الهدهد

جهاز الاستثمار العماني يستحوذ على حصة بشركة “سبيس إكس” المتخصصة في تقنيات الفضاء

أعلن جهاز الاستثمار العماني عن افتتاح 13 مشروعا باستثمارات بلغت قيمتها 3.5 مليار ريال تتوزع وتتنوع بين مجموعة من القطاعات والمحافظات.

كما نجح الجهاز خلال الفترة الماضية في تعزيز استثماراته الدولية عبر دخوله في 20 استثمارًا جديدًا بقطاعات متنوعة، أبرزها التعدين واللوجستيات والرعاية الصحية وتقنيات الفضاء؛ من أجل رفد محفظته الاستثمارية التي تتوزع على 36 دولة.

وفي هذا السياق قال ملهم بن بشير الجرف، نائب رئيس جهاز الاستثمار العماني للاستثمار، في حديث لوكالة الأنباء العمانية الرسمية بأن الجهاز نجح خلال الفترة الماضية في تعزيز استثماراته الدولية عبر دخوله في 20 استثمارًا جديدًا بقطاعات متنوعة.

وأضاف “الجرف” أن الجهاز تمكن من إدارة استثماراته وتعزيزها، وتحقيق أرباح بالرغم من تأثيرات جائحة كوفيد-19 على الاقتصاد العالمي.

وتمكّن جهاز الاستثمار العماني سنويًا منذ عام 2016، من رفد المالية العامة للدولة بإجمالي مبلغ قدره خمسة مليارات ريال عماني. وذلك لتغطية جزء من العجز الناتج عن انخفاض أسعار النفط، بحسب تصريحات نائب رئيس الجهاز.

وذلك من خلال الأرباح التي يحققها الجهاز دون اضطراره لتسييل أي من أصوله، إضافة إلى استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة عبر شركائه الدوليين في تلك الاستثمارات، يقول الجرف.

هذا وأشار نائب رئيس جهاز الاستثمار العماني، إلى أن الجهاز يسعى عبر محفظته الاستثمارية الدولية المتنوعة – والتي تشمل أسواق الأسهم والسندات والتملك الخاص. بما فيها القطاع العقاري إلى تعظيم إيراداته لبناء احتياطيات ووفورات مالية تسهم في الاستدامة المالية للسلطنة.

وأكد بأن الجهاز يتّبع في سبيل اتخاذ القرار للدخول في استثمارات جديدة عملية رصينة. حيث تخضع لمعايير قانونية وتدقيقية ومحاسبية بالإضافة إلى إجراء دراسات للتحقق من المخاطر المحتملة لتلك الاستثمارات.

حصة في شركة “سبيس إكس”

كما ذكر ملهم الجرف في حديثه لوكالة الأنباء العمانية، أن الجهاز نجح في الاستحواذ على حصة في شركة “سبيس إكس” المتخصصة في تقنيات الفضاء والاتصالات المعتمدة على الأقمار الصناعية.

وهو ما من شأنه إتاحة المجال لسلطنة عمان لتكون سبّاقة في الاستفادة من التقنيات التي تمتلكها الشركة ضمن التوجهات العالمية في هذا المجال.

حصة في ميناء تركي

وأضاف أنه بالنسبة لقطاع اللوجستيات يمتلك الجهاز حصة تبلغ 35% من ميناء “كمبورت” للحاويات في تركيا. وذلك بالشراكة مع مؤسسات استثمارية من الصين.

ويحتل الميناء موقعًا حيويًا على خليج البوسفور يمكّنه من مناولة أكثر من مليون ومائتي ألف حاوية سنويًا. ويسهم في تحقيق عائدات جيدة للجهاز من التوزيعات النقدية المتحققة من الأرباح.

استثمارات في الهند

وأوضح الجرف أيضا أن الجهاز يستثمر في ميناء بهارات في مدينة مومباي الهندية بالشراكة مع هيئة الموانئ البحرية السنغافورية.

وذلك من أجل تشغيل مرفأ للحاويات بطاقة استيعابية تبلغ 4,8 مليون حاوية سنويًا.

وأشار إلى أن استثمارات الجهاز في شركة “كينمير” تبرز كأحد النماذج الناجحة في قطاع التعدين. حيث إنها تعمل في أنشطة التنقيب والإنتاج لمعدن التيتانيوم، وتدير ما يصل إلى 10% من احتياطيات التيتانيوم عالميًا.

اقرأ ايضاً: مشروع تاريخي بين سلطنة عمان وتركيا بدعم لا يقدر بثمن من الحكومة العُمانية

وحول عمليات التخارج خلال الفترة الماضية أوضح الجرف بأن الجهاز يسعى من خلالها إلى تحقيق أفضل العائدات وتنويع الاستثمارات.

حيث نجح في إتمام عملية التخارج التدريجي من شركة “كوجنت” للتقنيات الحيوية، والتي تعد إحدى الشركات الرائدة في مجال مختبرات علاج الخلايا والجينات.

ومن المتوقع أن تبلغ عائدات التخارج منها حوالي ثلاثة أضعاف قيمة الاستثمار فيها.

ولأجل تجنّب المخاطر وتعظيم الأرباح، ينوِّع جهاز الاستثمار العماني ـ وفق الجرف ـ استثماراته قطاعيًا وجغرافيًا من أجل تحقيق العوائد المستدامة للأجيال القادمة.

المصدر: (رصد ومتابعة وطن)

 

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

وطن

صحيفة وطن تأسست في واشنطن عام 1991 كصحيفة أسبوعية مطبوعة وتوزع في كافة الولايات المتحدة. دشنت موقعها الإلكتروني عام 1996 وكان من أوائل المواقع الإخبارية العربية. تحمل شعار تغرد خارج السرب.. وهو سرب الحكومات والأحزاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى