الرئيسيةحياتنارانيا يوسف تتمايل على أنغام "دلع واتدلع" والفستان بلا حمالات صدر كاد...

رانيا يوسف تتمايل على أنغام “دلع واتدلع” والفستان بلا حمالات صدر كاد يسقط! (فيديو)

وطن– أطلت الفنانة المصرية رانيا يوسف على متابعيها من جديد، بفيديو جريء تتمايل به على أغنية “دلع و اتدلع” للفنان الإماراتي حسين الجسمي.

دلع وجرأة رانيا يوسف

وظهرت رانيا يوسف بالفيديو الذي نشرته عبر “انستجرام”، وهي ترتدي فستاناً أحمر قطيفة بأكمام، ولكنه عاري الصدر بلا حمالات.

وبدأت رانيا تتمايل أمام الكاميرا، وتحتضن نفسها وكأنها تشعر بالقلق من أن يقع الفستان العاري من الأعلى.

وتلقت الفنانة تعليقات ساخرة على الفيديو، فكتب متابع: ” الكبير اما يدلع زي الباب المخلع “.

وعقب آخر: ” عمرها 60 وعايشه الدور”.

وعلى عكس ما يعبر الجمهور دائماً عن محبتهم، عبر ناشط عن شعوره بالكره تجاه رانيا. وكتب موجهاً لها الكلام: ” انا بكرهك بحس ان انتي عايزه تقلعي وخلاص عيب على سنك”.

رانيا يوسف تستمتع بالهواء النقي

وكان أحدث ظهور قبلها لرانيا، في يخت بوسط البحر، مرتديةً فستانا أسود، واعتمدت مكياج جذاب وتسريحة شعر جديدة.

وعلقت رانيا حينها: “لا تفوت أي فرصة بالاستمتاع بالهواء النقي”.

تأجيل دعوى نزار الفارس ضد رانيا

وفي سياق آخر، أجلت المحكمة الاقتصادية، دعوى الإعلامي العراقي نزار الفارس ضد رانيا يوسف، لجلسة 28 مايو الجاري.

وقال محامي نزار الفارس، المستشار هيثم عباس،  إن التأجيل جاء لفحص الهارد ديسك الأصلي وبيان عما إذا كان يوجد تعديلات من عدمه على حوارها لبرنامج “مع الفارس”.

ورفع نزار دعوى قضائية ضد رانيا،  وطالب فيها بتعويض قدره 5 ملايين جنيه لما بدر منها من سب وقذف وتشهير في حقه على مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء في دعوى نزار، أنه تفاجأ برانيا تتهمه تارة بالتحرش بها، وتارة أنه بلا شرف وهو ما يرفضه جملة وتفصيلا.

وصف متحرش يعاقب عليه القانون

وأضاف أنه ينتظر حتى يبت القضاء المصري في اتهاماتها لاقتضاء حقه القانوني.

وصرح محامي نزار، بأن موكله تعرض للسب والقذف لكون وصف “متحرش على أي شخص يعد قذف معاقب علية قانونا”.

وأضاف: “ما الحال عندما يكون الأمر متعلق بإعلامي يتابعه الملايين. وهو ما أصابه بأضرار مادية وأدبية جسيمة لاسيما أن الذي وصفته هي فنانة لها ثقلها وأخبارها يتم تناقلها كالنار في الهشيم”.

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
صحيفة وطن تأسست في واشنطن عام 1991 كصحيفة أسبوعية مطبوعة وتوزع في كافة الولايات المتحدة. دشنت موقعها الإلكتروني عام 1996 وكان من أوائل المواقع الإخبارية العربية. تحمل شعار تغرد خارج السرب.. وهو سرب الحكومات والأحزاب
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث