الهدهد

تحقيق بريطاني يكشف “فضيحة”: “الإندبندنت” وصحف أخرى لمّعت السعودية مقابل المال!

نشرت صحيفة ” Byline Times” البريطانية، تحقيقا هاما كشفت فيه عن تورط صحف بريطانية ومنها “الإندبندنت” بتلميع السعودية وسياسة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان من أجل المال.

وقالت الصحيفة أن هيئة مراقبة الإعلانات لديها قامت بمراجعة المواد التي نشرتها صحيفة “إيفنينغ ستاندرد” لفحص تعاملاتها التجارية مع المملكة العربية السعودية.

وأكد التحقيق على تلقي صحيفتا “إندبندنت” و”إيفينينغ ستاندرد” أموالا من السعودية من أجل نشر العشرات من القصص البيئية الإيجابية عن البلاد قبل وأثناء وبعد قمة تغير المناخ COP26 التي عقدت في غلاسكو الشهر الماضي.

ووجد التحقيق أن 12 قصة مع مقاطع فيديو نشرتها صحيفة Evening Standard، كانت جزءًا من صفقة تجارية مع المملكة العربية السعودية.

وأشارت إلى أن هذه القصص لم تحتوي على أي ملصق يخبر القارئ بأن المحتوى قد تم إنشاؤه كجزء من علاقة تجارية.

من جانبه، أكد متحدث باسم هيئة معايير الإعلان أن الهيئة التنظيمية تقوم بمراجعة المواد التي نشرتها Evening Standard. ويمكن أن تفتح تحقيقًا رسميًا في تعاملات الصحيفة.

وقال المتحدث باسم الهيئة : “لقد تلقينا شكوى بشأن هذه الإعلانات، ونراجعها حاليًا لتحديد ما إذا كان يلزم اتخاذ مزيد من الإجراءات”.

وأضاف: “بشكل عام ، لدينا قواعد صارمة بشأن الكشف عن التسويق بالعمولة عبر الإنترنت. بشكل أساسي، يجب أن تكون الإعلانات قابلة للتحديد بوضوح على هذا النحو. مع المقالات الإخبارية، يجب أن تكون الطبيعة التجارية للمحتوى واضحة قبل تفاعل المستهلكين معها”.

“الإندبندنت” تلقت أموالاً من السعودية 

كما كشف التحقيق بأن صحيفة “الإندبندنت” حصلت على أموال تم دفعها من قبل المملكة العربية السعودية لنشر قصص وأشرطة الفيديو قبل COP26. كجزء من شراكة مع مبادرة السعودية الخضراء . وهي كيان الحكومة السعودية التي تركز على تغير المناخ والاستدامة.

ومع ذلك، رفضت الكشف عن عدد القصص التي نشرتها بموجب الصفقة ومقدار ما تم دفعه. وقالت إنها “ليست ملزمة بمشاركة تفاصيل العلاقات التجارية”.

اقرأ أيضاً: مستشار أوباما السابق: كوشنر سيأخذ دفعة مالية من ابن سلمان لدعم عودة ترامب للرئاسة

ولفت التحقيق إلى أنه من بين 50 قصة، نشرتها الإندبندنت وحددت من قبل Byline Times . قدمت 80٪ منها وزارة الطاقة السعودية أو المخطط البيئي في السعودية بشكل إيجابي.

وبحسب التحقيق، فقد قدمت ثلاث قطع فقط من 50 قطعة. تم تحديدها بموجب الصفقة التجارية تفاصيل سياقية حول إنتاج النفط في المملكة العربية السعودية. دون ان تذكر أي منها خططا لزيادة الطاقة الإنتاجية للنفط من 12 مليون برميل يوميًا إلى 13 مليون برميل يوميًا بحلول عام 2027.

صحيفة “إيفينينغ ستاندرد” كذلك

وأشار التحقيق إلى صحيفة “إيفينينغ ستاندرد” وبعد رفضها طلب التعليق بشأن شراكتها مع المملكة العربية السعودية. قامت بوضع تسميات “محتوى الشريك” على 12 قصة تم تحديدها على أنها محتوى تجاري غير موسوم.

وتضمنت القصص الـ 12 التي نشرتها صحيفة إيفنينغ ستاندرد مقالاً ومقطع فيديو بعنوان: “القادة السعوديون يتبنون طرقا غير مقدرة لمواجهة أزمة المناخ”. كما قال كاتب المقال

كما أشادت إحدى القصص بمؤتمر نظمته المملكة العربية السعودية في لندن. واصفة إياه بـ “COP of Doers” ظهرت فيه صورة جوزيف مايكل دانيلز مؤسس شركة تكنولوجيا البناء ومقرها لندن. وكان بعنوان: “المبادرة الخضراء السعودية . حدود جديدة”.

ودعت العديد من المجموعات البيئية إلى زيادة الإجراءات من قبل المنظمين لمنع الكيانات التي تستفيد من التلوث من استخدام مواردها المالية الواسعة لتعزيز أوراق الاعتماد البيئية.

وأكدت الصحيفة على أنه خلال الأشهر المقبلة، من المتوقع أن تصدر لجنة ممارسة الإعلانات إرشادات. تحدد المبادئ الأساسية التي يجب على المعلنين اتباعها لضمان عدم تضليل إعلاناتهم للجمهور بشأن البيئة ومسؤوليتهم الاجتماعية عند التفكير في مسائل البيئة.

(المصدر: Byline Times – رصد ومتابعة وطن) 

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

سالم حنفي

-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى