الرئيسيةالهدهدمجلة عبرية: السعودية وإسرائيل تستعدان لاجتماع دبلوماسي كبير

مجلة عبرية: السعودية وإسرائيل تستعدان لاجتماع دبلوماسي كبير

- Advertisement -

وطن- قالت مجلة “غلوبس” الاقتصادية الإسرائيلية، إن المملكة العربية السعودية سمحت لرجال الأعمال الإسرائيليين بدخول البلاد بجوازات سفرهم الإسرائيلية بعد حصولهم على تأشيرة خاصة، حسبما أفادت مصادر قريبة من الأمر.

وأكدت المجلة على أنه تمت دعوة ممثلي ومديري شركات التكنولوجيا الإسرائيلية للزيارة من قبل السعوديين، معتبرة أن هذا يعتبر تغييرًا جذريًا ويتبع الإلغاء في الأشهر الأخيرة للحظر الشامل على حاملي جوازات السفر الإسرائيلية، مما يسهل الحصول على التأشيرات الخاصة.

وأكدت المجلة على أن العشرات من رجال الأعمال الإسرائيليين استفادوا من هذا الخيار وقاموا بزيارة الرياض، المركز الاقتصادي للمملكة العربية السعودية ومواقع أخرى مثل نيوم.

اجتماع دبلوماسي كبير مرتقب

وأكدت المجلة نقلا عن مصدر مطلع، إن هذا يمهد الطريق لاجتماع دبلوماسي كبير بين إسرائيل والسعودية بمكونات اقتصادية ودفاعية، كاشفا المصدر بأنه سيتم توقيع اتفاقيات في مجال الطيران، والتعاون في البحوث والتكنولوجيا في الطب والزراعة والطاقة.

التركيز على الشؤون الاقتصادية

وأوضح المصدر أن “السعوديين يفضلون أن تركز التقارير علنا بشكل أساسي على الشؤون الاقتصادية، لأنه في مواضيع أخرى ما زالت هناك الكثير من المعوقات، لكن الانفتاح الاقتصادي يشهد على الخطوات المقبلة التي ليست بعيدة”. ، وأوضحت المجلة أنهذه الأمور أكدتها مصادر أخرى في إسرائيل والولايات المتحدة وحتى مصدر في السعودية نفسها.

إتمام نقل “تيران وصنافير” إلى السعودية مقابل التطبيع مع اسرائيل .. “آكسيوس” يكشف معلومات حصريّة

كشف أسماء مسؤولين إسرائيليين زاروا السعودية سرا.. وكواليس لقاء نتنياهو وابن سلمان

وقال المصدر إن مقال الأسبوع الماضي في “غلوبس” حول العلاقات الاقتصادية ترجم إلى اللغة العربية واطلعت عليه شخصيات بارزة في السعودية.

وقال المصدر إن رد هؤلاء الشخصيات البارزة كان أن “روح الأمور كانت أن الوقت قد حان لعدم إخفاء هذه الأشياء. وأن لدى البلدين الكثير ليقدمانه لبعضهما البعض، والتوجه الاقتصادي التجاري والتكنولوجي هو الصحيح. الاتجاه في الوقت الحالي. “.

سعوديون تقدموا بطلبات لزيارة إسرائيل

وأضاف المصدر أن العديد من السعوديين تقدموا بطلبات للقدوم إلى إسرائيل والترويج للأعمال التجارية ومعرفة كيفية عمل التقنيات، خاصة في مجالات الزراعة والتكنولوجيا المتقدمة.

ويتزامن هذا الاختراق الديبلوماسي، مع ما كشف رئيس مؤسسة التفاهم العرقي مارك شنايدر، عن تفاصيل حديث دار بينه وبين ابن سلمان مباشرة عن العلاقة مع إسرائيل.

محمد بن سلمان يقود السعودية للتطبيع

وفي لقاء له مع قناة “i24” العبرية قال “شنايدر”، إن الأمير محمد بن سلمان، أبلغه هو وشقيقه خالد بن سلمان، نائب وزير الدفاع، بأن رؤية 2030 التي وضعها ولي العهد، لن تنجح بدون إسرائيل.

وعن علاقات التطبيع المحتملة علنيا بين الرياض والاحتلال، قال رئيس مؤسسة التفاهم العرقي، إنه فيما يتعلق بما يحصل مع السعودية “إنني أعتقد أن أصدقائي الإسرائيليين يفرطون في الابتهاج.”

وتابع موضحا:”لقد سمعت مباشرة من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وشقيقه خالد نائب وزير الدفاع، أن تركيزهما الأساسي في المملكة هو ما يعرف برؤية 2030 ـ خطة التحول الاقتصادي للمملكة لكي لا تعتمد على النفط فقط”.

وساطة أمريكية جديدة للتطبيع بين السعودية وإسرائيل

وتأتي هذه التسريبات المتواصلة منذ أيام في وقت كشف فيه موقع “أكسيوس” الأمريكي أن إدارة جو بايدن تأمل في صفقة بين السعودية والاحتلال الإسرائيلي ومصر قبل الزيارة التي ينوي القيام بها الرئيس الأمريكي الشهر القادم، مشيرا إلى أن نجاح هذه الخطوة قد يكون خطوة نحو التطبيع بين السعودية والاحتلال.

وقال الموقع إن المفاوضات تدور حول نقل سيادة جزيرتين على البحر الأحمر من السيادة المصرية إلى السعودية، وذلك بحسب خمسة مصادر إسرائيلية وأمريكية.

وأضاف أنه في حال نجاح المهمة الدبلوماسية هذه، فستكون إنجازا مهما لإدارة بايدن في السياسة الخارجية، فيما قالت المصادر الإسرائيلية والأمريكية إن الاتفاق لم يكتمل بعد والمفاوضات الحساسة مستمرة.

ويريد البيت الأبيض التوصل إلى اتفاق قبل رحلة بايدن إلى الشرق الأوسط في نهاية حزيران/ يونيو، والتي قد تشمل زيارة في السعودية، بحسب مصادر.

مؤسسة إسرائيلية تنسق عمليات التطبيع: “السعودية الشريك غير الرسمي والحتمي في اتفاقيات أبراهام”

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث