حياتنا

ملابس علا رشدي أثناء تأديتها الصلاة تثير جدلا واسعا (شاهد)

تسببت الفنانة المصرية علا رشدي، بموجة جدل واسعة بين النشطاء على مواقع التواصل، بعد نشرها صورة وهي تصلي أظهرتها بملابس لا تليق بفريضة الصلاة، حسب وصفهم.

علا رشدي

 

وكانت علا رشدي وفق الصورة التي نشرتها على حسابها بفيس بوك، ترتدي بنطالا خلال الصلاة.

وظهر ابنها إلى جانبها وهما يصليان، ما عرضها لانتقادات حادة لعدم ارتدائها الملابس الخاصة بالصلاة للنساء.

ولم يتوقف الجدل بشأن البنطال فقط. بل لفت البعض إلى أن ما ترتديه علا هو ملابس خاصة بالكريسماس، ما أحدث بلبلة أكبر.

وبعد الجدل الواسع الذي أحدثته الصورة على مواقع التواصل. نقل البعض تعليق المسؤول الإعلامي لوعظ الأزهر الشريف بالجيزة أحمد عبدالرحمن. والذي قال فيه إن صلاة المرأة بالبنطال “جائزة مع الكراهة”.

موضحا أن ستر العورة شرط من شروط صحة الصلاة، فلا تصح بدونها. واستشهد بقول السيدة عائشة رضي الله عنها، عن النبي صلَّى الله عليه وآله وسلم قال: “لَا تقْبَل صَلَاةُ حَائِضٍ إِلَّا بِخِمَارٍ”.

حيث لفت عبدالرحمن، عقب استشهاده بالحديث إلى أنه يشترط في الثوب الساتر للعورة خلال الصلاة ألَّا يكشف العورة أو يشفها.

أما ما يصفها من الملابس الضيقة كالبنطال الضيق ونحوه، فتصح الصلاة به مع الكراهة، حسب فتواه.

علا رشدى تزين شجرة الكريسماس

ويشار إلى أنه أمس، الأربعاء، نشرت علا رشدى فيديو مع طفليها، وهم يزينون شجرة الكريسماس. على أنغام اغنية كلاسيكية للكريسماس.

وعلقت عبر حسابها الرسمى بانستجرام “الكريسماس في الأجواء”.

علا رشدي وزوجها أحمد داود

وكان زوج علا رشدي أحمد داود، قد كشف في تصريحات سابقة عن سر حبه واستمرار زواجه من علا، على الرغم من أن معظم زيجات الوسط الفني لا تستمر.

وقال إن التفاهم هو سر استمرار هذه العلاقة، مؤكداً على أن هذه العلاقة بدأت بحسن نية، ثم تطور الأمر وتحول إلى حب.

اقرأ أيضا: مشهد مُرعب.. كندة حنا مضرجة بدمائها وملقاة أرضاً! (فيديو)

مشيراً إلى انهما دائماً ما يحرصان على التحدث في مشاكلهما حتى لا تحدث مرة أخرى، ولكن على الرغم من ذلك يحدث بينهما مشاكل مثل كل الأزواج، ولكنهم دائماً ما يحاولان أن يعملوا على حل هذه الأزمات.

المصدر: (وطن)

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

وطن

صحيفة وطن تأسست في واشنطن عام 1991 كصحيفة أسبوعية مطبوعة وتوزع في كافة الولايات المتحدة. دشنت موقعها الإلكتروني عام 1996 وكان من أوائل المواقع الإخبارية العربية. تحمل شعار تغرد خارج السرب.. وهو سرب الحكومات والأحزاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى