الهدهد

غضب في الجزائر .. معرض دبي الثقافي ينسب صور “بنات نايل” للمغرب! (فيديو)

تسبب معرض دبي الثقافي بموجة جدل وغضب واسعين بين الجزائرين على مواقع التواصل. بعد نسبه صورا تاريخية شهيرة لنساء من قبيلة “أولاد نايل” الجزائرية العريقة للمغرب.

وبحسب مقاطع متداولة وثقت الحدث، فإن الصور التي عرضها معرض دبي الثقافي ضمن “إكسبو دبي”. تعد من أشهر صور “نساء نايل” التاريخية.

وتظهر الصور هؤلاء النسوة الجزائريين وهن يرتدين الزي النايلي مرفوقا بالحلى الجزائري. بينما نسب معرض دبي الثقافي اللباس التقليدي أيضا إلى المغرب.

اقرأ أيضا: مشاركة السلطة الفلسطينية في إكسبو دبي يثير انتقاداً واسعاً

من جانبها استنكرت نوال القاضي سفيرة التراث الجزائري، ما وصفته بالسطو على التراث الثقافي للجزائر.

وقالت إن صورة الملكة الجزائرية “ديهيا” نُسبت أيضا إلى المغرب.

ومعروف أن “ديهيا” تعد من أشهر ملكات الجزائر وحكمت شمال إفريقيا لمدة طويلة واشتهرت بقوتها.

ويشار إلى أن سرقة التراث الجزائري ليست الأولى من نوعها. وأطلق رواد مواقع التواصل بالجزائر وسم تحت عنوان “التراث الجزائري خط أحمر” نددوا فيه بسرقة التراث الجزائري العريق مطالبين السلطات بالتدخل.

وكتبت ناشطة باسم نورة كمال مستنكرة: “مهزلة كبيرة في معرض اكسبو دبي، معرض بمعايير عالمية لا ينتبه لعملية سطو ونهب وسرقة كبيرة تحدث”!

وتابعت موضحة: “تم عرض صورة للمرأة نايلية من الجزائر للمصور رودلف لينرت في الجناح المغربي على انها من التراث المغربي”.

واختتمت مهاجمة المغرب: “الدولة الجارة تعبث بتاريخ الجزائر وتعرضه في مختلف دول العالم على أنه تراثها”.

قبيلة أولاد نايل الجزائرية العريقة

ويشار إلى أن “أولاد نايل” هي قبيلة واتحاد قبلي يستوطن جبال أولاد نايل في الجزائر.

ويتواجد هذا الاتحاد القبلي بشكل رئيسي في مدينة “بوسعادة” بالمسيلة والجلفة، بسكرة. لكن هناك أيضا عدد كبير منهم في ولاية غرداية، حول منطقة أجدادهم.

وتدعي التقاليد الشفهية لأولاد نائل النسب العربي من القبائل القديمة. التي وصلت إلى المنطقة منذ حوالي ألف سنة.

اقرأ أيضا: توقعات ميشال حايك للمغرب والجزائر: حزن وقلق ومخطط خطير!

وبعض هذه التقاليد ترجع أصولها إلى بنو هلال. التي قدمت إلى المرتفعات عبر الوادي، وغرداية. في حين يدعي آخرون أنهم ينحدرون مباشرة من إدريس الأول.

كما تتضارب الروايات حول مؤسس القبيلة وتختلف حسب صاحبها وأصلها.

وتقول أحد هذه الروايات أن محمد نايل من ذرية الخرشفيين أولاد أحمد البحر الصامت الخرشفي بن مسعود بن عيسى. من أهل القرن السادس عشر الميلادي.

وهو أحد تلامذة الشيخ أحمد بن يوسف الراشدي دفين مدينة مليانة. يرجح أن يكون تاريخ ميلاده محصورا بين 1436م و1442م، وتاريخ وفاته ما بين 1524م و1527م.

(المصدر: تويتر – وطن)

باسل النجار

كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.

‫5 تعليقات

  1. هذا حال من لا أصل له ولا حضارة يسطو على تراث الآخرين عسى أن يجد من يسانده في محاولاته البائسة في إثبات هويته المزعومة … وهذا الداء ليس بجديد فالحضارة الغربية التي قامت على سرقة الحضارة العربية وحتى توهم العالم بأن ما وصلت إليه هو من موروثاتها العلمية والثقافية راحت تحرف التاريخ وتحرف أسماء العلماء العرب والمسلمين وتسرق مجمل التراث العربي والإسلامي …
    وسلك الإسرائليون نفس المنهج فقلّبوا الأرض في فلسطين المحتلة بحثا عن تراث مزعوم أو ما يثبت ملكيتهم للأرض المغتصبة فلم يجدوا حتى عشر دليل يثبت مزاعمهم فراحوا يسرقون التراث الفلسطيني من ملابس وأكل وعادات وتقاليد وتراث اهل الشام بصفة عامة … ثم انتقل هذا الداء إلى دول قزمية كالحمارات ومهلكة الغروب؛ فالأولى نسبت إليها الحضارة الفرعونية والرومانية وعن قريب ستنسب لها حضارة القمر والمريخ … وأما مهلكة الغروب فهي تحاول تقليد كل مالدى جارتها الجزائر التي تزخر بتراث ثقافي وحضاري لا مثيل له حوأكثر من ذلك حباها الله بطبيعة لا مثيل لها…
    فلم يسلم من سرقة مهلكة الأفول لا المأكولات الجزائرية ولا اللباس خاصة اللباس النسوي ولا المصوغات ولا المسيقى والأغاني حتى وصلت بهم الوقاحة أن جنّسوا أحد كبار موسيقى الراي والمدعو الداب خالد حتى يضموا هذا النوع من الموسيقى اليهم …
    أختم بهذا المثل : سألوا جميع المخلوقات عن أصولهم فكان كل واحد يعتز بأصله وانتمائه فيذكر أن أباه هو كذا فجاء دور البغل فسألوه من أبوك فقال إن خالي الحصان … ولم يقل أن أباه هو الحمار
    وهكذا يبقى معدن الذهب صافيا لا يتغير ويبقى القصدير قصديرا لا شأن له في السوق ولا يستعمل في أدنى المصنوعات …

  2. المغرب التاريخ الإمبراطورية مند الأزل لم تكن دولة اسمها الجزائر أنها إمبراطورية مراكش

  3. سيدي نايف ولد بفجيج بالمغرب و النايليون ينتسبون الى العلميين من ادريس كفى تزويرا التاريخ

  4. لم يسلم ايضا سيف فليسة المشهور الذي يعود اصله الى منطقة فليسن الكائنة بين دلس وازفون ونسبوه ايضا لهم. احشموا يا مراركة عيب!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى