الهدهد

مندوب المغرب الدائم بفيينا يوبخ سفيرة الجزائر على الملأ!

وبخ عز الدين فرحان مندوب المغرب الدائم في فيينا السفيرة الجزائرية هناك فوزية بومعزة، بعد توجيهها اتهامات خطيرة للمغرب خلال كلمتها باجتماع وزاري لمجلس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

صراع المغرب والجزائر انتقل للمحافل الدولية

الاجتماع الذى جرى السبت في فيينا، شهد مشادة حادة بين “فرحان” و”بومعزة”، بعدما اتهمت الأخيرة المغرب، بمحاولة زعزعة استقرار الجزائر من خلال التقارب مع إسرائيل.

ونقلت وسائل إعلام مغربية تفاصيل المشادة التي وقعت بين الطرفين وأثارت جدلا واسعا.

وقالت سفيرة الجزائر إن “هذا التقارب ليس لديه مفهوم لحسن الجوار والتعاون بين المغرب والجزائر.”

وتابعت “بومعزة”:”المغرب يشجع ويدعم سياسيا ودبلوماسيا المنظمات التي تهدف إلى الانفصال عن الجزائر.”

مندوب المغرب الدائم في فيينا يرد

من جانبه استنفر المندوب الدائم للمغرب في فيينا، عز الدين فرحان، ووجه أسئلة مباشرة للسفيرة الجزائرية وقال في نفس الجلسة: “من يرفض الحوار مع المغرب؟ ومن يرفض التفاوض؟ ومن يرفض التعاون الثنائي؟ من يدعم الانفصال؟”

مكملا تساؤلاته:”من المسؤول عن إغلاق الحدود مع المغرب منذ العام 1994؟”، ليجيب: “إنها الجزائر وليس المغرب”.

اقرأ أيضاً: الجزائر تزيل اسم المغرب من خرائطها! “فيديو”

المسوؤل المغربي لفت أيضا في حديثه الغاضب الموجه لسفيرة الجزائر، إلى أن مبادرات المغرب العديدة حسنة النية من أجل الحوار وتسوية القضايا الثنائية لم تجد أي صدى لدى جانب الجزائر.

كما عبر عن أسفه عما وصفه بـ”كون الجزائر رفضت كل الدعوات من أجل الحوار سواء من قبل المغرب أو الدول الصديقة واختارت التصعيد”.

إمكانية نشوب حرب في المنطقة

ويشار إلى أنه في أواخر نوفمبر الماضي، اتهم الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، الجزائر بالسعي للتصعيد ضد المملكة، في محاولة لـ”التهرب من وضع اجتماعي واقتصادي خطير” على ترابها.

وقال هلال في مقابلة مع مجلة “نيوزلوكس” الأمريكية وقتها، إنه “بدلا من أن تدرك أخطاءها، تحاول الجزائر بشدة إلقاء اللوم على المغرب على كل مشاكلها.

مضيفا:”لكن، لحسن الحظ أن الشعب الجزائري لا يجاري هذه الحملة التشهيرية اليومية”.

اقرأ أيضاً: مجلة “جون آفريك”: 3 أهداف حققها المغرب في مرمى الجزائر .. ما هي!؟

ورغم كل الاتهامات الباطلة وتصعيد الجزائر ـ وفق عمر هلال ـ اختار المغرب موقفا مسؤولا ومدروسا، لأنه ليس بلدا يفضل الحرب، فالمملكة المغربية بلد محب للسلام ، حسب وصفه.

وأشار أيضا إلى أن الملك محمد السادس، مد اليد إلى الجزائر بدعوتها للعمل سويا وبدون شروط لإرساء علاقات ثنائية تقوم على الثقة والحوار وحسن الجوار.

وفي رده على إمكانية بدء حرب في المنطقة، قال هلال “أتمنى بصدق ألا يحدث ذلك أبدا”.

دعم الجزائر للبوليساريو

وتقدم الجزائر الدعم والمساندة لجبهة “البوليساريو” التي تتنازع مع المغرب على إقليم الصحراء منذ 1976.

حيث تريد هذه الجبهة الاستقلال التام عن المغرب، بينما يعتبرها المغرب جزءا لا يتجزأ من أراضيه.

وقدم المغرب مشروعا للحكم الذاتي لإقليم الصحراء تحت السيادة المغربية، لكن الجزائر و”البوليساريو” رفضتاه.

هذا وقررت الجزائر في 24 أغسطس الماضي، قطع العلاقات الدبلوماسية مع الرباط.

ثم أعلنت بعد ذلك بشهر إغلاق المجال الجوي الجزائري أمام جميع الطائرات المدنية والعسكرية المغربية.

(المصدر: وطن – وكالات)

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

باسل النجار

كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى