الثلاثاء, فبراير 7, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةالهدهدفتوى داعية مصري بشأن حكم مشاركة المسلمين في حرب روسيا وأوكرانيا تثير...

فتوى داعية مصري بشأن حكم مشاركة المسلمين في حرب روسيا وأوكرانيا تثير جدلا (فيديو)

- Advertisement -

وطن – أصدر الداعية المصري الدكتور محمد الصغير، مستشار وزير الأوقاف السابق. فتوى أثارت الجدل بشأن حكم القتال في الحرب الدائرة في أوكرانيا، وحال المسلمين الموجودين في هذه البلاد.

أقلية في دولة كافرة

وبشأن المسلمين المتواجدين في أوكرانيا قال “الصغير” في فتواه. إن الجندي الأوكراني المسلم المعتدَى على بلده، عليه أن يرد الاعتداء ويقاتل مع جيش بلاده، حتى لو كانوا أقلية في دولة كافرة.

وقال إن ذلك جائز “لأنهم في حالة دفاع شرعي عن النفس. وهو حق مشروع ليس ضد الروس فقط، بل لو اعتدى عليهم مسلم لسلب مال أو قتل نفس. فيُدفع بما يندفع به، وهو ما يعرف برد الصائل. واستشهد الصغير هنا بفتوى لابن تيمية.

وبشأن المسلمين الروس أوضح الدكتور محمد الصغير، أن الجندي الروسي المسلم لا ينبغي له القتال. لأن جيشه جيش غزو وبغي واحتلال للجيران.

“جيوش تقتات على القتل”

وتابع في فتواه: “وعلى المسلم من البداية ألا ينخرط في مثل هذه الجيوش التي تقتات على القتل وتستثمر في الحرب.  ويتحمل في سبيل ذلك الغرامة أو ما يطيقه من عقوبة.”

- Advertisement -

واستشهد بواقعة لمحمد علي كلاي قائلا: “كما فعل الملاكم المسلم محمد علي كلاي. لما رفض الانضمام إلى الجيش الأمريكي في حرب فيتنام. وإذا تعرضت حياة الجندي الروسي المسلم للخطر إن تخلف، فقد أصبح مكرها وله أحكام الاضطرار. وله المشاركة على أن يتجنب مواطن القتال، لئلا يقتل بريئا. وتتأكد الحرمة إن كان القتال ضد المسلمين، وإن قُتل الجندي المضطر بعث على نيته.”

ممدوح إسماعيل يرد على محمد الصغير

من جانبه رد السياسي المصري البارز المقيم في تركيا ممدوح إسماعيل، عضو مجلس النواب السابق. على الدكتور الصغير قائلا إنه أخطأ في فتواه.

وعبر منشور له بصفحته الرسمية على موقع التواصل فيسبوك عنونه بـ”فتوى خطأ للشيخ محمد الصغير”. قال إسماعيل إن الصغير أفتى بفتوى عن الحرب الأوكرانية، فيها نقطة خطأ عجيبة لا ضابط فقهي لها.  “فقال أن المسلم في  اوكرانيا يقاتل مع جيش بلاده رداً للاعتداء لأنهم في حالة دفاع شرعي عن النفس”.

ووصف ممدوح إسماعيل هذه الفتوى بأنها تفتقد لمعرفة تفاصيل الحرب سياسياً تماماً.

اسأل أهل الخبرة

وأضاف موضحا: “فيجب على المفتي قبل ان يسقط الأحكام ان يسأل اهل الخبرة . فهذه حرب لا يمكن بداية الفصل في من المعتدى؟ لتفاصيل الخلاف النفوذي الروسي الأمريكي.”

واستطرد: “فأوكرانيا محشورة في الخلاف بإراداتها. والتفصيلات موجودة على جوجل كتبها كثير من السياسيين لمن يريد البحث منذ تفكك الاتحاد السوفيتي. وبالتالي لا يوجد معتدي واضح بعيداً عن ضغط قناة الجزيرة الاعلامي والتأثر بالزخم الإعلامي الغربي. فهي حرب متداخلة في النفوذ ومصالح الغرب.”

وقال إن المسلمين في أوكرانيا لا يمثلون أس نسبة عددية “فعدد السكان حوالى 43مليون. المسلمون في اقصى تقدير نصف مليون. وفي تقدير لا يتجاوزون 150الف فهم نسبة غير مرئية تماماً والحكم للغالب. وهو ان اوكرانيا دولة مسيحية فلا يجب القتال تحت رايتها مطلقاً.”

وأضاف موضحا: “ثالثا الحرب الحالية هي حرب روسيا التي ترفع صليب على النفوذ الأمريكي. الذي يرفع صليب فلا علاقة للمسلمين بالحرب مطلقاً والمشاركة هنا تعاون على الإثم والعدوان ونصرة للكفر.”

الغزو الروسي لأوكرانيا

وبينما صدم الغزو الروسي لأوكرانيا العالم في 24 فبراير الماضي، فإن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. لا يظهر حتى الآن أي علامة على إمكانية تراجعه بشأن هذه الحرب والسيطرة على أوكرانيا.

وقاومت القوات الأوكرانية الغزو الروسي حتى الآن. وهزمت محاولة المظليين للاستيلاء على العاصمة في أيام الغزو الأولى. وأبقت سيطرتها على المدن الكبرى مثل خاركيف وماريوبول.

وبدعم من المخابرات الغربية وتدفق صواريخ مضادة للدبابات وصواريخ أرض جو. قد تتمكن القوات الأوكرانية من الصمود في العاصمة وفرض نوع من الجمود العسكري.

بوتين قد يغير حساباته

وكذلك فإن تعميق العقوبات الغربية التي تخنق الاقتصاد الروسي قد يجبر بوتين على تغيير حساباته.

وبالنظر إلى الأسلحة المتفوقة للقوات الروسية، والقوة الجوية والاستخدام المدمر للمدفعية. يتوقع محللو الدفاع الغربيون أن يواصلوا التقدم إلى الأمام.

وتم تجميع قافلة ضخمة من المركبات خارج كييف قبل ما يُتوقع أن يكون هجومًا على العاصمة.

ماكرون: ” الأسوأ لا يزال قادمًا”

وخلص الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إلى أن “الأسوأ لا يزال قادمًا”.  بعد اتصال هاتفي مع بوتين صباح الخميس.

وصرح أحد مساعديه للصحفيين بعد ذلك بأن بوتين يريد “السيطرة على أوكرانيا بأكملها”.

ولكن حتى لو أطاحت القوات الروسية بالرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي. واجتاحت المقاومة الأوكرانية في أماكن أخرى. فسيواجه بوتين بعد ذلك التحدي المتمثل في احتلال دولة يبلغ عدد سكانها 40 مليون نسمة.

المصدر: (وطن – متابعات)

 

اقرأ أيضا:

“معيز أم الدنيا”.. عبدالله الشريف يسخر من ردود أفعال مؤيدي السيسي المتناقضة بشأن بوتين

حجة بوتين السردية في البلقان لحرب أوكرانيا.. أوجه الاختلاف والتشابه

فيديو يكشف حقيقة هروب الرئيس الأوكراني إلى بولندا (شاهد)

بلا مسافات .. بوتين محاط بعدد كبير من النساء الروسيات بخلاف ما يفعل مع رؤساء على طاولته (فيديو)

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث