الرئيسيةحياتناهيفاء وهبي تتدرب على الرقص بملابس رياضية مثيرة (فيديو)

هيفاء وهبي تتدرب على الرقص بملابس رياضية مثيرة (فيديو)

وطن– شاركت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، متابعيها بتدريباتها على الرقص من أجل عملها الفني القادم.

“تيجي”

وظهرت هيفاء وهبي بالصور والفيديوهات التي نشرتها عبر خاصية “الستوري” على “انستجرام”، وهي ترتدي ملابس رياضية. عبارة عن تيشرت أسود وبنطال أحمر واسع.

ولم تظهر هيفاء وهي ترقص بشكل واضح، ولكنها كتبت ما يشير إلى أنها تتدرب على الرقص من أجل أغنية “تيجي” التي تستعد لتصويرها على طريقة الفيديو كليب.

وتتواجد هيفاء حالياً في بيروت لإنهاء التحضيرات الخاصة بالأغنية قبل عودتها إلى القاهرة لتصوير بقية مشاهد فيلمها السينمائي الجديد “باريس رمسيس”.

أزمة أشباح أوروبا

وفي سياق آخر، بدأ عرض فيلم “أشباح أوروبا” في دور العرض السينمائي بدول الخليج، رغم منع عرضه في مصر.

وذلك إثر الخلافات القانونية بطلة العمل هيفاء وهبي والمنتج محمد الوزيري والتي أدت لمنع إصدار تراخيص عرضه تجاريا.

واستقبلت دور العرض السينمائي في الإمارات، السعودية، الكويت، سلطنة عمان، البحرين وقطر، فيلم “أشباح أوروبا”. إلى جانب فيلمي “واحد تاني” لأحمد حلمي و”زومبي” لعلي ربيع وحمدي المرغني.

وبدأ عرض الأفلام تزامنا مع عيد الفطر، ولحق بهم فيلم “العنكبوت” لأحمد السقا.

غسيل أموال

وخرج فيلم “أشباح أوروبا” من منافسات موسم أفلام عيد الفطر المبارك قبل ساعات قليلة من بدء عرضه في دور السينما داخل مصر.

وجاء القرار بعد مخاطبة محامي هيفاء لدور السينما التي ستعرض الفيلم، وتأكيده أن الفيلم لم يحصل على التصاريح اللازمة نتيجة خلافات قانونية بين موكلته ومنتج الفيلم محمد الوزيري.

وقال ياسر قنطوش محامي هيفاء في تصريحات لبرنامج Et بالعربي : “تواصلت مع محمد الوزيري لحل الأزمة القانونية بينه وبين موكلتي التي لم تحصل على مستحقاتها المالية حتى الآن. ولكنه لم يقدم حلا قانونيا أو وديا وبالتالي لجأنا لهذه الطريقة”.

وقال محامي هيفاء إن تكلفة انتاج الفيلم تشوبها عملية “غسيل أموال”، مردفاً : “هناك جريمة غسيل أموال وراء عرض الفيلم. ومن سيقبل بعرضه سأعتبره مشاركا في هذه الجريمة.”

قصة “أشباح أوروبا”

وتدور أحداث الفيلم حول ثلاثة أشقاء؛ هم هيفاء وهبي، أحمد الفيشاوي، مصطفى خاطر. يعيشون في مصر في حال اقتصادية ضعيفة، لهم ثلاثة توائم يعيشون في أوروبا.

وتقوم هيفاء بدور فتاة تعيش في حي شعبي في وسط البلد، وشقيقتها التي تعيش في أوروبا تنوي العودة إلى مصر.

بينما يلعب الممثل مصطفى خاطر، دور سائق ميكروباص في مصر، ويعاني مادياً. فيما يجسد توأمه شخصية مهندس كمبيوتر كبير في أوروبا.

وتحدث بعض المفارقات بسبب هذه الفوارق الطبقية في إطار اجتماعي تشويقي.

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث