ماذا وراء زيارة محمد بن سلمان لمسقط بعد لقاء السطان هيثم وأمير قطر؟

0

تناقلت وسائل إعلام عمانية عدة أنباء تفيد بأن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، سيجري زيارة رسمية خلال أيام إلى سلطنة عمان.

وقال الصحفي والإعلامي العماني موسى الفرعي، في تصريحات لقناة “الجزيرة” أثناء تعليقه على زيارة السلطان هيثم بن طارق لقطر، إن ولي عهد السعودية محمد بن سلمان، سيزور مسقط خلال أيام.

ولفت “الفرعي” إلى توقيت الزيارة وأنها تأتي عقب لقاء الأمير تميم بن حمد، مع السلطان هيثم بن طارق في الدوحة.

وسبق أن تداولت أخبار في سبتمبر الماضي حول زيارة مرتقبة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى سلطنة عمان.

وعلق سفير السعودية في مسقط عبد الله بن سعود العنزي، على هذه الأخبار المتداولة وقتها بقوله:”إذا كانت هناك زيارة أو لا، فهي زيارة إلى بلده الثاني”، من دون أي تأكيدات.

وأكد العنزي في لقاء مع إذاعة “هلا إف أم” العمانية وقتها، أن السلطان هيثم بن طارق، وجه دعوة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لزيارة السلطنة.

وأضاف “العنزي” أن السلطنة ترحب بزيارة ولي العهد محمد بن سلمان في أي وقت.

وأضاف: “لا نستغرب مثل هذه الزيارات التي يكون فيها تشاورات متبادلة بين الجانبين”. لافتاً إلى أن هناك زيارات متبادلة بأعلى مستوى مرتقبة بين البلدين.

وأكد أن العلاقات والزيارات بين حكومتي البلدين هي نهج قديم، منذ عهد السلطان الراحل قابوس بن سعيد.

ماذا وراء زيارة محمد بن سلمان؟

وتساءل العديد من النشطاء عن سبب زيارة ابن سلمان لمسقط!؟. خاصة وأنها تأتي عقب لقاء هام جدا جمع السلطان هيثم بن طارق، بأمير قطر الشيخ تميم.

وعلق أحد النشطاء على هذه الأنباء بقوله:”السؤال الذي يدور في الذهن: ما أسباب هذه الزيارة المرتقبة. ولماذا هي زيارة مرتقبة؟”.

فيما أبدى العديد من العمانيين ترحيبهم بزيارة ولي العهد محمد بن سلمان. معبرين عن استبشارهم بها وعودة لحمة الخليج من جديد.

هذا وتشهد العلاقات بين المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان تقدماً ملحوظاً خلال السنوات الأخيرة.

بيان قطري عماني مشترك

هذا وأصدرت سلطنة عمان وقطر بيانا مشتركا، أكدتا فيه على قوة الإرادة السياسية للقيادة في البلدين للارتقاء بكافة أوجه التعاون على جميع المستويات. وأن الزيارة التاريخية التي اجراها السلطان هيثم بن طارق إلى دولة قطر ستفتح آفاقاً جديدةً من التشاور والتنسيق والتعاون بين البلدين الشقيقين.

وبحسب البيان الذي نشرته وكالة الأنباء العمانية، فقد أشاد السلطان هيثم بن طارق والأمير تميم بن حمد بما يجمع البلدين من علاقات التعاون والشراكة المتميزة في كافة المجالات.

وأكّدا الرغبة المشتركة في التعاون في مجال الطاقة النظيفة، والتعاون المشترك في تبادل الخبرات للحد من التغيّر المناخي.

وأكّد الجانبان أن الفرص الحقيقية والمتنوعة في البلدين تشكّل أساساً متيناً لتعزيز العلاقات، وزيادة فرص الاستثمار، وإقامة الشراكات. وإنجاز مشاريع ذات قيمة مضافة في العديد من القطاعات والميادين.

فضلاً عن زيادة حجم التبادل التجاري وتنويعه، وتعزيز دور القطاع الخاص بما يحقق التكامل في مصالح البلدين.

السلطان هيثم يدعو أمير قطر لزيارة السلطنة

وفي ختام الزيارة، أعرب سلطان عمان هيثم بن طارق عن خالص شكره وتقديره لأخيه امير قطر على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة الذيْن حظي بهما والوفد المرافق له خلال هذه الزيارة.

كما وجّه الدعوة إلى الشيخ تميم لزيارة سلطنة عمان.

كما أعرب الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر عن تقديره واعتزازه بهذه الزيارة التاريخية لأخيه السلطان هيثم بن طارق.

ويشار إلى أنه انطلاقاً من العلاقات الأخوية الوطيدة، والروابط التاريخية الراسخة التي تجمع بين دولة قطر وسلطنة عمان. وتلبية لدعوةٍ كريمةٍ من الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، قام السلطان هيثم بن طارق بزيارةِ دولة لدولة قطر يومي 22 و23 نوفمبر 2021 م.

وقد عقد السلطان هيثم بن طارق والشيخ تميم بن حمد مباحثات ثنائية موسعة استعرضت العلاقات بين البلدين الشقيقين، وسبل تعزيزها وتطويرها في كافَّة المجالات.

وشملت تبادل وجهات النظر حول عددٍ من القضايا الإقليمية والدولية.

وقد عكست هذه المباحثات عمق العلاقات الثنائية، وتطابق مواقف البلدين بشأن القضايا الإقليمية والدولية، لا سيّما أهمية الحوار والدبلوماسية في معالجة كافة قضايا المنطقة.

(المصدر: وطن – متابعات)

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

 

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More