حياتنا

اكتشاف درع نادر يشبه “حراشف السمك” في مقبرة صينية عمرها 2500 عام!

نشرت صحيفة “ذا صن” البريطانية تقريراً عن اكتشاف جديد توصلت إليه دراسة جديدة تمثلت في اكتشاف درع نادر في مقبرة صينية عمرها 2500 عام في شمال غرب الصين.

وتم اكتشاف الدرع، الذي تم دفنه مع رجل، في مقبرة يانجهاى، وهي موقع أثري بالقرب من مدينة تورفان، التي تقع على حافة صحراء تاكلامكان.

وفق ما ترجمت “وطن” يعتقد أن الرجل توفي في عمر يناهز الثلاثين عامًا. وقد عُثر عليه مدفونًا مع أواني فخارية وغمامتي عيني حصان إلى جانب جمجمة شاة.

درع مصمم بشكل معقد

هذا الدرع، هو لباس صُنع باستخدام 5444 عقدة جلدية و 140 من حراشف جلدية اكبر “وقعت حياكتها في صفوف أفقية ومتصلة بأربطة جلدية تمر عبر الشقوق”. حسبما قال مايك واجنر، الباحث المشارك في هذه الدراسة.

ولأن تصميم الدرع يشبه حراشف السمك، فقد أطلق عليه الباحثون النموذج المبكر “للبيونيك”. وهي التكنولوجيا التي يستلهمها البشر من الطبيعة.

وأشار واجنر إلى أنه من المحتمل أن يكون قد تم تصميم هذا الدرع بهذه الطريقة؛ “لتقوية جلد الإنسان من أجل دفاع أفضل ضد الضربات والطعنات.”

تم تصميم الزي العسكري، الذي يعتقد أنه كان يزن حوالي 11 رطلاً، بنفس الطريقة التي تصنع بها الصدرية في العصر الحديث. وقد كان خفيفًا لدرجة أنه يمكن ارتدائه بسهولة دون مساعدة شخص آخر.

اقرأ أيضاً: اكتشاف مدينة رومانية قديمة عمرها أكثر من 2000 عام بها مجوهرات ثمينة (صور)

من جهته، قال كبير الباحثين في الدراسة باتريك ويرتمان، الباحث في معهد الدراسات الآسيوية والشرقية بجامعة زيورخ: “إنه زي لباس دفاعي خفيف وفعال للغاية. يناسب لجميع جنود الجيوش”.

على الرغم من أن واجنر وصف الاكتشاف بأنه “مفاجأة كبيرة”. إلا أنه صرح في البداية أن “الأتربة التي كانت تكسو الجلد لم تثر اهتمام بين علماء الآثار.”

ومع ذلك، بعد اكتشاف نبتة شوكية في الدرع، تمكن الفريق وبالاعتماد على راديو كاربون من تحديد عمر البدلة. ويرجع الى الفترة المتراوحة بين 786 قبل الميلاد إلى 543 قبل الميلاد. وهي فترة أقدم من فترة الدروع الشبيهة بالسمك التي ارتداها الفرس.

وفي هذا السياق، يقول واغنر “لا يوجد درع آخر من هذا النوع لهذه الفترة أو لفترة سابقة في الصين. ففي شرق الصين، تم العثور على بقايا لدروع. لكن من طراز مختلف.”

الدروع ذات الحراشف الجلدية

كما تعتبر الدروع ذات الحراشف الجلدية – المحفوظة بشكل جيد – والراجعة إلى العالم القديم نادرة جدًا بشكل عام. والملابس الأخرى الوحيدة ذات المنشأ المعروف جاءت من المقبرة المصرية القديمة للملك توت عنخ آمون (من القرن الرابع عشر قبل الميلاد).

وتم اكتشاف المقبرة القديمة التي عثر فيها على هذا الدرع الصيني من قبل قرويين محليين في بداية السبعينيات.

ومنذ عام 2003، عثر علماء الآثار على أكثر من 500 قبر هناك.

 

ايمان الباجي

إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى