الرئيسيةاقتصادنائب كويتي يحذر من استثمار أموال الكويت في مصر ويضرب المثل بالمغرب

نائب كويتي يحذر من استثمار أموال الكويت في مصر ويضرب المثل بالمغرب

- Advertisement -

وطن- في تصريحات أثارت جدلا واسعا أكد بدر ناصر الحميدي، النائب بمجلس الأمة الكويتي، أن جميع استثمارات بلاده في مصر والدول العربية فاشلة ولم تأت بثمار.

وفي تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر، قال النائب الحميدي ما نصه:”إن كان تصريح وزير المالية صحيح حول زيادة الاستثمارات في مصر.. ولا أقصد مصر فقط وإنما جميع الدول الدول العربية الاستثمار فيها
فاشل.”

- Advertisement -

وتابع محذرا من الاستثمار في هذه الدول ضاربا المثل بتجربة سابقة في المغرب:”ونحذر واسألوا عن المغرب التي تمنع خروج أموالنا المستثمرة!”

كما كشف النائب “بدر ناصر الحميدي” أيضا في تصريح لصحيفة “القبس” المحلية، أن المغرب يمنع خروج أموال الكويت المستثمرة فيها سواء رأس المال أو الأرباح وكذلك الأمر بالنسبة لمصر.

وطالب “الحميدي” بتوجيه هذه الاستثمارات إلى الداخل.

- Advertisement -

وخاطب وزير المالية “عبد الوهاب الرشيد”: “يفترض استثماراتنا تكون داخل الكويت بتطوير الجزر وبناء المصانع وتطوير الموانئ والتوجه إلى بناء الطاقة البديلة، وتنمية مشاريع الشباب وتطوير البنية التحتية وتطوير الكهرباء والطرق وتهيئة فرص العمل للشباب الكويتي.

استثمارات الكويت في المغرب

وبلغت استثمارات الكويت في المغرب عام 2019/ 200 مليون دولار-بحسب موقع “يالابريس” الإقتصادي.

وتمثل 2.5 بالمائة من إجمالي استثمارات دول الخليج العربي في المغرب التي تناهز 9 مليارات دولار، ونحو 0.5 بالمائة من إجمالي الرسملة السوقية.

فيما تحتل المركز الـ11 بنسبة 1.2 بالمائة ضمن حجم الاستثمارات الخارجية بالأسهم المغربية التي تتجاوز 20 مليار دولار.

استثمارات الكويت في مصر

وبلغ حجم الاستثمارات الكويتية المباشرة وغير المباشرة في مصر 15 مليار دولار، منها 4 مليارات و900 مليون دولار تم تسجيلها في هيئة الاستثمار المصرية.

والباقي تنوعت في مجالات البورصة والشركات العقارية والأسمدة والبترول والخدمات والبنوك والصناعة والتجارة، – بحسب الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء-.

الاستثمار باحتياطي الأجيال القادمة

وأثارت التصريحات بخصوص الإستثمارات الكويتية في الخارج موجة غضب في أوساط الكثير من الكويتيين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث رأوا أن بلادهم وابنائها أولى بهذه الأموال مجهولة المصير والمآل.

وعلقت المحامية “دلال الملا” أن الهيئة العامة للإستثمار تستثمر في مصر والمغرب بأموال صندوقي الاحتياطي العام واحتياطي الأجيال القادمة.

وتابعت متسائلة: “لماذا لا يتم الاستثمار بأموالنا في دولتنا الكويت!”.

فيما قارن ناشط آخر بين بلد كالمغرب بدائي جداً ويعتبر فقير نسبياً بالنسبة للكويت، لكننا نجد كما قال- مشاريع كبرى وشوارع نظيفة ومناظر جمالية وأسواق حديثة.

وتساءل: “لماذا تشجع الكويت المستثمر الخارجي للدخول في اعمار البنى التحتية وتستفيد.”

الاقتصاد الكويتي والمجاملة الدبلوماسية

وطالب “أسامة الشاهين” بعدم ضخ مزيد من الأموال العامة في مصر، خاصة مع عدم نجاح الكويت باسترداد الودائع الحكومية من هناك.

وتابع أن “المجاملة الدبلوماسية لا تكون على حساب الاقتصاد الوطني، محملاً الوزير”المسؤولية السياسية“ عن أي خطوة بهذا الاتجاه”.

ضخ مزيد من الاستثمارات في مصر

وكان وزير المالية الكويتي عبد الوهاب الرشيد أكد خلال اجتماعه مع وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية المصرية هالة السعيد، اهتمام الكويت على مستوى القطاع الحكومي والخاص بالاستثمار في مصر، وضخ مزيد من الاستثمارات في كافة القطاعات التي تتوفر فيها فرص استثمارية حقيقية.

وبنبرة تشكيك بمآلات الودائع والاستثمارات الكويتية في مصر طالب “عبد الرحمن الهديب“، من وزير المالية الكويتي أن يوجه سؤال لوزيرة المالية المصرية: “هل استفاد الشعب المصري من هذه الودائع والاستثمارات في الاقتصاد المصري؟ واذا كانت هناك استفادة فلماذا زادت نسبة الفقر بين المصريين؟”.

وذهبت ناشطة أخرى إلى أبعد من ذلك في التشكيك متسائلة عن سر تدفق الاستثمارات والودائع الكويتية في مصر، وفيما إذا كان المصريون قد سقوا الحكومة الكويتية شيئاً أو قرأوا عليهم تعاويذ-حسب تعبيرها الساخر-.

وتابعت:”خلونا بالصورة الشي زايد عن حده ما لنا سيره الا تبرعنا استثمرنا والا اقرضنا. دون أن تعود الودائع أو أرباح الإستثمارات”.

وكان النائب “سيد عدنان عبدالصمد” قد أعلن تحت قبة البرلمان الكويتي عدم قيام مصر بإرجاع اموال ودائع كويتية وهي تبلغ 4 مليارات مع فوائدها.

مما دفع ناشط للتعليق:”لم أسمع أو أرى في أي دولة وحكومة محترمة لديها عجز وبنفس الوقت تعطي قروض وهبات وتستثمر وتضع ودائع في بعض دول لا يمكن ارجاعها الا الكويت.”

وتابع “نجار وبابه مخلوع”، واستدرك “بلد-يقصد الكويت- تعمل صيانة لدول خارجية وشوارعها متهالكة ومكسرة ومباني تجار مؤجرة للحكومة.”

35 ألف كويتي بلا عمل

وفي السياق ذاته قال “إبراهيم بن أحمد”، إن هناك 35 الف كويتيا بلا عمل وفي غضون 10 سنوات سيكون هناك أكثر من 250 ألف كويتي بحاجة للعمل.

وأضاف أن وزير المالية بدل أن ينفق استثمارياً في الكويت لاستحداث الوظائف وتنويع الدخل، يستثمر في مصر التي لم ولن تعيد ودائع الكويت المليارية فهو -كما قال – مثل الأب الذي ترك أبناءه حفاة عراة جوعى بلا سكن وذهب يتصدق.

“ولعت بين الكويت ومصر”.. نائب كويتي “فاض به الكيل” يهاجم نظام السيسي ويهدد بإجراءات صارمة

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث