الهدهد

العالم عصام حجي: لا علاقة للأبراج والنجوم والكواكب بحياتكم ولا أخطائكم العاطفية

تزامنا مع موجة ظهور المنجمين مع نهاية كل عام على الشاشات لطرح تنبؤاتهم للعام الجديد، نفى العالم المصري في وكالة ناسا، الدكتور عصام حجي، أن يكون للكواكب والنجوم علاقة بحياة الإنسان الشخصية.

وقال “حجي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: كباحث متخصص في مجال علوم الفضاء والفلك منذ 25 عام. لا يوجد اي شيء اسمه ابراج ولا علاقة للكواكب والنجوم والمجرات البعيدة بحياتك اليومية المملة وقراراتك الشخصية المترددة واخطائك العاطفية المتكررة”.

وأكد العالم عصام حجي على أن حظ الإنسان في العام الجديد يتمثل بالدروس المستفادة من العام السابق.

يشار إلى أنه مع نهاية كل عام تضج القنوات التلفزيونية حول العالم بالضيوف الذين يزعمون القدرة على التنبؤ بما سيحدث في العام الجديد. وذلك تحقيقا للأرباح وزيادة المشاهدات. حيث أثبتت الأبحاث أن الكثير من الناس يؤمنون حقا بوجود قوى التنبؤ والاستبصار.

وساعد بحث أجري حديثا في إلقاء بعض الضوء على سبب استمرار الناس في الإيمان بالقوى الروحانية. حيث اختبرت الدراسة المؤمنين والمشككين الذين لديهم نفس المستوى من التعليم والأداء الأكاديمي. ووجدت أن الأشخاص الذين يؤمنون بالقوى الروحانية يفكرون بشكل أقل تحليليا، وهو ما يعني أنهم يميلون إلى تفسير العالم من منظور شخصي ويفشلون في النظر إلى المعلومات بشكل نقدي.

وغالبا ما ينظر المؤمنون بهذا الأمر أيضا إلى الادعاءات النفسية. على أنها أدلة مؤكدة، بغض النظر عن أساسها الإثباتي.

ومن بين أهم “المتنبئين” في العالم، العرافة الكفيفة البلغارية بابا فانغا، التي توفيت في منتصف التسعينات، ولكن البعض يعتقد أن تنبؤاتها لا زالت تنطبق حتى اليوم.

واشتهرت بابا فانغا لأن بعض تنبؤاتها السابقة تحققت، بما في ذلك سقوط الاتحاد السوفيتي، والنصر السياسي للرئيس الروسي السابق بوريس يلتسين، وهجمات 11 سبتمبر الإرهابية.

كما توقعت وفاة الأميرة ديانا وكارثة تشيرنوبيل. وتسونامي تايلاند الفتاك في عام 2004، الذي خلف 227898 قتيلا.

ولحسن الحظ، لم تتحقق جميع توقعات بابا فانغا، بما في ذلك نهاية العالم في عام 2021. وأن أوباما سيكون آخر رئيس للولايات المتحدة في عام 2016. وبداية الحرب العالمية الثالثة في عام 2010.

توقعاتها لعام 2022

ووفقا لـ”إم إس إن نيوز”، توقعت العرافة أن يشهد العالم في عام 2022 زيادة في الكوارث الطبيعية. بما في ذلك موجات المد والزلازل والأعاصير وحرائق الغابات.

توقعات ميشال حايك لفلسطين والأردن في عام 2022 (فيديو)

وبحسب ما ورد ذكرت العرافة الراحلة أن أستراليا والعديد من الدول الآسيوية ستتعرض لنوبة من الفيضانات الكارثية.

كما تنبأت أن فريقا من الباحثين سيكتشف فيروسا قاتلا في سيبيريا. بينما ستتأثر دول كثيرة بنقص مياه الشرب.
وتشمل التوقعات الأخرى التي قدمتها فانغا المجاعة الشديدة ووباء الجراد في الهند. وهيمنة “الواقع الافتراضي” على الواقع الحقيقي لكثير من الناس.

ولكن أكثر توقعاتها إثارة لعام 2022، هو توقعها بقيام سفن فضائية بمهاجمة الأرض.

(المصدر: تويتر – وطن)

سالم حنفي

-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى