الرئيسيةالهدهدعارضة الأزياء بيلا حديد تدعم مسلمات الهند وتدافع عن حجابهنّ الذي يُضربن...

عارضة الأزياء بيلا حديد تدعم مسلمات الهند وتدافع عن حجابهنّ الذي يُضربن بسببه (شاهد)

- Advertisement -

وطن – عبّرت عارضة الأزياء الأميركية، بيلا حديد، عن تضامنها مع مسلمات الهند بسبب اضطهادهن لارتدائهنّ الحجاب، لا سيما هدى، الذي تم الاعتداء عليها بسبب ارتدائها الحجاب.

بيلا حديد تتضامن مع مسلمات الهند

وعبر حسابها الرسميّ في “انستغرام”، عدّدت بيلا حديد (25 سنة) بعض نضالات النساء المسلمات.

وقالت بيلا حديد: “ارتداء الحجاب أو كونك مسلمًا لا يعني أنك تشكل تهديدًا للآخر أو مختلفًا”.

- Advertisement -

وأضافت: “أنا آسفة جدا لأولئك الذين شعروا بهذا النوع من عدم الاحترام.. أنتم لا تستحقون ذلك”.

ودعت بيلا حديد، في سياق تعبيرها عن تضامنها إلى وقف تلك الأعمال العدائية.

وقالت العارضة ذات الأصول الفلسطينية: “لنقف معًا لتحقيق العدالة لهدى والفتيات المسلمات الأخريات اللائي تعرضن للهجوم أيضًا”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Bella 🦋 (@bellahadid)

- Advertisement -

ضرب الفتاة الهندية هدى بسبب حجابها

وفي 9 فبراير، تعرضت هدى، وهي فتاة هندية مسلمة، للضرب المبرح ونزع حجابها في مدرسة أوتاجو الثانوية للبنات.

وطلبت مجموعة من ثلاثة أشخاص غير مسلمين من هدى وأصدقائها المسلمين تعليمهم ألفاظ شتائم عربية، لكنهم رفضوا، مما أدى إلى شجار عنيف.

بعدها تعرضت الفتيات المسلمات للتحرش اللفظي والاعتداء الجسدي من قبل المهاجمين.

وكانت هدى هي التي تعرضت لأكبر قدر من العنف. حيث ضربت على رأسها ووجهها ورقبتها وكتفيها، مما تسبب لها في إصابات خطيرة، بما في ذلك ارتجاج في المخ.

وفي وقت لاحق، قام والدها بنقل هدى إلى المستشفى حيث لم يتم استدعاء سيارة الإسعاف.

وحتى بعد انتهاء المشاجرة، استمر المهاجمون في عنفهم وبصقوا على الفتيات المسلمات مرددين عبارات شتم من قبيل “المسلمات عاهرات” و “المسلمون إرهابيون” وغير ذلك من الكلمات ذات الدوافع العنصرية.

ولم تكن تلك التجربة الوحيدة للفتيات المسلمات في مدرسة أوتاجو الثانوية للبنات.

ففي العام الماضي، اتهم مهاجمون مختلفون الفتيات المسلمات بأنهن إرهابيات وتعرضن أيضًا للتحرش اللفظي.

في وقت لاحق، كتب والدا الفتيات شكوى إلى المدرسة، ولكن لم يتم تقديم أي رد ولم يتم اتخاذ أي إجراء لوقف هذه الأعمال المعادية للإسلام.

موسكان خان نموذج آخر 

وخلال الأيام الماضية، أصبحت موسكان خان (19 عامًا)، الطالبة من مدينة مانديا الهندية، رمزًا للاحتجاج من قبل المسلمات الهنديات ضد حظر ارتداء الحجاب والتوترات بين المسلمين والهندوس في البلاد.

وظهرت موسكان في مقطع فيديو تحدّت لوحدها مجموعة من الرجال الهندوس الذين طالبوها بخلع غطاء رأسها.

ووصلت خان إلى الكلية حيث كانت تدرس لتقديم مهمة كتبتها، ولكن بعد ذلك اقترب منها مجموعة من الرجال بأوشحة بلون الزعفران يطالبون بالهندوسية والقومية الهندوسية وبدأوا في تطويقها. مطالبين بإزالة غطاء رأسها.

إلا أنها واجهتهم بكل شجاعة واتجهت نحوهم وصرخت قائلة: “الله أكبر” ولوحت بقبضتها في الهواء.

وقالت “خان” في مقابلة: “كل ما أريده هو الدفاع عن الحقوق والتعليم لكل من يريد ذلك”.

وأضافت: “ليس لدي مشكلة مع ما يرتدونه”. مضيفة أنه يمكن للناس ارتداء أحذية الزعفران أو العمامة إلى الكلية، تمامًا كما نرتدي الحجاب.

ويقول نشطاء إن الصراع الحالي يوضح التوترات القائمة بين الهندوس، الذين يشكلون أكثر من 80٪ في الهند ، والمسلمين، ثاني أكبر مجموعة تشكل 13.4٪ من السكان. والتي تفاقمت مع صعود حزب الشعب الهندي إلى السلطة قبل ثماني سنوات، بقيادة رئيس الوزراء ناريندرا مودي.

(المصدر: وكالات – متابعات وطن) 

اقرأ أيضاً: 

مفتي سلطنة عمان يوجه رسالة خاصة للطالبة الهندية المسلمة التي تصدّت للهندوس

عمانيون يتفاعلون بقوة مع وسم “الهند تمنع الحجاب”.. استنكار كبير ودعوة للتظاهر أمام السفارة الهندية

“كُن مستعداً للقتل واذهب للسجن” .. جماعة هندية تُقسم على قتل المسلمين لجعل الهند “أمة هندوسية”!

الهندوس يحرقون المساجد والمصاحف وخطبة الجمعة في السعودية عن بر الوالدين!

الهند تعتقل 3 طلاب مسلمين ومعلمًا لاحتفالهم بفوز فريق الكريكيت الباكستاني!

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. حتى انتم يا عبدة بول البقر و شربة اللهم انتقم من السعودية و حكامها و الامارات و حكامها لانهم هم السبب بالذي يحصل للعالم الاسلامي

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث