الثلاثاء, مايو 17, 2022
الرئيسيةالهدهدبعد أن تم فضحه .. سفير الإمارات في واشنطن يوسف العتيبة يغير...

بعد أن تم فضحه .. سفير الإمارات في واشنطن يوسف العتيبة يغير سيرته الذاتية على مواقع التواصل

كشف البروفيسور اللبناني أسعد ابو خليل، بأن السفير الإماراتي في واشنطن، يوسف العتيبة، قام بتغيير سيرته الذاتية على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة. خاصة ما يتعلق بكذبته التي ادعى فيها سابقا بأنه “تخرج” من جامعة جورج تاون العريقة.

وقال “أبوخليل” في تغريدة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: “بعدَ أن كشفت الصحافة أن سفير النظام الإماراتي في واشنطن، يوسف العتيبة (داعي التطبيع عبر السنوات وصديق سفير العدوّ). كذب على صفحته الرسميّة بأنه تخرّج من جامعة جورجتاون. عدّل في الصياغة إذ هو يقول الان انه “درس” في جامعة جورجتاون”.

وكان موقع “ذي إنترسيبت” الأمريكي الإخباري، كد كشف في سبتمبر/أيلول 2017 بأن السفير الإماراتي لدى واشنطن يوسف العتيبة، يزيف الحقائق بالحديث عن حصوله على شهادة جامعية من جامعة جورج تاون الأمريكية. والتي أكدت أنه لم يتخرج ولم يحصل على شهادات منها.

اقرأ أيضا: يوسف العتيبة يتحدث عن “تنازل كبير” استفادت منه القضية الفلسطينية بفضل التطبيع.. ما هو؟!

جاء ذلك في تقرير مطول للموقع يتحدث فيه عما وصفه بالحياة المزدوجة التي يعيشها العتيبة في الولايات المتحدة. وأصدقاؤه الذين دخل بعضهم السجن في قضايا اختلاس وسرقة.

لم يكن طالبا في جامعة جورج تاون

وقال الموقع إن العتيبة توجه بعد أن أنهى دراسته في الجامعة الأمريكية في القاهرة. للدراسة في جامعة جورج تاون، لكنه لم يكن يفعل في الجامعة مقتضيات كونه طالباً.

بينما أوضح الموقع حينها، أن “العتيبة” يكتب في سيرته الذاتية أنه حصل على شهادة من جامعة جورج تاون. لكن إدارة الجامعة أكدت أنه لم يتخرج منها ولم يحصل على أي شهادات منها على الإطلاق. حيث تحول بعد ذلك إلى الجامعة الوطنية للدفاع في واشنطن بعد حصوله على منحة للدراسة فيها.

وتحدث الموقع وهو أحد المواقع التي زودها القراصنة ببعض مما استولوا عليه من رسائل البريد الإلكتروني لـ”العتيبة“. عن الكثير من مغامرات الأخير وممارسات أشبه بما يحدث في الأفلام ولا تتناسب مع كونه سفيرا لدولة عربية مسلمة، ويفترض أنه يقرأ القرآن الكريم. وأن تلك الصورة تتناقض تماما مع الصورة التي سعى على مدى عقد من الزمن رسمها لشخصه كدبلوماسي خليجي يدافع عن حقوق المرأة. ويطالب بالعلمانية ويتبنى الحداثة.

ما كشفه الموقع الأمريكي أثار غضب الكثير من الإعلاميين الغربيين، الذين عبروا عن سخطهم من العتيبة على حساباتهم بموقع التواصل الاجتماعي توتير. ووجهوا له انتقادات حادة، حول تزييفه للحقائق.

في حين قالت جنيفر ويليامز: “إن الكذب بخصوص الحصول على درجة علمية من جامعة جورج تاون. هو أكثر سوءاً من الممارسات الأخرى التي قام بها السفير”.

(المصدر: تويتر – وطن)

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. هذا يسمى الاحساس بالنقص في علم النفس . تقريبا كل حكام العرب يحاولون ان يغيروا ماضيهم و او الاقل تستر عليها او اخفائها ولهذا نرى الابتزاز واحدهم على الاخر .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث