الهدهد

“مسفاة العبريين” قرية عُمانية اختيرت كأفضل القرى السياحية .. تعرف عليها

تم اختيار قرية مسفاة العبريين بولاية الحمراء بمحافظة الداخلية كواحدة من أفضل القرى السياحية من قبل منظمة السياحة العالمية (UNWTO).

وجرى إطلاق مبادرة أفضل القرى السياحية من قبل منظمة السياحة العالمية لتعزيز دور السياحة في حماية القرى الريفية. إلى جانب مناظرها الطبيعية وتنوعها الطبيعي والثقافي ، وقيمها وأنشطتها المحلية، بما في ذلك فن الطهو المحلي.

احتفلت الجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية في مدريد يوم الخميس بأفضل الأمثلة على القرى التي تتبنى السياحة لتوفير الفرص ودفع التنمية المستدامة.

اقرأ أيضاً: ماذا يعني افتتاح طريق الربع الخالي بين سلطنة عمان والسعودية؟

تم الاعتراف بإجمالي 44 قرية من 32 دولة عبر خمس مناطق في العالم في عام 2021. تتميز جميعها بمواردها الطبيعية والثقافية بالإضافة إلى إجراءاتها المبتكرة والتحويلية والالتزام بتطوير السياحة بما يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة.

مسفاة العبريين

مسفاة العبريين العبرين هي قرية جبلية تقع على ارتفاع 1000 متر فوق مستوى سطح البحر في سفوح التلال المحيطة بالحمرا.

أصبحت القرية منطقة جذب سياحي بسبب موقعها بالإضافة إلى موقعها الخلاب بين المنازل القديمة والمهدمة المبنية على أساسات صخرية صلبة.

اقرأ أيضاً: ارتفاع النفط يُخفّض العجز المالي في سلطنة عمان بنسبة 63%

تحتوي القرية أيضًا على شرفات زراعية وأزقة ومسار للمشي يتقاطع مع المزارع والمنازل الطينية التي لا يزال السكان المحليون يستخدمونها.

مبادرة أفضل القرى السياحية

تم تقييم القرى من قبل مجلس استشاري مستقل لمنظمة السياحة العالمية بناءً على مجموعة من المعايير التي تغطي تسعة مجالات: الموارد الثقافية والطبيعية ؛ تعزيز الموارد الثقافية والمحافظة عليها؛ الاستدامة الاقتصادية؛ الاستدامة الاجتماعية؛ الاستدامة البيئية؛ إمكانيات السياحة وتنميتها وتكامل سلسلة القيمة ؛ الحوكمة وتحديد أولويات السياحة؛ البنية التحتية والاتصال؛ والصحة والسلامة والأمن.

سجلت جميع القرى الـ 44 المختارة 80 نقطة أو أكثر من 100 نقطة ممكنة.

قال زوراب بولوليكاشفيلي، الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية: “يمكن للسياحة أن تكون محركًا للتماسك الاجتماعي والإدماج من خلال تعزيز التوزيع العادل للمنافع في جميع أنحاء الإقليم وتمكين المجتمعات المحلية”. هذه المبادرة تعترف بالقرى الملتزمة بجعل السياحة محركًا قويًا لتنميتها ورفاهيتها.”

تتضمن مبادرة أفضل القرى السياحية التي أطلقتها منظمة السياحة العالمية ثلاث ركائز رئيسية:

تعترف بالقرى التي تعد مثالاً بارزًا لوجهة سياحية ريفية ذات أصول ثقافية وطبيعية معترف بها تحافظ على القيم الريفية والمجتمعية والمنتجات وأسلوب الحياة وتعززها ولديها التزام واضح بالابتكار و الاستدامة من جميع جوانبها – الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

يستفيد برنامج الترقية من عدد من القرى التي لا تستوفي المعايير بشكل كامل للحصول على الاعتراف. تتلقى هذه القرى الدعم من منظمة السياحة العالمية وشركائها في تحسين عناصر المناطق التي تم تحديدها على أنها فجوات في عملية التقييم.

توفر الشبكة مساحة لتبادل الخبرات والممارسات الجيدة والتعلم والفرص.

المصدر: ( وطن)

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

أنس السالم

- كاتب ومحرر صحفي يقيم في اسطنبول. - يرأس إدارة تحرير صحيفة وطن - يغرد خارج السرب منذ عام 2015. - حاصل على درجة البكالوريوس في الصحافة والاعلام. - عمل مراسلاً لعدد من المواقع ووكالات الانباء، ومُعدّاً ومقدماً لبرامج إذاعية. - شارك في عدة دورات صحفية تدريبية، خاصة في مجال الاعلام الرقمي، نظمتها BBC. - أشرف على تدريب مجموعات طلابية وخريجين في مجال الصحافة المكتوبة والمسموعة . - قاد ورشات عمل حول التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي والتأثير في المتلقين . - ساهم في صياغة الخط التحريري لمواقع اخبارية تعنى بالشأن السياسي والمنوعات . - مترجم من مصادر اخبارية انجليزية وعبريّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى