الهدهد

وفاة تهاني الجبالي “قاضية النظام” تقسم المصريين.. ردود أفعال متباينة

أفادت وسائل إعلام مصرية صباح اليوم، الأحد، بوفاة المستشارة تهاني الجبالي، النائب السابق لرئيس المحكمة الدستورية العليا في مصر، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا.

وتوفيت الجبالي عن عمر ناهز 71 عاما، ومعروف أنها كانت أول امرأة تتولى مصرية بالحقبة الحديثة تتولى منصب قاضية وكان ذلك عام 2003، وأصبحت حينذاك نائبة رئيس المحكمة الدستورية. وهي أعلى جهة قضائية في مصر.

ويشار إلى أن الجبالي ذاع صيتها في أول حكم رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي. عقب انقلابه على الرئيس الراحل محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في مصر.

وكانت تهاني الجبالي تصرح بعدائها الشديد لجماعة الإخوان المسلمين التي صنفها نظام السيسي إرهابية عقب الانقلاب.

ونقلت تقارير صحفية عن معتز سامي، زوج ابنة شقيقها، خبر وفاة الجبالي عبر حسابه في فيسبوك، بعد نقلها إلى أحد مستشفيات القاهرة الكبرى، الأسبوع الماضي. لتلقي العلاج من تداعيات إصابتها بمرض كوفيد-19.

اقرأ أيضا: المستشارة تهاني الجبالي : السيسي يشبه سيدنا يوسف

وأصدرت الجبالي عدة أحكام قاسية ضد معارضي نظام السيسي دون توفير محاكمات عادلة لإرضاء النظام. واستنكر العديد من المنظمات الحقوقية والدولية وقتها تلك الأحكام التي وصفوها بالمسيسة.

ردود أفعال متباينة

وتسببت وفاة الجبالي في إثارة الجدل بين المصريين على مواقع التواصل، بين من ترحم عليها وطلب لها المغفرة. وآخرين هاجموها وشمتوا بالوفاة. بسبب الأحكام الظالمة التي أصدرتها ضد العديد من معارضي النظام ودمرت حياتهم، حسب وصفهم.

وفي هذا السياق قال الكاتب المصري سليم عزوز معلقا على وفاتها: “ماتت تهاني الجبالي، وكلنا سنموت كنت صاحب أول مقال ضدها. وبعد الانقلاب كتبت إنها لن تعود لوظيفتها في المحكمة الدستورية رغم وقف العمل بالدستور الذي أطاح بها.”

وتابع: “ولم أكن أعلم الغيب، غاية ما في الأمر أنني كنت أعلم أنها محسوبة على الفريق عنان، من فترة حكم المجلس العسكري! دنيا فانية”.

وكتب الإعلامي المصري المعارض والمقيم بتركيا نور الدين عبدالحافظ، مبديا شماتة كبيرة بوفاة الجبالي:” إن القلب ليفرح لغيابها والروح تسعد لفراقها أشهد انها أفسدت والله خير الشاهدين”.

وغردت نور صبري: “هلاك تهاني الجبالي المتأمره الأولي علي ثورة يناير المنقلبه علي د مرسي اول رئيس منتخب منذ عقود. ماذا بينك وبين ربك يا د. مرسي لكل هذا القصاص من المنقلبين الاوباش”.

فيما ترحم عليها وأشاد بها الكاتب المصري المقرب من النظام مصطفى بكري قائلا: “رحلت المستشارة تهاني الجبالي. الأخت والصديقة، القاضية والمناضلة، رحلت الإنسانه التي رهنت حياتها للدفاع عن الوطن والأمة”.

وتابع: “عرفتها منذ أربعين عاما مقاتلة بكل معني الكلمة، واجهت الإرهاب بكل حسم. لايزال المصريون يتذكرون مواقفها في زمن حكم جماعة الإخوان. عندما رفضت محاولة تلاعبهم بالدستور”. حسب زعمه.

تهاني الجبالي تشيد بالسيسي

ويشار إلى أنه في آخر تصريح إعلامي لها قبل عامين. قالت تهاني الجبالي في مداخلة لها على فضائية “صدى البلد”، إن الشعب المصري “حمّل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ما لا طاقة له به، وحمّلوه كل شيء ونتائج كل شيء”.

بينما أكدت أن “الإصلاح السياسي ليس مسؤولية السيسي فقط، ولكنها مسؤولية النخب”. مناشدة لإقامة مؤتمر للحوار الوطني تدعو إليه مؤسسة ثقافية كبيرة.

(المصدر: تويتر – وطن)

سالم حنفي

-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).

‫2 تعليقات

  1. اللهم لاشماتة عليها من الله ماتستحق اللهم بقدر فرحها في دماء الأبرياء إجعل قبرها حفرة من حفر النيران اللهم ندعوك بكل اسم هو لك تستجيب به الدعاء إجعل مثواها جهنم وبئس المصير المجرمة يارب إهلك الباقين من أمثالها واشف صدور قوم مؤمنين مظلومين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى