أردوغان يستقبل محمد بن زايد والليرة تصعد .. هل يلحق به ابن سلمان؟!

بعد قطيعة استمرت لسنوات بين الإمارات وتركيا

0

استقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم، الأربعاء، في المجمع الرئاسي بأنقرة، ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، حاكم الإمارات الفعلي، بعد قطيعة استمرت لسنوات بين الإمارات وتركيا.

هذه الزيارة تأتي بعد قطيعة سببها دعم الإمارات للانقلابات في المنطقة، والتي كان من بينها دعم المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا عام 2016، عبر القيادي الفلسطيني الهارب محمد دحلان.

أردوغان يستقبل ابن زايد في مراسم عثمانية

وأظهرت مقاطع متداولة استقبال أردوغان لابن زايد في مراسم رسمية، على الطريقة العثمانية المعروفة.

وصافح أردوغان ابن زايد عند بوابة المبنى الرئيسي بالمجمع الرئاسي. قبل أن يتوجها إلى المكان المخصص للمراسم.

حيث تم إطلاق 21 طلقة مدفعية وعزف النشيدين التركي والإماراتي.

كما أظهرت مقاطع أخرى لحظة وصول ابن زايد والوفد المرافق له إلى أنقرة، ونزوله من الطائرة التي كانت تقله.

ارتفاع الليرة التركية

ولفتت وسائل إعلام تركية إلى أنه بالدقائق الأولى لوصول ولي عهد أبوظبي إلى تركيا، ظهر تحسن ملحوظ بالليرة التركية بنحو ٩٥ قرشاً.

وذكرت وكالة “الأناضول” التركية للأنباء، أن وزير التجارة التركي محمد موش ومسؤولين آخرين استقبلوا ولي عهد أبو ظبي في مطار أسن بوغا بأنقرة.

حيث يزور ابن زايد البلاد تلبية لدعوة من الرئيس رجب طيب أردوغان.

ردود أفعال واسعة.. هل يلحق به ابن سلمان؟

هذا وأثارت زيارة محمد بن زايد لتركيا ردود أفعال كثيرة على مواقع التواصل.

وقال الناشط والمحلل السياسي البارز فهد الغفيلي، إن ابن زايد أدرك (ولو متأخرًا) أن من مصلحة الامارات بناء علاقات وثيقة مع تركيا التي لها ثقلٌ إقليميٌّ في المنطقة، حسب وصفه.

 

وتابع:”فقرّر الذهاب بنفسه لزيارتها ولقاء أردوغان! فمتى سيُدرك ابن سلمان هذه الحقيقة.”

من جانبه أبدى خالد الأهدل رأيه في هذا اللقاء بالقول:”قرينان لا تجانس بينهما ولعل القوه في أحدهما تؤثر في الآخر إما أن يحترق أردوغان بكير إبن زائد أو ينال إبن زائد من من طيب اردوغان.”

من جانبها أشادت درة محمد السيد بأخلاق أردوغان وسياساته قائلة:”إنها أخلاق الأمم لطالما أساءة حكومة الإمارات لـ تركيا و على مدى سنوات شاركت في كل المؤامرات ضد تركيا إقتصاديا و سياسيا و أمنيا.”

وتابعت:”اليوم يستقبل أردوغان م بن زايد على أرض تركيا دون تردد و لا إحترازات.. إنها أخلاق الأمم”.

محمد الخطيب شكك بنوايا ابن زايد:”زيارة ابن زايد الى تركيا كما قال امير الشعراء احمد شوقي في قصيدة الديك والثعلب “مخطئ من ظن يوما ان للكافر دينا”.

موضحا:”ولا اظن اردوغان او هاكان فيدان بهذه السذاجة للتقارب وطي صفحة الماضي.”

توقيع اتفاقيات بين تركيا والإمارات

ومن المنتظر وفق وكالة أنباء “الأناضول” أن يشارك أردوغان وابن زايد في مراسم توقيع عدد من الاتفاقيات بين الجانبين عقب لقاء وفدي البلدين.

ومن المرتقب ان يقيم الرئيس التركي مأدبة عشاء على شرف ضيفه الإماراتي، مساء اليوم.

اقرأ أيضا: محمد بن زايد في تركيا .. على ماذا يعوّل أردوغان!؟

وحسب بيان نشرته دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، فإن المحادثات بين الطرفين ستتناول العلاقات الثنائية على كافة الأصعدة.

وكذلك الخطوات اللازمة لتطوير التعاون بين البلدين.

كما سيتبادل الجانبان وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية الحالية.

وبحسب تصريحات لمسؤول تركي، فإن الاتفاقيات المتوقع عقدها بين البلدين هي مذكرة تفاهم للتعاون الاستراتيجي في استثمارات الطاقة.

ومذكرة تفاهم للتعاون بين بورصات البلدي، واتفاقية تعاون بشأن الموانئ البحرية.

وكذلك مذكرة تفاهم بين صندوق الثروة التركي و”أبو ظبي التنموية القابضة” تركز على الاستثمار في التكنولوجيا.

أردوغان استقبل من قبل طحنون بن زايد

ويشار إلى أنه في أغسطس الماضي، استضاف أردوغان مستشار الأمن القومي الإماراتي الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، وهي أعلى زيارة لمسؤول إماراتي إلى تركيا منذ سنوات.

وناقش الرئيس مع المسؤول الأمني الإماراتي وقتها ملف الاستثمار في تركيا، حسبما نقلت (ديلي صباح) التركية.

وبعدها بأسبوعين مباشرة بحث أردوغان، مع ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد في اتصال هاتفي العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية.

وكان وزير الخارجية التركي، أكد في تصريحات له بشهر سبتمبر الماضي على أن هناك “أجواءا إيجابية تخيم على العلاقات التركية-الإماراتية في الآونة الأخيرة”.

(المصدر:وطن – وكالات)

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More