حياتنا

فخرية خميس نشرت فيديو من المستشفى كشفت فيه وضعها لوقف الشائعات (شاهد)

بثت الفنانة العمانية الشهيرة فخرية خميس، مقطعا مصورا من داخل المستشفى الذي ترقد فيه للعلاج حاليا. كشفت فيه تفاصيل وضعها الصحي حتى لا تعطي مجالا للشائعات حولها.

وخلال الساعات الماضية تم نقل فخرية خميس، إلى المستشفى من أجل الخضوع للعلاج هناك. حيث تعاني من ارتفاع مفاجئ في درجات الحرارة منذ أيام. مما جعل الأطباء يطلبون منها البقاء من أجل الخضوع لعلاج مكثف.

وقالت في المقطع الذي نشرته على حسابها الرسمي بانستغرام ورصدته (وطن). إنه منذ يوم السبت الماضي وحتى اليوم درجة حرارتها مرتفعة. وتصل لـ39 درجة وتنخفض بشكل ملحوظ كل 4 ساعات بعد الحصول على مخفضات الحرارة.

لافتة إلى أنها تحصل على تلك المخفضات بحذر بسبب إصابتها بالربو. وأشارت أيضا إلى أنها يوم 23 نوفمبر حلصت على آخر جرعة من لقاح كورونا.

ويوم 27 ديسمبر خضعت لجرعة من العلاج الموجه الخاص بالسرطان، مضيفة: “لا اشعر بزكام لكن سخونة وإعياء تام، والأطباء طلبوا منى البقاء من أجل الخضوع للعلاج”.

وأوضحت الفنانة العمانية أنه كان بإمكانها عدم نشر حالتها وهي بالمستشفى “بس عودتكم على الصدق ونقل أخباري بنفسي من غير اشاعات” حسب وصفها.

وتابعت فخرية خميس: “أقدر كل كفاءات الأطباء عندنا في السلطنة وعلى راسي، وما عندي شك في علاجهم بس قدر الله وماشاء فعل الجو الكروني ذبحنا أستغفر الله”.

اقرأ أيضا: فخرية خميس تنشر أول صورة لها بعد استئصال ثدييها بالكامل.. وهكذا بدت!

كما أبدت فخرية حزنها على مرض أحفادها أيضا وقالت: “يعورني قلبي لما اشوف حفيدتي نور عمرها 9 شهور وأحفادي رزام ورُزين السلامي، وهم يعانون بلاعيم وسخونة وأدوية الربو احنا الكبار مانتحمل اشلون هم. ربي يسلمهم ويحفظهم ويحفظكم وعيالكم وكلكم فديتكم.”

كما أوضحت الفنانة العمانية أنه أغلقت التعليقات على حسابها. لأن البعض يعلنون خلالها عن منتجاتهم “بأدوات وكلمات بذيئة”.

وأوضحت: “ولو هم فعلا صادقين ومروجين سنعين ما يقولون للناس تعالوا خاص. لا بارك الله فيهم محتالين”.

واستطردت فخرية خميس بقولها إنها تفاجأت أمس، بأن عدد من حظرتهم بلغ تقريبا مليون شخص، مضيفة “يعني تخيلوا والله منو مايبي هالرقم بس مستحيل ما انتظر متابع نكرة وخالي من الأخلاق والأدب. أكتفي بمحبة الشرفاء الله لا يحرمني منكم.”

فخرية خميس وأزمتها الصحية

ويشار إلى أنه في أبريل الماضي، كشفت الفنانة العمانية فخرية خميس. عن شكلها بعد رحلة علاج طويلة مع السرطان الذي أدى لاستئصال ثدييها.

ونشرت فخرية خميس، يوم 2 أبريل تحديدا صورة لها عبر حسابها الرسمي على “انستجرام”، ظهرت خلالها ببجامة ذات نقوش عسكرية، وعلقت عليها: “بسم الله ماشاءالله تبارك الله مسيتم بالخير يا وجيه الخير. جزاكم الله خير على دعواتكم الطيبة ربي يتقبلها منكم رحم الله موتاكم واطال في اعماركم والشفاء لمرضاكم”.

وأشارت فخرية خميس إلى حالتها الصحية قائلة: ” يا الله، لله الحمد والشكر بفضل الله سبحانه وتعالى وعنايته بدأ يتلاشى المرض مع الاستمرار بالعلاج الموجه والمعزز. بمعدل كل ثلاث اسابيع الى نهاية اكتوبر”.

وتابعت: “ايضا رح أبدأ جلسات الاشعاع يوميا لمدة شهر ونصف تقريبا ابتداء من يوم الأحد المقبل. في المستشفى السلطاني المركز الوطني لعلاج الأورام”.

“إزالة الثديين بالكامل”

وكانت الفنانة العمانية أعلنت أنه أجريت لها بنجاح عملية استئصال الأورام وبعض الغدد الليمفاوية المصابة تحت الإبط وإزالة الثديين بالكامل. في مستشفى مسقط الخاص.

وشكرت خمیس الكادر الطبي على الرعاية والاهتمام. مؤكدة أن إدراة المستشفى تكفلت بعلاج الاستئصال دون دفع أي مبالغ مادية.

وقالت فخرية خميس إنها ستستكمل خطة العلاج بعد اجراء الاستئصال الأخير في المركز الوطني للأورام بالمستشفى السلطاني.

(المصدر: انستغرام – وطن)

باسل النجار

كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى