الرئيسيةتقاريرمحمد بن سلمان يرصد مليار دولار سنويا لأبحاث تسعى "لإبطاء الشيخوخة"

محمد بن سلمان يرصد مليار دولار سنويا لأبحاث تسعى “لإبطاء الشيخوخة”

- Advertisement -

وطن- أفاد موقع “technologyreview” بأن العائلة المالكة في السعودية، أطلقت منظمة غير ربحية تخطط لإنفاق مليار دولار سنويًا، لدعم الأبحاث الأساسية بشأن “إبطاء الشيخوخة” وتمديد “فترة الصحة” لدى البشر.

ابن سلمان وأبحاث إبطاء الشيخوخة

وبحسب التقرير فقد بدأت العائلة المالكة بدعم منظمة غير هادفة للربح تسمى مؤسسة “Hevolution Foundation”، ورصد هذا المبلغ الطائل لها للتحقيق في بيولوجيا الشيخوخة، وإيجاد طرق لزيادة عدد السنوات التي يعيشها الإنسان بصحة جيدة.

- Advertisement -

وبات ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، أبرز فرد في العائلة الملكية حاليا ويعد هو الحاكم الفعلي للممكلة، حيث يتواجد والده الملك سلمان (86) عاما بشكل صوري في الحكم.

وذكر الموقع أن هذا المبلغ يجعل السعودية أكبر راعي منفرد، للباحثين الذين يحاولون فهم الأسباب الكامنة وراء الشيخوخة، والسعي لإنتاج علاجات لإبطائها.

قد تكون الحكومة السعودية مدفوعة جزئيًا بالاعتقاد بأن أمراض الشيخوخة تشكل تهديدًا محددًا لمستقبل ذلك البلد.

- Advertisement -

وتابع التقرير أن معظم من يمتلكون الكثير من الأموال يذهبون دائما لهذا الاتجاه، ومحاولة إيجاد علاج للشيخوخة.

وضرب التقرير المثل بمؤسس Google لاري بيدج، والملياردير جيف بيزوس، ولاري إليسون، وبيتر ثيل وغيرهم.

السعودية دولة النفط الغنية

وتابع:”الآن المملكة العربية السعودية الغنية بالنفط، والتي لديها ثروات طائلة ستحاول في هذا الباب أيضا.”

وقال التقرير إن هناك أدلة على أن الأشخاص الذين يعيشون في دول الخليج “يشيخون بيولوجيًا بشكل أسرع مما هم عليه في التسلسل الزمني”.

وأضاف:”في الأساس، تعاني البلاد من أمراض الوفرة الناجمة عن النظم الغذائية الغنية وممارسة التمارين الرياضية قليلة جدًا.

وأوضح أنه على الرغم من أن سكان السعودية من الشباب نسبيًا، بمتوسط عمر يبلغ حوالي 31 عامًا، إلا أنها تشهد معدلات متزايدة من السمنة ومرض السكري.

سجل السعودية الحقوقي

ولفت التقرير في نفس الوقت إلى أن المنظمات البحثية الأمريكية التي ستأخذ أموال السعودية، تدرس ما إذا كانت ستضطر إلى التعامل مع شبح سجلها الحقوقي.

هذا ولم تصدر المؤسسة إعلانًا رسميًا بعد، ولكن تم تحديد نطاق جهودها في الاجتماعات العلمية، وهي موضوع حديث متحمس بين الباحثين المتقدمين في السن ، الذين يأملون في ضمان إجراء دراسات بشرية كبيرة حول الأدوية المحتملة لمكافحة الشيخوخة.

ويدير الصندوق محمود خان، اختصاصي الغدد الصماء السابق في “Mayo Clinic” وكبير العلماء في “PespsiCo”، والذي تم تعيينه في منصب الرئيس التنفيذي عام 2020.

وقال “خان” في مقابلة معه:”هدفنا الأساسي هو تمديد فترة حياة صحية.”، مضيفا:”لا توجد مشكلة طبية أكبر على هذا الكوكب من هذه المشكلة.”

علاجات إبطاء الشيخوخة

ويقول خان أيضا إن الصندوق سيقدم منحًا للبحث العلمي الأساسي حول أسباب الشيخوخة، تمامًا كما فعل الآخرون، لكنه يخطط أيضًا سيسعى للمضي قدمًا من خلال دعم دراسات الأدوية. بما في ذلك تجارب “العلاجات التي انتهت صلاحية براءة اختراعها أو لم يتم الحصول عليها مطلقًا ويتم تسويقها.”

وأوضح أن الصندوق مصرح له بإنفاق ما يصل إلى مليار دولار سنويًا إلى أجل غير مسمى، وسيكون قادرًا على الحصول على حصص مالية في شركات التكنولوجيا الحيوية.

ويشار إلى أنه بالمقارنة مع هذا الرقم الضخم، فإن قسم المعهد الوطني الأمريكي للشيخوخة الذي يدعم الأبحاث الأساسية في بيولوجيا الشيخوخة ينفق حوالي 325 مليون دولار في السنة.

وشاع مصطلح “علم الشيخوخة” بواسطة فيليبي سييرا، الرئيس السابق لقسم بيولوجيا الشيخوخة في المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة، والذي تم تعيينه مؤخرًا ليكون كبير المسؤولين العلميين في Hevolution.

العلماء يقتربون من اعتماد دواء رخيص يطيل عمر الإنسان 30 سنة.. تعرف عليه

مشروع لتلميع صورة ولي العهد محمد بن سلمان

وبحسب التقرير فقد تم اعتماد “Hevolution” بأمر ملكي في ديسمبر 2018، ورئيسها هو ولي العهد السعودي والحاكم الفعلي محمد بن سلمان.

ومن بين أعضاء مجلس الإدارة أيضا يفغيني ليبيديف، وهو رجل أعمال روسي بريطاني، وكذلك الملياردير الأمريكي رون بيركل؛ وأندرو ليفريس، الرئيس التنفيذي السابق لشركة “Dow Chemical.”

وبحسب تقرير “technologyreview” يشير توقيت المرسوم الملكي إلى أن المشروع قد يكون موجودًا جزئيًا لتلميع سمعة المملكة العربية السعودية ومحمد بن سلمان.

حيث ساءت سمعة ولي العهد بشكل كبير مؤخرا خاصة في أكتوبر 2018، بسبب اغتيال الكاتب السعودي والصحفي بـ”واشنطن بوست” جمال خاشقجي على يد فرقة اغتيال تقول الولايات المتحدة إنها تصرفت بناءً على أوامر من ولي العهد.

ودفع مقتل الصحفي جمال خاشقجي جو بايدن، الذي كان في ذلك الوقت مرشحًا لمنصب الرئيس، إلى تسمية السعودية بالدولة “المنبوذة”.

وتعني تصرفات الدكتاتور السعودي ـ بحسب التقرير ـ أنه سيتعين على المنظمات البحثية الأمريكية أن تزن ما إذا كان ينبغي لها أخذ أموال Hevolution، والتي من المحتمل أن يتم تقديمها من خلال ذراع الولايات المتحدة غير الربحي الذي أنشأه فريق خان.

هل يتخذ بايدن قراراً بتجميد أصول محمد بن سلمان بالخارج عقب مشاركته في قتل خاشقجي

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث