الرئيسيةحياتناتطبيق شهير يسرق بياناتكم الشخصية وحساباتكم البنكية .. احذفوه فوراً

تطبيق شهير يسرق بياناتكم الشخصية وحساباتكم البنكية .. احذفوه فوراً

- Advertisement -

وطن – نشرت صحيفة “ديلي إكسبريس” البريطانية تقريرا تحدثت فيه عن تطبيق ”2FA Authenticator” الذي يبدو أنه يشكل خطرا كبيرا خاصة بعدما نصح العديد من الخبراء المتخصصين في مجال الأمن الإلكتروني بضرورة حذفه؛ لأنه يقوم بسرقة البيانات الشخصية للمستخدمين وحساباتهم البنكية.

وقالت الصحيفة، إنّ هناك سعي متواصل حاليا لحث مستخدمي الهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد على التحقق من أحدث تنزيلاتهم من متجر جوجل بلاي بعد اكتشاف هذا التطبيق الخطير الذي يقوم بسرقة البيانات الشخصية والحسابات البنكية للمستخدمين.

وقد تم إصدار هذا التحذير العاجل من قبل خبراء بشركة الأمن المعلوماتي “Pradeo”.

وبحسب الصحيفة، فإن ما يجعل هذا التهديد أسوأ هو أن هذا النوع من التطبيقات يعمل على مساعدة المستخدمين في الحفاظ على بياناتهم البنكية الخاصة.

إلا أنه في الحقيقة يقوم وبصفة تلقائية بتثبيت برنامج ضار يسمى Vultur. والذي يستهدف الخدمات المالية وذلك بهدف سرقة المعلومات المصرفية للمستخدمين.

وهذا التهديد الذي يمثله هذا التطبيق خطير للغاية. لدرجة أنه بمجرد أن تم ابلاغ شركة جوجل بالمشكلة الأسبوع الماضي، قامت هذه الشركة على الفور بحظر التطبيق من متجر “بلاي” الخاص بها.

هذه أخبار سارة لكن أي شخص قام بالفعل بتنزيل هذا التطبيق لا يزال معرضًا للخطر. لذا من الضروري حذفه على الفور إذا قمت بتنزيله.

فيروس BRATA يعود بقوة إلى هواتف أندرويد

أشارت الصحيفة إلى أن هذا التهديد يأتي بعد اكتشاف نوع من البرامج الضارة يسمى BRATA، الذي رصده فريق الأمن في Cleafy. وهو عبارة عن فيروس يصيب الهواتف الذكية. ولا يسرق الأموال فحسب، بل يمسح الجهاز بأكمله.

ويتطور هذا الفيروس أيضا بنسق سريع مع ميزات جديدة تجعل من الصعب اكتشافه. ويزداد الأمر خطورة بمجرد إصابته للهاتف.

وفي حديثه عن هذا الأمر، قال فريق الأمن في Cleafy: “بدأت نسخة جديدة من BRATA في التداول في ديسمبر الماضي. ويظهر بحثنا أنه تم توزيعه من خلال برنامج تنزيل لتجنب اكتشافه بواسطة أساليب مكافحة الفيروسات.”

وأضاف الفريق “تتضمن القائمة المستهدفة في الوقت الحالي المزيد من البنوك والمؤسسات المالية في المملكة المتحدة وبولندا وإيطاليا وأمريكا اللاتينية. ووفقا للنتائج التي توصلنا إليها، يمكننا أن نتوقع أن يظل BRATA غير مكتشف وأن يستمر في تطوير ميزات جديدة.”

(المصد: ديلي إكسبريس) 

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث