الإثنين, نوفمبر 28, 2022
الرئيسيةالهدهدالإسرائيليون فعلوا في قلب البحرين مالم يجرؤوا على فعله بتل أبيب نفسها

الإسرائيليون فعلوا في قلب البحرين مالم يجرؤوا على فعله بتل أبيب نفسها

- Advertisement -

وطن- شهدت البحرين منذ أيام نشاطاً تطبيعياً على العلن في سفارة إسرائيل في المنامة، بمناسبة ما سُمي بعيد الاستقلال الـ 74 لدولة إسرائيل، وهو التاريخ الذي كتبه الفلسطينيون بدمائهم وآلامهم.

من البحرين.. الإسرائيليون يحتفلون بذكرى احتلال فلسطين

ونشرت صفحة “إسرائيل في البحرين Israel in Bahrain” التابعة لخارجية الاحتلال بتويتر، صورا لتوقيع دبلوماسيون ورجال أعمال وشباب بحرينيون وإسرائيليون على “جدار توقيعات” في المنامة، في أول حدث من نوعه بمناسبة العيد المزعوم.

ذكرى قيام الكيان الصهيوني

- Advertisement -

وترافق هذا النشاط مع إقامة حفل استقبال أقامته سفارة الكيان المحتل في البحرين بمشاركة وكيل الخارجية الشيخ عبد الله آل خليفة، وأكثر من 300 ضيف يمثلون فروع الحكومة والقطاعات الخاصة في البحرين.

وأقيمت الحفلة في ذات اليوم الذي يعرف بـ”يوم النكبة”، وهو اليوم الذي أعلن فيها قيام الكيان الصهيوني عام 1948 وشرد فيه ملايين الفلسطينيين خارج مناطق سكناهم التي احتلها الصهاينة.

وصارت البحرين أول دولة خليجية تحتفل بما يسمى يوم “استقلال إسرائيل” الذي يوازي يوم النكبة.

- Advertisement -

وجاء هذا الاحتفال بعد مرور أسبوعين على عقد مؤتمر للحوار بين الأديان، حضره يهود في المملكة العربية السعودية.

وجاء أيضا في اليوم التالي لحظر العراق الاتصالات مع الإسرائيليين وإصدار قانون بتجريم التطبيع.

بعد الإمارات والبحرين .. 5 دول أُخرى في طريقها للإنبطاح لإسرائيل من هي!؟

ردود فعل غاضبة

خبر الحفل بمناسبة تأسيس الكيان الصهوني الغاصب في العاصمة البحرينية المنامة، اثار ردود أفعال غاضبة من قل البحرينيين والعرب.

ووصف“ناصر بن راشد النعيمي” تصرفات حكومة البحرين بغير الناضجة، خاصة بعد التطبيع مع نظام الفصل العنصري في اسرائيل.

وأضاف أن المختصين يعرفون أن البحرين تلعب دور الكومبارس في بعض المشاهد.

ومن جانبه طالب سعيد الموسوي، بإغلاق سفارة الاحتلال وطرد السفير الإسرائيلي وبشكل فوري، ووقف كافة أشكال التطبيع معبراً عن اعتقاده بأن هذا أكثر قرار يحظى بإجماع وطني لا مثيل له، وما حدث في القدس لوحده يكفي للإقدام على هذه الخطوة.

ورأى د.صالح النعامي أن الاحتفال بمناسبة الذكرى الـ 74 لما يسمى “استقلال اسرائيل” هو ذات التاريخ الذي احتلت إسرائيل فيه فلسطين وشردت شعبها.

العرب والمسلمين براء من هذا الفعل

واستدرك أن “شعب البحرين وكل العرب والمسلمين براء من هذا الفعل.”

وفي السياق ذاته علق عمر قائلاً :”أبرأ إلى الله من شرك الوطنية الذي طغى على الدين، ومن تقديس الحكام ومن التطبيع مهما كان شكله.”

وأضاف: “ما يحصل في بلدي لا يمثل شعب البحرين الحر، وما يحصل من احتفالات وزيارات متبادلة مع الصهاينة الذي يقوم بها حثالة وزبالة الناس لا يمثلني أبدا.”

وفي تعليقه على صورة الاحتفال في سفارة إسرائيل في المنامة قال”أبو عبد الرحمن”:”هذه الصورة أبعد من أي تخيل يمكن أن يتخيله أي إنسان.”

وتابع بنبرة تساؤل:”لا أعرف حقيقة شعور من يلبسون البشوت ويقفون خلف مغتصب أرض حورب وقوطع أكثر من ثمانون سنة ! اي عار يرتكبونه!”

الحملة الأهلية لمقاومة التطبيع قالت إن “شعب البحرين بريء من أي انغماس للنظام البحريني بعار التطبيع المهين، ويؤكد تمسكه بقضية فلسطين المركزية حتى تحرير كل شبر منها، واسترجاع شعبها كامل حقوقه المسلوبة”.

ويشار إلى أن البحرين أعلنت تطبيع العلاقات رسميا مع الاحتلال رفقة الإمارات وتحت رعاية محمد بن زايد، في العام 2020 باحتفالية في البيت الأبيض بأواخر أيام حكم دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي السابق.

الإمارات والبحرين ترفضان ربط علاقاتهما مع إسرائيل بالقضية الفلسطينية

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث