الرئيسيةالهدهدتفاصيل مقتل سيدة يزيدية على يد زوجها في ألمانيا بدعوى "الشرف"

تفاصيل مقتل سيدة يزيدية على يد زوجها في ألمانيا بدعوى “الشرف”

أصيب المواطنون بالصدمة والذهول لدى توافدهم إلى مسرح الجريمة

وطن – قتلت سيدة يزيدية من شمال العراق على يد زوجها في ألمانيا بدعوى “الشرف”.

وأفادت وسائل إعلام ألمانية أن الشابة اسراء 35 عاماً من أربيل –كردستان العراق، وهي أم لولدين، قتلت طعناً على يد زوجها الأسبوع الماضي بخمس طعنات من سكين وفقًا لنتائج الشرطة الجنائية في هانوفر حتى الآن بينما كانت داخل سيارتها.

ووقعت الجريمة حوالي الساعة 4:45 مساءً في شارع “هانوفرش نيوستادت” في “بورغدورف”.

وأشارت مجلة “بيلد” الألمانية على موقعها الالكتروني إلى أن الزوج القاتل الذي يدعى حسين.س 37 عاماً ويعمل كعامل نظافة في مقاطعة “سيلي”، قتل زوجته لأنها سعت للطلاق منه.

اقرأ أيضاً: 

وبحسب ما أفاد موقع CELLEHEUTE الألماني فإن الجاني هرب من مكان الجريمة لكنه سلم نفسه للشرطة بعد فترة قصيرة وتم التحقيق معه تمهيداً لإحالته للقضاء.

وذكر تقرير بيلد الذي ترجمت “وطن” مقتطفات منه، أن جريمة القتل صدمت بلدة “بورغدورف” الصغيرة شرقي هانوفر في ألمانيا.

وتوافد المواطنون الذين أصيبوا بالصدمة والذهول إلى مسرح الجريمة ليضعوا الزهور والشموع ورسائل التعازي بالمغدورة.

وغرد د. جان إلهان كيزيلهان، وهو مؤلف وطبيب نفسي كردي ألماني يعالج اللاجئين الأيزيديين: (لا شرف لمن يقتل باسم” الشرف “ومن يتسامح معه. الثقافات والأديان التي تؤكد على العنف على أساس القيم المنتهكة يجب إدانتها دون شرط).

وعلقت الصحفية والناشطة اليزيدية Düzen Tekkal: “لن اصمت! قتلت إسراء على يد زوجها في 3 مايو / أيار بخمسة عشر طعنة في الشارع في بورغدورف لأنها أرادت الانفصال. وتركت ولدين”.

وأضافت:”أنا أحتقر هذا الجزء من الشرف الذي أسيء فهمه”.

وقالت Justyna Pleitgen: “لسوء الحظ ، كثيرًا ما واجهت النساء ذلك بغض النظر عن خلفيتهن الدينية ولجأن إلى الشرطة، إلا أنهن لم يتلقين المساعدة أبدًا. لسوء الحظ، لا تستطيع الشرطة فعل أي شيء قبل حدوث شيء ما بالفعل ، ولكن بعد ذلك ، كما هو الحال هنا ، غالبًا ما يكون قد فات الأوان.

اقرأ أيضاً: 

المصدربيلد
خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث