الرئيسيةالهدهدالمختار الهنائي .. لهذا السبب أصبح حديث العُمانيين وحملة تضامن معه

المختار الهنائي .. لهذا السبب أصبح حديث العُمانيين وحملة تضامن معه

مطالبات بإنصاف الصحفي العماني البارز

وطن – شهدت مواقع التواصل الاجتماعي في سلطنة عمان، موجة تضامن كبيرة مع الصحافي العماني المختار الهنائي، بعد تداول أخبار عن رفع دعوى قضائية ضده بسبب نشره تغريدات حول أحد قضايا الفساد.

وبحسب ما أوردت حسابات عمانية، فإن محكمة مسقط الابتدائية ستشهد خلال شهر يونيو، أولى جلسات محاكمة الصحفي العماني المختار الهنائي، في قضية متعلقة بنشر تغريدات حول قضية فساد.

وكانت المحكمة قررت عدم السماح بنشر تفاصيل تلك القضية المشار إليها للصحافة ووسائل الإعلام.

ونشر الهنائي سابقا تغريدات تخص هذه القضية أكد خلالها “صدور أحكام بالسجن ضد متهمين بالفساد في إحدى الوزارات.”

وخلال ساعات قصيرة تصدر وسم بعنوان “متضامن مع الصحفي المختار الهنائي“، قائمة الوسوم الأكثر تداولا بتويتر.

وشدد العديد من النشطاء والشخصيات العامة على أن ذلك يعد تضييق على حرية الصحافة والرأي في السلطنة، مطالبين السلطات بإنصاف المختار الهنائي.

وعبر الوسم دون الإعلامي العماني البارز نصر البوسعيدي:”الحرية اليوم كالضوء الخافت جدا يجب أن نحافظ عليها لأجل عمان.”

كما تابع معبرا عن تضامنه مع الصحفي العماني:”لذلك أنا متضامن مع الصحفي المختار الهنائي الذي كان ولا زال مناصرا لكل المواقف العادلة وذاق بسببها سابقا الكثير من المعاناة. وأتمنى أن يتوقف كل ذلك فهو
يستحق كل التقدير لا المحاكمات والسجن لاقدر الله!”.

“قانون النشر وجرائم تقنية المعلومات”

عادل الكاسبي الإعلامي العماني شدد هو الآخر في تغريدة له على أنه يرى أنه من المهم أن يعاد النظر في بعض مواد قانون النشر وجرائم تقنية المعلومات.

وتابع موضحا:”كما أرى أن استبدال العقوبة المالية بالعقوبة السجنية أجدى وأسلم حتى للمخالف نفسه. فبعض العقوبات تصل مدتها إلى ثلاث سنوات حبس على وفق تهمة ما زالت مثار خلاف عند فقهاء القانون كمادة المساس بالنظام العام.”

كما وتساءل في تغريدة أخرى:”ما الحكمة وما الفائدة من عدم نشر تفاصيل الأحكام القضائية سيما تلك التي تتعلق بالفساد ونهب المال العام واستغلال المنصب الحكومي لتحقيق منفعة شخصية.”

مضيفا:”ألا يفترض أن تنشر مثل هذه الأخبار في كل شبر في عمان؟!”.

وقال عادل الكاسبي أيضا إنه عندما “أراد المشرع معاقبة كل من خالف قرارات اللجنة العليا فإنه أقر استخدام العقوبات الأصيلة والتكميلية من أجل الردع. وبما أن القناعة حينها أجازت هذه الاجراءات ؛ أليس من الأولى أن تطبق على قضايا الفساد ونهب المال العام واستغلال المنصب الحكومي لمنفعة شخصية.”

محامٍ يبدي استعداده للدفاع عن الهنائي

هذا وأعلن المحامي العماني سعود المعولي، استعداده للدفاع عن الصحافي المختار الهنائي أمام المحاكم.

وكتب في تغريدة له رصدتها (وطن):”انتصاراً لحرية الصحافة والتعبير عن الرأي في البلاد، وإيماناً منا بأن المنظومة التشريعية في السلطنة -وعلى رأسها النظام الأساسي للدولة- كفلت قدراً جيداً من هذه الحرية، وأن قضائنا النزيه هو حارسٌ أمين على هذا الحق الدستوري. نعلن استعدادنا للدفاع عن الصحفي المختار الهنائي أمام المحاكم.”

فيما كتب الناشط الشهير علوي المشهور:”والله لن أصدق أننا فعلا جادين في محاربة الفساد ونحن نمنع النشر ونحمي الفاسدين ولا نذكر الأسماء.”

وتابع:”بينما في مسائل بسيطة مثل عدم ارتداء كمام قد تنشر صورك في الجرائد ويتم التشهير بك. سبب محاكمة المختار أنه قام بعمله “الطبيعي” كصحفي يمثل السلطة الرابعة.”

وقال إبراهيم الجهضمي إنه “متضامن مع الصحفي المختار الهنائي، لأن نشر قضايا الفساد والمفسدين مطلب جميع المواطنين.

كما شدد:”نريد من المحكمة والادعاء العام أن يسمح بنشر تفاصيل كل قضية بها فساد مع صورهم وأحكامهم ووظائفهم. وأن لا يُستثنى من هذا الأمر أي أحد مهما كانت رتبته أو مكانته لأن مكانة عُمان أكبر من الجميع”.

هذا ولم يصدر أي تعليق حتى الآن من الصحافي العماني المختار الهنائي، على قرار محاكمته الشهر المقبل.

إلا أنه قبل يومين غرد عبر وسم “اليوم العالمي لحرية الصحافة” بقوله:”في كل البلدان هناك علاقة وطيدة بين حرية الصحافة وبين الفساد، كلما ارتفعت حرية الصحافة قل الفساد، والعكس صحيح، ارتفاع الفساد في الدول يقتل حرية الصحافة.”

فيما اعتبر سالم عمر الهاشمي، أنه لا غرابة أن يتم وضع تصنيف حرية الصحافة في السلطنة في ذيل القائمة “في ظل ما نراه من تضييق على الصحفيين والإعلام.”

وتابع:”ولكن لا نعتقد أن ذلك يتماشى مع رؤية عُمان 2040 وخطابات السلطان حفظه الله التي شدد فيها على حرية التعبير وأهمية الشراكة في الرقابة.”

وكتب الناشط الشهير معاوية الرواحي:”اعبر كل ذلك بسلام يا صديقي. متضامن معك.”

بينما اكتفى الكاتب زكريا المحرمي بالقول:”لا أقول سوى: هناك من يعمل على الإساءة إلى عهد السلطان هيثم.”

صحيفة “أثير” تتضامن مع المختار الهنائي

ومن جانبها أصدرت صحيفة “أثير” العمانية واسعة الانتشار، بيانا عبرت فيه عن دعمها الكامل للصحفي المختار الهنائي.

وجاء في البيان الذي طالعته (وطن):”تضامن أسرة أثير مع الزميل المختار الهنائي.”

كما تابع البيان:”وتؤكد ثقتها بالقضاء العماني العادل الذي أرست دعائمه النهضة المتجددة تحت ظل القيادة الحكيمة لمولانا جلالة السلطان هيثم بن طارق -حفظه الله-الذي عزّز نطقه السامي حرية الرأي والتعبير في سلطنة عمان.”

 

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث