صُدفة .. اكتشاف مقبرة أثرية في غزة يعود تاريخها إلى أواخر العصر الروماني (صور)

وطن – اكتشفت الجرافات التي تعمل في أعمال الحفر ضمن مشروع إعمار غزة الذي تموله مصر، أنقاض مقبرة أثرية تعود إلى العصر الروماني.

هذا وقالت وزارة السياحة والآثار الفلسطينية، إن أطقمها صادروا أشياء عثر عليها في المقبرة وطالبوا بوقف أعمال البناء.

فيما قال عالم آثار مستقل بحسب “أسوشيتد برس” إن الصور التي شاهدها تشير إلى أن الموقع كان مقبرة وليس قبرًا.

هذا وذكرت تقارير إعلامية محلية أن بعض الأشخاص قاموا باستخدام عربات تجرها الحمير، بنهب العديد من القطع الأثرية من الموقع الواقع في شمال غرب مدينة غزة.

من جانبهم قال سكان في المنطقة إن القطع الأثرية بما في ذلك أغطية النعش والطوب المنقوش تم العثور عليها قبل أسبوع من إعلان الوزارة.

وتشتهر غزة وهي منطقة ساحلية يقطنها أكثر من مليوني شخص، بتاريخها الثري النابع من موقعها على طرق التجارة القديمة بين مصر وبلاد الشام.

لكن الاحتلال الإسرائيلي والحصار والصراعات والنمو الحضري السريع في المنطقة المزدحمة والضيقة، هي من بين أسباب عدم حماية معظم الكنوز الأثرية في غزة.

مقبرة يعود تاريخها إلى أواخر العصر الروماني

وقال عالم آثار مستقل اطلع على الموضوع، إن الصور تشير إلى أن الموقع كان مقبرة يعود تاريخها إلى أواخر العصر الروماني في الفترة البيزنطية المبكرة قبل 1600 عام.

وقال الخبير الذي تحدث لوكالة “أسوشيتد برس” شريطة عدم الكشف عن هويته لأنه غير مخول بالتعليق: “إنهم يشيرون إلى وجود معبد روماني أو كنيسة بيزنطية في الجوار”.

(المصدر: أسوشيتد برس) 

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث