حياتنا

هكذا سيطرت فتاة شجاعة على الأسد الذي أثار الذعر في الكويت (فيديو)

أظهر مقطع فيديو متداول لحظة إمساك فتاة بالأسد، الذي ظهر في شوارع الكويت ليلة رأس السنة ونشر الذعر بين المواطنين.

وكانت عدة مقاطع انتشرت بين الكويتيين على مواقع التواصل. لأسد يتجول في شوارع منطقة الصباحية في العاصمة الكويتية مصيباً السكان بالهلع، قبل أن يتم السيطرة عليه.

وأظهر المقطع الجديد لحظة إمساك الفتاة بالأسد وحمله بين يديها بينما كان يصدر أصواتا مخيفة. محاولا مهاجمتها والفرار منها.

ولم يعرف من المقطع إذا كانت هذه الفتاة هي صاحبة الأسد الذي نشر الذعر بين الكويتيين أم لا.

أسد يتجول في الشارع

وكانت  صحيفة “الأنباء” الكويتية نقلت قبل يومين، عن مصدر أمني قوله إن عمليات وزارة الداخلية تلقت بلاغاً عن مشاهدة شبل أسد يتجول في أحد الطرقات.

وتوجه رجال شرطة البيئة إلى المكان على الفور.

وأضاف المصدر أنه بعد البحث تبين أن الأسد يعود لفتاة وتم التعرف عليها.

وأشار المصدر إلى أن والد الفتاة نسّق مع الأشخاص الذين ربوا الشبل. ومع شرطة البيئة لتسليمه إليهم بعد السيطرة عليه وإعادته إلى مكانه.

اقرأ أيضا: محاولة تهريب شخصية خارج السعودية ومخطط فتنة بالكويت .. توقعات ميشال حايك لدول الخليج

هرب الشاب بالأسد!

وقبل أشهر، استنفر رجال الأمن في الكويت، ورجال شرطة البيئة، في البحث عن أسد خطر، قام أحد المواطنين بإخفائه خوفاً من أن تقوم عائلته بتسليمه إلى حديقة الحيوان.

وذكرت صحيفة (الراي) الكويتية في حينها، أن البداية كانت حين توجهت سيدة كويتية مع نجلها (25 عاماً). إلى حديقة الحيوان وبرفقتهما شبل أسد ترغب الأم في تسليمه إلى الحديقة لخطورته عليهما في البيت.

وعندما التقت السيدة بالمسؤول عن الحديقة وأفصحت له عما تريد، شعر بأن الابن يرفض تسليمه، فسارع إلى إبلاغ شرطة البيئة.

ولدى حضور رجال الأمن وشرطة البيئة إلى الحديقة، هرب الشاب بالشبل، وتم إبلاغ الجهات المختصة، وتمكن رجال الأمن من ضبطه والتحقيق معه.

وبمواجهته، أنكر الشاب امتلاكه لأي حيوان من الأساس داخل المنزل. وتم احتجازه على ذمة قضية (اقتناء حيوان مفترس) أحيلت إلى الإدارة العامة للمباحث الجنائية للتحري وجمع معلومات قد تفضي إلى العثور على (المختفي).

القانون البيئي في الكويت

الجدير بالذكر أن تجارة الحيوانات النادرة في الكويت، كانت منتشرة قبل أن تمنعها الحكومة عبر قوانين واضحة.

وينص القانون البيئي الكويتي على أنه (يعاقب كل من يصيد أو يقتل أو يمسك أو ينقل الكائنات الفطرية والبرية والبحرية أو المساس بصغارها. بالحبس مدة لا تزيد على سنة وغرامة لا تقل عن 500 دينار ولا تزيد عن خمسة آلاف دينار، أو إحدى هاتين العقوبتين. ومصادرة الكائنات المضبوطة والأدوات المستخدمة).

اقرأ أيضا: الكويت.. خليجي يهتك عرض طفلة في الطابق الأخير من منزل عائلتها!

وتقوم السلطات الكويتية دائماً بحملات على تجار الحيوانات النادرة والممنوع تداولها وبيعها، وتتم مصادرتها وتحويلها إلى حديقة الحيوانات، فيما يتم إطلاق سراح الطيور.

 

المصدر: (وطن – مواقع التواصل)

رفيف عبدالله

كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى