الرئيسيةالهدهدفضيحة جديدة لـ"ابن زايد".. يستخدم 11000 "بوت" بهدف الترويج لتغريداته على "تويتر"

فضيحة جديدة لـ”ابن زايد”.. يستخدم 11000 “بوت” بهدف الترويج لتغريداته على “تويتر”

في فضيحة جديدة تضاف لسلسلة فضائح ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، كشف البروفيسور والكاتب في صحيفة واشنطن بوست “مارك أوين جونز” بأن الحاكم الفعلي للإمارات محمد ابن زايد يستخدم الـ”بوت” للترويج لسياساته على موقع التدوين المصغر “تويتر”.

وقال “جونز” في سلسلة تغريدات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: “نبدأ من مشروع قناة في افغانستان و عاملة في مقهى تدعى صوفيا، لكن ننتهي بشرح ان ٩١٪ من الاعجابات هي لتغريدات @MohamedBinZayed من خلال ١١٠٠٠ حساب مزيف”.

وأوضح في تغريدة أخرى، أن “ما اثار الانتباه بداية سلسلة من التغريدات الغريبة عن مشروع للامارات في افغانستان لحفر قناة ” كيت جونسون” و “جسيكا اندرسون” كانتا متحمستين جدا لهذا المشروع”.

وأضاف: “الخارج عن المألوف في حالة جونسون و زميلتها هي التفاصيل المحددة التي يذكرنها. على سبيل المثال، صوفيا تذكر انها تعمل في مقهى في عجمان… المقهى حقيقي، ولكن من يريد الرهان على ان صوفيا لا تعمل هناك؟ حتى وان كانت تعمل للحصول “على المال و الازياء”.

وأردف “جونز”: “مثال آخر هو حساب لارا آدمز، والتي تعمل في مركز للحدائق في دبي، لكن لسبب ما تستخدم صورة للاستخدام العام مشهورة عند عيادات الاسنان. كان هنالك عشرات الحسابات مثل هذا الحساب، يجمعهم حب دبي، ومشروع القناة في افغانستان وصور الحساب ذات الاستخدام العام”.

وتابع قائلا: “على أي حال ، هذه ليست الأجهزة الآلية التي أبحث عنها بالتحديد. ومع ذلك ، لاحظت أن إحداهن تدعى * ahem * ، ميغان جونز، لديها عدد كبير بشكل غريب من الإعجابات – 901 – على تغريدتها. في الصناعة نسمي ذلك “الأحمال”. أيضا لا إعادة تغريد أو ردود. غريب أليس كذلك؟”.

المزيد من التغريدات 

وفي بحثه لكشف الحقيقة، قال “جونز”: “نقرت على الإعجابات، ولاحظت على الفور أن العديد من الحسابات أعطت صورًا مزعجة بالذكاء الاصطناعي و / أو لديها نفس القص المتطابق. الآن هذه هي الروبوتات التي أبحث عنها”.

وأكد “جونز” على أنه “بدأت الأمور تصبح غريبة حقًا عندما وجدت حسابين بسير متطابقة. ما هي احتمالات وجود شخصين حاصلين على درجة الدكتوراه في إدارة محطة الطاقة النووية في الإمارات العربية المتحدة وهما أيضًا “مدمنان سويسريان”؟”.

وأوضح أنه “لذلك استكشفت ما الذي كانت تروق له هذه الحسابات. كلهم أعجبهم تغريدات محمد ابن زايد. وكثير منهم عززوا تغريدات تنتقد الجزيرة، داعمة للتطبيع مع إسرائيل، وضد قطر وتركيا. على الرغم من أن الغالبية كانت تروج للإمارات العربية المتحدة ومحمد بن زايد”.

وتابع قائلا:” لذلك أردت الحصول على فكرة عن عدد هذه البطاقات المزيفة. لقد قمت بتنزيل الإعجابات و RTs الخاصة بتغريدة MBZ حول Covid، والتي حصلت على حوالي 6600 إعجاب و 9000 RTs. ثم قمت بتحليل عينة حساب 8000 باستخدام طريقة تاريخ الإنشاء”.

وأوضح “جونز” أنه “تم إنشاء 50٪ من الحسابات في 25 يومًا فقط ، ضع في اعتبارك أن Twitter كان موجودًا منذ عام 2006. كما يوضح الرسم البياني أدناه ، تم إنشاء 41٪ من الحسابات التي أبدت إعجابها / تغريدة RT’d MBZ في شهر واحد فقط ، يونيو 2020 !”.

وأكد “جونز” على ان “الخلاصة. هناك ما لا يقل عن 11000 حساب مزيف ينشر محتوى أو محتوى مؤيدًا للإمارات / محمد بن زايد يعكس السياسة الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة ، بما في ذلك دعم إسرائيل ، وانتقاد قناة الجزيرة وتركيا وقطر. ليس واضحا من يديرهم لكن موقفهم ثابت!”.

(المصدر: تويتر – وطن)

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث