الرئيسيةالهدهداشتباكات لفظية وتلاسن حاد بين المغرب والجزائر في الأمم المتحدة

اشتباكات لفظية وتلاسن حاد بين المغرب والجزائر في الأمم المتحدة

- Advertisement -

وطن- نشبت مشادة حادة وتراشق لفظي بين مندوب المغرب في الأمم المتحدة عمر هلال، ونظيره الجزائري نذير العرباوي، الأربعاء.

وخلال اجتماع لجنة “المسائل السياسية وإنهاء الاستعمار” في الجمعية العامة للأمم المتحدة، تبادل مندوبي المغرب والجزائر خلال الجلسة، الانتقادات الحادة حول الصحراء الغربية المتنازع عليها بين المغرب وجبهة “البوليساريو”، لدرجة وصلت إلى التراشق اللفظي.

وقال مندوب الجزائر نذير العرباوي مهاجما المندوب المغربي لدى الأمم المتحدة بشدة:”هذه المداخلة التي استمعنا إليها للمندوب المغربي من جديد تأتي كهذيان.”

المغرب والجزائر .. “الأقصى” يدخل على قائمة خلافاتهما اللامنتهية!

وتابع “العرباوي” هجومه:”ربما لأنه يحاول هنا أن ينتهج استراتيجية ما وخلق ربما ثنائية في هذا النزاع.”

واستطرد المندوب الجزائري لدى الأمم المتحدة :”سيدتي الرئيس بمنتهى البساطة دعونا نستذكر أنه عندما ننظر في الأقاليم وما إذا كانت الأقاليم تنتمي إلى بلد ما.. فكيف لنا أن نقترح أن هذا الإقليم يتشاطره قطر آخر.”

وأوضح أن “هذه المسألة طرحت عام 1975 مع موريتانيا، ولكن قبل موريتانيا نصف الإقليم كان معروضا على الجزائر ورفضنا هذا العرض عام 75.”

الحديث الذي قوبل برد عنيف من مندوب المغرب لدى الأمم المتحدة السفير عمر هلال، والذي قال:” لقد استمعنا للتو لهذه المداخلة وشكرا سيادة السفير على هذا الدرس الذي تلقنا إياه.”

وتابع “هلال” بنبرة ساخرة:”وهو أن الجزائر لم ترغب في تشاطر هذا الإقليم معنا هذا خبر جديد.. نحن هنا نتحدث عن لهو الاستعمار وعن تقرير المصير ولكنك لم تتحدث عن القبائل التي تخضع للاستعمار والاحتلال الجزائري منذ 1962.”

واستكمل:”ورفضت أن تمنحهم حقهم في تقرير المصير وهو حق أساسي وأنتم قد خلقتكم هذا السجن المفتوح في هذه المنطقة من الجزائر.”

وأضاف مندوب المغرب لدى الأمم المتحدة في هجومه على “العرباوي”:”وهنا تأتي لكي تعلمنا كيف نتعامل مع هذه المنطقة التي لا ناقة لكم فيها ولا جمل.”

واستدرك:”والصحراء بالمناسبة كانت ولا تزال وستظل مغربية.”

واستكمالا للجزء الناق من الجلسة وبحسب ما نقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، فقد قال السفير العرباوي, في رسالة إلى رئيس و أعضاء مجلس الأمن، إن “السفير المغربي بالأمم المتحدة والذي وصفه بالمهوس بتشويه حقيقة أي موضوع حسب الأجوبة التي بحوزته. تجرأ على إخطار مجلس الأمن, ظنا منه أنه سينجح في الترويج لأفكاره المبتذلة.”

وتابع متهما هلال:”ولكنه سعى في المقام الأول إلى خداع الرأي العام في بلده على إثر الفشل الذريع والإذلال الذي لحق بالمخزن من قبل امرأة حرة وشجاعة, الناشطة الصحراوية سلطانة خيا”.

“العرباوي” أشار في رسالته إلى المراسلة المغربية المؤرخة في 6 يونيو الجاري, وقال إن المغرب زعم أنه أرسلها ردا على الرسالة الموجهة من جنوب إفريقيا, نيابة عن جبهة البوليساريو, الممثل الشرعي والوحيد لشعب الصحراء الغربية, الصادرة كوثيقة لمجلس الأمن 2022/414 / S.

وأضاف أن الرسالة “تتضمن إشارة صريحة ومضللة إلى بلدي (الجزائر) مقرونة بادعاءات كاذبة, في مخطط معهود ومهترئ يسعى إلى صرف أنظار أعضاء مجلس الأمن و المجتمع الدولي عن الاحتلال غير الشرعي للصحراء الغربية منذ عام 1975”.

وزيرا خارجية المغرب والجزائر يتبادلان الاتهامات أمام العالم خلال جلسة الأمم المتحدة! (شاهد)

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث