الرئيسيةتقاريرهل تدعم الدوحة تبون في أزمته مع المغرب كما رفضت الجزائر حصار...

هل تدعم الدوحة تبون في أزمته مع المغرب كما رفضت الجزائر حصار قطر؟

وطن- وقع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، مذكرتين واتفاقية حول برنامج تنفيذي في الدوحة. يوم الأحد.

مشاورات سياسية

وجاء التوقيع خلال زيارة تبون لدولة قطر قبيل مشاركته في قمة منتدى الدول المصدرة للغاز (GECF).

وبحسب موقع “dohanews”، فقد تعلقت مذكرة تفاهم بإجراء مشاورات سياسية وتنسيق بين وزارة الخارجية القطرية ووزارة الخارجية الجزائرية.

ووقع تفاهم آخر في مجال التنمية الاجتماعية والأسرة بين الحكومة القطرية والجزائرية.

تعاون قضائي وقانوني

كما وقع الشيخ تميم وتبون، اتفاقية واحدة للتعاون القانوني والقضائي. بين قطر والجزائر في المسائل الجنائية.

وأيضا وقع البلدان اتفاقية ثانية تغطي قطاع التعليم للأعوام الدراسية 2022-2025.

وتلا ذلك التوقيع على البرنامج التنفيذي الثاني في مجال التعليم العالي والبحث العلمي والتكنولوجي. لاتفاقية التعاون التربوي والعلمي بين البلدين.

ومن شأن توقيع أحدث المذكرات والاتفاقية أن يعزز العلاقات بين قطر والجزائر.

قطر والجزائر.. علاقة قوية

وبحسب التقرير الذي ترجمته (وطن) فإنه من الناحية الاقتصادية. تعد قطر أكبر مستثمر عربي في الجزائر، حيث تستحوذ على 74٪ من إجمالي استثماراتها الأجنبية.

ومن بين الاستثمارات الرئيسية لقطر في الجزائر،  مشروع الصلب الجزائري القطري في منطقة بيلارا الصناعية في جيجل. شمال شرق الجزائر العاصمة.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمشروع الذي تبلغ تكلفته ملياري دولار خمسة ملايين طن من الفولاذ.

وجهات نظر متشابهة

ودبلوماسياً أيضا يشترك البلدان في وجهات نظر متشابهة حول عدد من القضايا.

وهذا يشمل فلسطين حيث ترفض كل من قطر والجزائر التطبيع مع إسرائيل.

وشوهدت قوة العلاقات بين الجزائر وقطر خلال أزمة مجلس التعاون الخليجي عام 2017. عندما فرضت المملكة العربية السعودية والبحرين والإمارات ومصر حصارًا غير قانوني على الدوحة.

الجزائر والمغرب

وكانت الجزائر من بين الدول التي لم تتبع خطوات الرباعية وبعض حلفائها العرب.

وفي عام 2021  أعربت “قطر عن أسفها العميق” على قطع العلاقات بين الجزائر والمغرب.

ودعت الدولة الخليجية إلى ضرورة الحفاظ على قنوات الحوار لحل الخلاف الدبلوماسي.

وقالت الجزائر إنها قطعت العلاقات مع المغرب بسبب “الأعمال العدائية” ضدها.

تباين بشأن سوريا فقط!

لكن يبدو أن وجهات نظر البلدين بشأن سوريا متباينة.

وبحسب ما ورد تحاول الجزائر إعادة عضوية سوريا في جامعة الدول العربية قبل القمة المقبلة.

ويشار إلى أن الجزائر الدولة الواقعة في شمال إفريقيا. هي البلد المضيف لاجتماع جامعة الدول العربية الذي تم تأجيله إلى نهاية العام.

في غضون ذلك رفضت قطر صراحة عودة نظام بشار الأسد إلى جامعة الدول العربية.

ولطالما أعربت الدولة الخليجية عن رفضها التطبيع مع نظام الأسد. فيما يواصل ارتكاب الجرائم ضد السوريين.

واختارت جامعة الدول العربية بشكل جماعي تعليق عضوية سوريا في ذروة الربيع العربي في عام 2011.

 

المصدر: (dohanews – ترجمة وتحرير وطن)

اقرأ أيضا:

مع زيارة “تبون” للدوحة .. أين تتفق الجزائر وقطر؟ّ!

الرئيس الجزائري ردا على شائعات الوساطة بين بلاده والمغرب: “الباب اللي يجيك منو الريح سدو واستريح”

صحيفة إسبانية: تبون أعاد للجزائر هيبتها بعد غياب طويل .. وهذا ما قالته عن المغرب

ناصر الخليفي يصل الجزائر ويلتقي بالرئيس “تبون”.. ما الهدف وراء الزيارة؟

في حال غزو أوكرانيا .. هل يُنقذ الغاز الجزائري أوروبا؟!

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث