الرئيسيةتقاريرإقالة حكومة محمد اشتيه.. عباس يبلغ مقربين منه بـ"القرار المرتقب"

إقالة حكومة محمد اشتيه.. عباس يبلغ مقربين منه بـ”القرار المرتقب”

- Advertisement -

وطن – ينوي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، استبدال حكومة محمد اشتية وتعيين شخصية أخرى لرئاسة الحكومة، وقد أبلغ مقربين منه بذلك.

جاء ذلك حسبما نقلت قناة “12” العبرية عمن وصفهم بمصدر كبير من داخل السلطة الفلسطينية، دون أن تكشف هويته.

استقالة رئيس الحكومة خطوة متوقعة

يأتي ذلك بعدما كشفت تقارير في الفترة القليلة الماضية، أن اشتية يعتزم تقديم استقالته في خطوة يُتوقع أن تحظى بموافقة رئيس السلطة.

- Advertisement -

وكانت تقارير صحفية، رجحت خلال الأيام الماضية، أن يقدم رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية استقالته لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، حيث من المتوقع أن تلقى القبول من طرف الأخير.

التوتر بين عباس واشتية

وتسود حالة من التوتر بين عباس واشتية، إذ ترى قيادة السلطة أن الحكومة مسؤولة خسارة حركة فتح انتخابات مجلس طلبة جامعة بيرزيت التي جرت مؤخرا.

- Advertisement -

وداخل التركيبة الحكومية نفسها، أثيرت حالة من الخلافات، بينها التوتر بين اشتية ووزير المالية شكري بشارة الذي تقدم باستقالته قبل أيام، وقد وصلت درجة التوتر إلى أنه لدى مشاركتهما في مؤتمر المانحين الذي عقد في مايو الماضي، كان كلٌ منهما يحمل ملفًا مناقضًا عن الآخر.

ووزير المالية شكري بشارة

وسبق أن تم الكشف عن سبب الخلافات بين الرجلين، إذ أرجعتها مصادر فلسطينية إلى الترقييات والتعيينات التي حازت على تأييد رئيس الحكومة بينها رفضها وزير المالية.

الأزمة بين أشتية وبشارة يرى محللون أنها جعلت الحكومة في موقف ضعيف أمام رئيس السلطة الذي بات واضحًا أنه حسم موقفه بالفعل إزاء حل الحكومة، بغض النظر عن تقدم اشتية باستقالته من عدمه.

كما لم تنجح حكومة اشتية في الاختبار الاقتصادي، وباتت مثقلة بالكثير من الأعباء حددت وزارة الاقتصاد جانبا منهما، عندما قالت إن الحكومة الفلسطينية تتحمل شهريا 50 مليون دولار لدعم أسعار المواد الغذائية والمحروقات بشكل أساسي، في وقت تماثل فيه قيمة الرواتب التي تدفعها الحكومة نفس إجمالي إيرادات الحكومة.

اقرأ أيضا:

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. وانتم مصدقين ان فيه حكومة ولا رئيس لدوله اسمها فلسطين ؟؟؟؟
    اين هي الدولة ؟
    اين شعبها ؟
    اين جيشها ؟
    لعبوا عليكم وعطوكم غرفتين وصالة بالمقاطعة وسميتموها فلسطين ودولة ورئيس وزرا؟
    لاوجود لفلسطين الابوجود شعب يحارب يناضل يحرر
    اما مسألة فلسطين ونص الفلسطينيين معهم الجواز الاسرائيلي ويخدمون بالجيش والشرطة الاسرائيلية !!!
    شفنا احتلال بغير مكان وقهر وتشريد بكل انحاء العالم
    لكن شعب يخدم المحتل ويحمل جنسيته ويتجسس لصالحه لم نراها الا في فلسطين

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث