طبيب أرجنتيني يكشف مفاجأة صادمة عن الراحل “مارادونا”

0

كشف الطبيب الأرجنتيني نيلسون كاسترو تفاصيل صادمة في ذكرى وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتينية. دييغو مارادونا، عن معلومات طبية وحقائق لأول مرة بشأن قلب الراحل مارادونا بعد وفاته.

الطبيب كاسترو ومارادونا

ونشر الطبيب والصحفي الأرجنتيني كاسترو كتاب الذي حمل عنوان “صحة مارادونا .. قصة حقيقية”، بعد مرور عام على وفاته الذي يصادف ال25 من شهر نوفمبر العام المنصرم، في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس على عمر يناهز 60 عامًا.

وقال الطبيب كاسترو في مقابلة صحفية معه للحديث عن كتابه، وتعرض قلب الأسطورة مارادونا بعد وفاته، قائلاً: ” كان هناك عدد من المشجعين المتطرفين ينوون انتزاع قلب مارادونا من داخل ضريحه، لكن هذا الأمر لم يحدث، حيث أن الأطباء .قاموا باستخراج قلب مارادونا من جسده لأنه كان مهمًا للتحقق من ظروف وفاته”.

اقرأ المزيد: مورينيو يكافئ نجمه “فيليكس جيان” بعد التألق مع روما بحذاء ثمين (شاهد)

مارادونا دفن بلا قلب

كما وكشف كاسترو عن تفاصيل من سجلات طبية وسرية للراحل مارادونا وكذلك استماعه. إلى عدد من الشهود بشأن ذلك، قائلاً: ” مارادونا مدفون بدون قلب!، كان وزن قلبه نصف كيلو غرام، وفي العادة فإن القلب يزن 300 غرام، لكن قلب مارادونا كان كبيرًا جدًا ويعود ذلك إلى قصور فيه إلى جانب أنه كان لاعب كرة قدم”.

اقرأ المزيد: لاعب يستفز حارس مرمى بحركة غريبة بعد فشله في التصدي للكرة (فيديو)

وأردف، ” مارادونا كان مدمنًا بشكل مخيف جدًا. على كل شيء ضار له، مقارنة بأي شخص أخر، ولو كان شخص غيره لمات في سن أقل بكثير، لكنه يمتلك جسدًا قويًا له القدرة على المقاومة، مشيرًا إلى أن الراحل مارادونا كان من الممكن أن يحظى بصحة .أفضل لكنه لم يسمع مطلقًا من أجل الحصول على علاج فعال”.

الرعاية الطبية 

من جانبه، قال ماتياس مورلا محامي الراحل مارادونا، بأن سوء الرعاية الطبية قد يكون السبب. في احتمالية وفاة الأسطورة بعد اجراء العملية الجراحية في الدماغ.

وما يزال القضاء الأرجنتيني يحقق مع سبعة أشخاص من أطباء وممرضين في قضية وفاة الاسطورة دييغو مارادونا، من أجل معرفة ما إذا وفروا العلاج والرعاية اللازمة للاعب من أجل الحفاظ على حياته أم العكس، حيث تتراوح عقوبة السجن في حال إثبات الأدلة ضدهم من 8 إلى 25 عامًا.

(المصدر: وطن + سكاي نيوز عربية)

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More