الرئيسيةالهدهد1000 جندي روسي أسرى بيد أوكرانيا .. أُجبروا على أمر مُحرج بعد...

1000 جندي روسي أسرى بيد أوكرانيا .. أُجبروا على أمر مُحرج بعد استسلامهم (فيديو)

- Advertisement -

وطن – كشف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أن أوكرانيا أسرت ما يقرب من 1000جندي روسي في أقل من ثلاثة أسابيع منذ بدء الغزو في 24 فبراير.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية فقد صرح “زيلينسكي” بذلك خلال مكالمة هاتفية مع المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان. الذي فتح في وقت سابق من هذا الشهر تحقيقا في الحرب في أوكرانيا.

وقال الزعيم الأوكراني لخان: “لدينا بالفعل ما يقرب من 1000 أسير وتم توثيق شهاداتهم بالفيديو”. قبل أن يضيف أنه يتطلع إلى العمل مع المحكمة الجنائية الدولية لضمان “معاقبة أولئك الذين غزوا أراضينا من أجل لا شيء”.

شتموا بوتين

ويأتي هذا الكشف من “زيلينسكي” في الوقت الذي ظهرت فيه مجموعة من 6 جنود روس يصفون فلاديمير بوتين بألفاظ نابية. بناءً على أوامر من خاطفيهم الأوكرانيين ويعلنون أنهم لا يريدون خوض الحرب بعد الاستسلام جنوب تشيرنيهيف.

وكانت المجموعة بقيادة الرائد فيكتور بليودين، عبارة عن فريق استطلاع يقع في الغابة بالقرب من بلدة سريبني. في الجزء الجنوبي من إقليم تشيرنيهيف.

قد يهمك أيضا:

واستسلموا في 14 مارس للمدنيين في “سريبني” بعد أن علموا بمقتل مجموعة روسية مجاورة. وفقًا لصحيفة “Sribnyanshchyna” التي نشرت مقطع فيديو للجنود على Facebook.

وفي الفيديو يمكن سماع العديد من الجنود وهم يرددون بعد خاطفيهم الأوكرانيين بعبارات ضد بوتين. قبل أن يطلب من شعب أوكرانيا الصفح ويخبر عائلاتهم وأصدقائهم أنهم يعاملون بشكل جيد.

وتكبدت القوات الروسية بالفعل خسائر فادحة مع اقتراب غزوها من أسبوعه الثالث. حيث شن الجيش الأوكراني وقوات الدفاع الإقليمية معركة مريرة لصد الغزاة.

وقال أحد الجنود الذي كان يرتدي زيا مقنعا وقبعة سوداء:”أنا حقا أحب زوجتي، وآمل أن تسامحني لمجيئي إلى هنا”. ثم وصف بوتين والحكومة الروسية بـ”الحثالة”.

وقال آخر أطلق عليه اسم “أنطون نيكولكوف” لعائلته وأطفاله: “لا تقلقوا أنا بخير، كل شيء سيكون على ما يرام.”

وطلب منه المصور الأوكراني أن يسب بوتين وأن يكررها بصوت أعلى. فهتف الجندي ورائه. قبل أن يكرر بعد المصور الأوكراني: “المجد لأوكرانيا. الموت لروسيا.”

ندم حقيقي

هذا وبدا الجندي “دميتري كاميانيكوف”، وكأنه يعبر عن ندم حقيقي عندما سُئل عما يود أن يقوله لشعب أوكرانيا.

وقال:”أنا أقف أمامهم مذنب، لم أرغب في خوض الحرب هنا. أقسم أني لم أقتل أحدا وأطلب مسامحتك لمجيئي إلى هنا.”

ثم قال لزملائه الروس: “انسحبوا من مواقعكم العسكرية واخرجوا من هنا.”

بينما بدا الرائد “بليودين” زعيم المجموعة، أكثر ترددًا في الرد على الاستجواب. لكنه انضم في النهاية إلى مرؤوسيه في مهاجمة بوتين.

وأصر الجنود على أنهم كانوا في سريبني “للتعلم والمراقبة” ووعدوا بأنهم لم يطلقوا النار على أي أوكراني. على الرغم من أن صحيفة Sribnyanshchyna تكهنت بأن هذا ربما كان تكتيكًا لتجنب التعرض للعقاب أو القتل.

وأصدر الجيش الأوكراني مجموعة متنوعة من مقاطع الفيديو التي تظهر أسرى الحرب الروس الذين تم أسرهم أثناء القتال في جميع أنحاء البلاد. واغتنموا الفرصة لإظهار الرحمة للغزاة مع تشجيعهم على التنديد بالحرب، وانتقاد بوتين وقادتهم العسكريين.

وسُمح للعديد من أسرى الحرب الروس بالاتصال بأسرهم، بشرط إخبارهم بما فعلوه. والاعتراف بأنهم يشاركون في غزو، على عكس “عملية عسكرية خاصة” كما هو موصوف في وسائل الإعلام الروسية.

وفي غضون ذلك، أعلنت كييف الليلة الماضية أن روسيا فقدت جنديًا آخر من جنرالاتها إلى جانب 7 أعضاء من قوة النخبة. تحت القيادة المباشرة لفلاديمير بوتين في القتال الأخير.

وقالت وزارة الداخلية الأوكرانية في وقت متأخر من يوم، الثلاثاء، إن الميجر جنرال أوليج ميتيايف (47 عاما). قائد الفرقة 150 بنادق آلية بالجيش، لقي مصرعه في القتال حول مدينة “ماريوبول المحاصرة”، فيما نشر المسؤولون صورة لما زعموا أنها جثته في ساحة المعركة.

ويعد هذا رابع جنرال روسي تدعي أوكرانيا قتله والضابط الثالث عشر بشكل عام. حيث تكبدت قوات بوتين الغازية خسائر فادحة على أيدي المدافعين الأوكرانيين.

كما تم الكشف عن مقتل سبعة من مقاتلي SWAT من فرقة Dzerzhinsky المرعبة من الحرس الوطني الروسي في القتال.

وتم نشر صورة حداد في روسيا تظهر صور 6 مقاتلين من القوات الخاصة من النخبة من القوات الخاصة من مركز “Vityaz” للأغراض الخاصة التابع لفرقة Dzerzhinsky. والتي سميت على اسم مؤسس الشرطة السرية السوفيتية فيليكس دزيرجينسكي. وكشف لاحقا عن مقتل شخص سابع.

 

(المصدر: ديلي ميل)

إقرأ أيضا:

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. مساكين هؤلاء الجنود الروس – كانو مجبرين على الحرب وعلى هذا الكلام ضد رئيسهم الديكتاتور بوتن – لم يكن على المقاومة الاوكرانية ان تعاملهم هكذا

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث