الرئيسيةحياتنامحامية جوني ديب تكشف على ماذا دعاها .. هل وقع في غرامها!؟

محامية جوني ديب تكشف على ماذا دعاها .. هل وقع في غرامها!؟

- Advertisement -

وطن- أكدت كاميل فاسكيز، أن جوني ديب قد دعاها للذهاب برفقته إلى أوروبا هذا الصيف، حسب ما أوردته صحيفة “ماركا” الإسبانية والناطقة باللغة الإنجليزية.

خطفت فاسكيز، التي تمت ترقيتها إلى درجة شريك في مكتب المحاماة، الأضواء بعد أن ساعدت ديب في الفوز بقضية التشهير التي رفعها ضد زوجته السابقة أمبر هيرد.

 جوني ديب و كاميل فاسكيز watanserb.com
جوني ديب و كاميل فاسكيز

وفي مقابلة مع Univision، قالت فاسكيز: “آمل أن أكون في أوروبا هذا الصيف أين يقوم جوني بجولة مع عازف الغيتار جيف بيك، وقد طلب مني الذهاب إلى هناك إذا أردت ذلك”.

 هل تربطهما علاقة غرامية؟ 

- Advertisement -

خلال جلسات المحاكمة، ظهرت شائعات مفادها وجود علاقة غرامية بين الثنائي حيث ظهرت فاسكيز  علنََا وهي تعانق ديب عدة مرات في المحكمة.

وبعد تصاعد وتيرة هذه الأخبار، خرجت كاميل عن صمتها وعلّقت على ذلك بالقول “بالطبع عانقته، إنه صديقي، لكنه أول شيء هو موكلي، وقد كان يمر بظروف صعبة للغاية”

- Advertisement -

مضيفة “انا من أصول اسبانية، أحب معانقة ولمس الناس، جوني مجرد صديق وأحبه كصديق”.

لماذا لم تنكر فاسكيز الشائعات وقت جلسات المحاكمة؟

عندما سُئلت عن سبب عدم نفيها للشائعات التي تداولت عن وجود علاقة غرامية محتملة بينها وبين النجم عندما تم استجوابها عند مدخل المحكمة

 جوني ديب ومحاميته
جوني ديب ومحاميته

أوضحت فاسكيز أنه لم يُسمح لها بتقديم اي معلومة.

وقالت: “لم أستطع الإجابة، أخبرتنا المحكمة أنه لا يمكننا إجراء مقابلات أو قول أي شيء يدور داخل أروقة المحكمة، لذلك لم أستطع الإجابة.”

ماذا فعلت فاسكيز بعد نتيجة الحكم؟

قالت كاميل إن أول شيء فعلته بعد نتيجة الحكم والتي جاءت لصالح ديب هو الاتصال بأسرتها.

حيث قالت “اتصلت بأمي وأبي وكانا في حالة دهشة وخانتهم العبارات.”

وأضافت “اتصلت أيضًا بأختي وقد أخبرتني ابنتها التي تبلغ من العمر عامين “أحسنت يا عمتي.”

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث