال هجومي في صحيفة مأجورة، أو لقاء تلفزيوني لذرف الدموع، أو مظاهرة مدفوعة لنادي العراة، هذا القَدَر الطبيعي لمن أسماهم السيد “جيم“ بـ”سقط المتاع“، بعدما كان خطابهم الواهم يدور حول خطط العزل والعقوبات الدولية.”

- Advertisement -

من جانبه، رد “العودة” على تغريدة الحساب الوهمي، كاشفا أن “سعود القحطاني” هو من يقف خلفه، ناشرا صورا لعدد من القرارات الدولية بفرض عقوبات عليه بسبب جريمة الاغتيال.

وقال “العودة” معلقا على هذه العقوبات: “المجرم المعاقب دولياً سعودوف القحطاني: تسمية شارع خاشقجي جزءٌ صغير جداً جداً من حراك شعبي أدى إلى فرض عقوبات دولية عليك وعلى باقي زمرة مبس القتلة لدرجة أنك لا تزال مختبئا منذ جريمة خاشقجي البشعة ولا تتجرأ أن تكتب إلا خلف حسابات وهمية وأسماء مستعارة.”
وأضاف قائلا: “بلغ معزبك: في الجعبة الكثير!”.

- Advertisement -

يشار إلى أنه أطلق رسمياً، الأربعاء، اسم الكاتب الصحفي السعودي الذي قُتل داخل قنصلية بلاده في تركيا جمال خاشقجي على الشارع الذي يقع فيه مبنى سفارة المملكة في واشنطن، في خطوة تأتي قبل نحو شهر من زيارة مثيرة للجدل يعتزم الرئيس جو بايدن القيام بها إلى الرياض.

وكشف مجلس بلدية العاصمة الأمريكية النقاب عن لافتة “شارع جمال خاشقجي”، في بادرة تكريم لذكرى الصحفي الذي قُتل في قنصلية بلاده بإسطنبول في 2018.

شارع جمال خاشقجي في واشنطن

تذكير دائم بجمال خاشقجي

وقال فيل مندلسون رئيس البلدية التي صوّت مجلسها بالإجماع لصالح الاسم الجديد، إن اللافتة ستكون بمثابة “تذكير دائم” و”نصب تذكاري حتى لا تزول ذكرى جمال خاشقجي”.

من جهتها، قالت توكّل كرمان الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام عام 2011، خلال الحفل إن الزيارة التي يعتزم الرئيس الأمريكي القيام بها إلى المملكة تعني “تخلّي بايدن عن التزامه بالدفاع عن حقوق الإنسان في أنحاء العالم”.

أما سارة ليا ويتسون المسؤولة في “الديمقراطية الآن للعالم العربي” وهي منظمة حقوقية أسّسها خاشقجي، فشجبت موقف الرئيس الديمقراطي واعتبرته “استسلاما مخزياً”.

وأضافت: “نريد تذكير من يختبئون خلف هذه الأبواب (السفارة السعودية) بأنه في كل يوم وكل ساعة وكل دقيقة من الآن فصاعداً سيكون هذا شارع جمال خاشقجي”، وأردفت “سنحمّلهم مسؤولية اغتيال صديقنا… الذي تجرّأ على تحدّي طغيان محمد بن سلمان”.

وكان بايدن اعتبر قبل انتخابه رئيساً أنّ السعودية يجب أن تعامل على أنّها دولة “منبوذة”، وتعهد عندما وصل إلى السلطة “بإعادة تقييم” العلاقات مع هذا الشريك الاستراتيجي للولايات المتحدة.

عقوبات دولية على سعود القحطاني

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، قد فرضت في نوفمبر/تشرين الثاني 2018 عقوبات ضد 17 مسؤولا سعوديا على رأسهم أحمد العسيري النائب السابق لرئيس الاستخبارات السعودية، والمستشار السابق في الديوان الملكي سعود القحطاني وآخرين، لتتبعها في 2020 بريطانيا بفرض مجموعة من العقوبات عليهما.

سعود القحطاني العقل المدبر لاغتيال خاشقجي

كما فرضت العديد من الدول الأوروبية والغربية عقوبات على المسؤولين السعوديين المتورطين في جريمة اغتيال جمال خاشقجي، على رأس هذه الدول، ألمانيا وكندا.

اقرأ ايضا:

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث