الرئيسيةحياتنافتاة المنوفية.. مسجل خطر يغتصب طفلة مرتين والمصحف بيدها!

فتاة المنوفية.. مسجل خطر يغتصب طفلة مرتين والمصحف بيدها!

- Advertisement -

وطن– شهدت مصر جريمة اغتصاب جديدة، كان ضحيتها طفلة في الـ14 من عمرها. حين تعدى عاطل على جسدها أثناء عودتها من حفظ القرآن بالكتاب تحت تهديد السلاح.

مسجل خطر

وكانت البداية حين تلقى مدير أمن المنوفية، إخطاراً من شرطة قرية الانجب بمركز أشمون في المحافظة، من والد الطفلة بقيام مسجل خطر بالاعتداء على نجلته التي تدرس في الصف الثاني الاعدادي.

وكشف والد فتاة المنوفية تفاصيل مروعة حول الجريمة، مؤكدا أن ابنته توسلت للمتهم وهي بيدها المصحف ليتركها.

- Advertisement -

وتابع والد فتاة المنوفية في حديث لصحيفة “القاهرة 24”: ” الذئب البشري رفض أن يترك ابنتي. وجردها من ملابسها تحت تهديد السلاح الأبيض، واعتدى عليها مرتين خلال 10 دقائق”.

حاملة لكتاب الله

وقال والد الفتاة المغتصبة إن ابنته حاملة لكتاب الله، وتذهب لدروس القرآن الكريم عند إحدى السيدات بقريتهم للمراجعة المستمرة حتى تظل حافظة للقرآن دائما.

وأشار إلى أنه وعند عودة ابنته أمس في طريقها للمنزل، اعترضها المتهم ووضع المطواة على رقبتها من الخلف أمام منزله. وسحبها إلى الداخل للاعتداء عليها مستغلا فترة الظهيرة.

- Advertisement -

وأوضح والد الفتاة أن الجريمة وقعت الساعة الـ12.30 ظهرا وكان الشارع فارغ من المواطنين. وهذا ما سهل على المتهم تنفيذ جريمته.

وأردف: “استفرد بابنتي. ومعروف أنه سيئ السمعة، في القرية كلها بذلك”.

أعمامها شيوخ وأئمة

وكشف والد الطفلة أن أسرته تحمل كتاب الله وأشقائه شيوخ وأئمة معروفين في مركز أشمون.

وحول لحظة معرفته بالجريمة، قال والد الطفلة إن زوجته حدثته عبر الهاتف أثناء تواجده بعمله وطلبت منه الحضور. ثم أبلغته بما حدث لابنته.

واصطحب الأب ابنته إلى مركز أشمون مع أشقائه لتحرير محضر ضد المتهم بالجريمة. وبمجرد وصولهم تم تحويلهم إلى المستشفى العام لإجراء الكشف الطبي عليها.

وقال والد الفتاة: “ابنتي تعرضت لأسوأ جريمة ممكن أن يتعرض لها إنسان. وهي الاغتصاب تحت تهديد السلاح من قبل شاب معروف عنه البلطجة، في أثناء عودتها من الكُتّاب في وضح النهار. ووضع المطواة على رقبتها وسحبها داخل منزله ونزع ملابسها تحت التهديد واعتدى عليها دون رحمة أو شفقة”.

وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق في الواقعة.

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث