الرئيسيةالهدهدهل أجبرت بعض الشركات بسلطنة عمان العمانيين على حضور محاضرة سادغورو؟

هل أجبرت بعض الشركات بسلطنة عمان العمانيين على حضور محاضرة سادغورو؟

- Advertisement -

وطن- شهدت مواقع التواصل الاجتماعي في سلطنة عمان، موجة غضب واسعة بعد إشارة البعض إلى أن هناك شركات بالسلطنة تجبر موظفيها على حضور محاضرة “سادغورو” الزعيم الهندوسي المتطرف الذي يزور عمان حاليا، بدعوة من السفير الهندي بمسقط.

شركات عمانية تجبر موظفيها على حضور محاضرة سادغورو

ويشار إلى أن “سادغورو” وصل إلى السلطنة، الأربعاء، على متن دراجته النارية التي يطوف بها البلدان الخليجية، بحسب صور تداولها ناشطون، وذلك رغم الحملة الشعبية في السلطنة الرافضة لدخوله البلاد.

- Advertisement -

وقالت الناشطة العمانية فاطمة العبدالله، إن هناك ما وصفته بـ”دعوات مسمومة” من قبل بعض الشركات لإجبار موظفيها على حضور محاضرة الزعيم الهندوسي الملحد.

“سادغورو” يصل سلطنة عمان بدراجته النارية رغم الغضب الشعبي

وأوضحت فاطمة بحسب ما رصدت (وطن)، أن ذلك يحدث عن طريق الرسائل الإجبارية للموظفين لحضور محاضرة سادغورو، وفي حال عدم الحضور أو الرفض يتم التعامل مع الموظف على أنه متغيب عن العمل حتى وإن كان حاضراً، حسب قولها.

وطالبت “العبدالله” وزارة العمل في سلطنة عمان، بالتحقيق في هذا الأمر ومحاسبة الشركات القائمة على ذلك.

- Advertisement -

وكانت صورا راجت بين العمانيين على تويتر، صباح الأربعاء، أظهرت تواجد “سادغوروا، وفريقه في إحدى محطات التزود بالوقود في سلطنة عمان.

وطيلة الأيام الماضية أثار الإعلان عن زيارة سادغورو لسلطنة عمان، ضمن رحلته المزعومة لـ“لإنقاذ التربة”، جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل وسط مطالبات عمانية واسعة بإلغاء زيارته.

ندوة الإلحاد وحقيقة التوحيد

وفي ضربة استباقية لهذه الزيارة نظمت مؤسسات عمانية دينية تحت إشراف المفتي العام للسلطنة، الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، ندوة بعنوان “الإلحاد وحقيقة التوحيد”، تم فيها مناقشة خطر ظاهرة الإلحاد على المجتمعات وكيفية التصدي لها.

وأحدثت هذه الندوة التي نظمت، الثلاثاء والأربعاء، من الأسبوع الجاري صدا كبيرا على مواقع التواصل في السلطنة وحضرها كوكبة كبيرة من العلماء والمشايخ وأصحاب الرأي والفكر والشخصيات العامة.

ولاقت كلمة مفتي السلطنة وكذلك الداعية الكويتي الدكتور محمد العوضي، في الندة تفاعلا كبيرا من قبل العمانيين.

وكان وسم “لا مرحبا سادغورو”، تصدر “تويتر” في سلطنة عمان؛ خلال الأيام الماضية للتعبير عن رفض العمانيين الزيارةَ المرتقبةَ من الزعيم الهندوسي الملحد.

وعبر وسم ”Sadhguru_not_welcomed” أيضا؛ غرد العديد من العمانيين في محاولة لإيصال رسالتهم بتأكيد رفض استقباله؛ والضغط عليه من أجل إلغاء الزيارة، في وقت دافع فيه آخرون عن الزيارة.

هل تتسبب ندوة “الإلحاد وحقيقة التوحيد” بمنع “سادغورو” من دخول سلطنة عمان؟

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

3 تعليقات

  1. اصدق هذا الكلام لئن اغلب مدراء الشركات هندوس بحجة انهم اذكياء ولهم الخبرة والحقيقة لانهم يقبلون اي راتب لاطالة الاقامة في الدولة. كان مديرنا هندوسي غبي وارسل رسالة ئتكرونية للجميع يحثهم الى الفكر الهندوسي و تلقى توبيخا ثم انتقل الى شركة اخرى بعد اشهر قليلة. انهم خبثاء بشكل سلمي

  2. خخخخخخخخ! حجة البليد مسح الصبورة! اصلا الهندوس مسيطرين على كل الاقتصاد المسقطي العماني ! كيمجي درمسي مجاتلال بي بانديا لال بي كوتاري واخواتها لم يتركوا شيئا لمسقط عمان 1 وسادجور دخل عمان بحماية المكتب السلطاني وجهاز الأمن الداخلي ! والإباضية يلطمون! ولا حد اجبر الثاني! بس الهندوس والشيعة يسيطروا على المفاصل الاقتصادية للبلاد ! شرف لكم زاركم رئيس إيران وسادجور نفس الأسبوع! خخخخخخخخخخخ

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث