الرئيسيةحياتنادوللي شاهين بملابس داخلية غير مثيرة على السرير.. وإيحاءات خارجة من المتابعين!...

دوللي شاهين بملابس داخلية غير مثيرة على السرير.. وإيحاءات خارجة من المتابعين! (شاهد)

- Advertisement -

وطن – أثارت الفنانة اللبنانية دوللي شاهين، جدلاً واسعاً باستعراض ملابسها الداخلية العادية دون هدف، في صورة جديدة.

ملابس داخلية على السرير!

ونشرت دوللي الصورة عبر “انستجرام”، وظهرت فيها ترتدي ليجن تايجر، بينما لم ترتد سوى حمالة الصدر من الأعلى باللون البيج.

كما كان لافتاً أن دوللي لم تضع المساحيق التجميلية على وجهها. وكانت على سريرها، وكأنها قد استيقظت تواً من النوم.

واكتفت الفنانة اللبنانية بالتعليق: “مرحبا”.

وبدأت التعليقات الإيحائية الخارجة على صورة دوللي، خاصة حول لون أباطها وتواجدها على السرير.

قد يهمك أيضا:

تعليقات إيحائية

ما جعل ناشطون آخرون يهاجمون جرأتها، مؤكدين أن هذا ما تسعى له، وهو إثارة غريزة ضعاف النفوس بحسب تعبيرهم.

وفي سياق آخر، تفاجأ جمهور دوللي قبل أسبوع بعودتها للشاشة بعد غيابها لسنوات طويلة عن التمثيل.

حيث شاركت دوللي في مسلسل “المماليك” في دور خبيرة في علم الأبراج. وحققت به نجاحاً كبيراً رغم صغر مساحة الدور.

عودة دوللي شاهين

وقالت شاهين في تصريحات إعلامية حول سبب قبولها العودة في دور ثانوي. على الرغم من أنه تم عرض عليها أدوار بطولة: “لا يوجد سبب واضح لعدم مشاركتي في أعمال خلال فترة ما في حياتي. الأمر بأكمله متعلق بفكرة العرض والطلب وعرضت عليَّ أعمال عديدة”.
وتابعت” لكن بعد أن أنتهي من قراءة السيناريو لا أشعر بأن العمل يضيف لي نجاحاً أو خطوة إيجابية. حتى وإن كان دور بطولة”.

وأردفت دوللي: “كما إنني أفضل أن أظهر خلال أعمال أعلم جيداً أنها ستضيف لي خطوات ناجحة، كمشاركتي في مسلسل “المماليك”. فلا أرحب بفكرة الظهور من أجل أن أكون متواجدة على الساحة”.
بطولة مزيفة
وأضافت:” صناعة السينما والدراما اختلفت واختلف معها الوسط الفني وآليات العمل داخله. لذا أعتقد أن الفنان المدرك لطبيعة عمله وما طرأ عليه من متغيرات، لابد أن يقتنص الشخصية والدور الجيد الذي يقدمه. دون الالتفات لمعايير أو اشتراطات أخرى كمساحة الدور وغيره”.

وختمت شاهين: “ربما يكون دوراً مساحته صغيرة أو الظهور كضيف شرف أفضل بكثير من البطولة الزائفة”.

 

المصدر: (وطن – انستجرام)

اقرأ أيضا:

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث