مرتضى منصور يوجه رسالة إلى جماهير الزمالك بعد مطالبته بشكوى “الفيفا”

0

وجه رئيس نادي الزمالك المصري السابق مرتضى منصور رسالة إلى جماهير القلعة البيضاء، بعد مطالبته بتقديم .شكوى إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” بشأن عدم تنفيذ الحكم القضائي الصادر الخاص بعودته.

مرتضى منصور وجماهير الزمالك

وقال مرتضى منصور في منشور له عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي ” الفيس بوك”، ” يطالبني الكثيرون بالتوجه إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، لتقديم شكوى ضد وطني بسبب قرار تجميد مجلس الإدارة. المنتخب الذي تشرفت برئاسته، وعدم تنفيذ الحكم القضائي في ال24 من شهر أكتوبر الماضي”.

وأضاف منصور، ” مهما طالني من البعض من الاتهامات في التفريط .في حقي بعدم تقديم هذه الشكوى، فلن أقوم بتقديم شكوى ضد وطني في يوم من الأيام إلى أي جهة أجنبية مهما كلفني ذلك، لأن دولة مصر لا تستحق منا أن نشوهها في الخارج”.

اقرأ المزيد: مانشستر يونايتد يحاول إقناع زيدان بقيادة “الشياطين الحمر” .. فهل ينجح؟!

كما وأردف، ” طوال حياتي كنت في ظهر دولتي المصرية وسندًا لمؤسساتها، ولن أكون يومًا شوكة في ظهرها، وظهر في عهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي هي دولة مؤسسات. تحترم القانون، ولن أنفذ الحكم الصادر بحقي إلا بالطرق القانونية”.

الحكم قضائي وقبول الطعن  

كما وحصل المستشار مرتضى منصور في ال24 من شهر أكتوبر الماضي، بقرار من محكمة القضاء الإداري داخل مجلس إدارة الدولة بشأن إيقاف تجميد مجلسه الصادر من قبل وزير الرياضة المصري أشرف صبحي.

وأعلنت وزارة الشباب والرياضة المصرية في وقت سابق، في أعقاب صدور الحكم بقبول الطعن المقدم .من قبل رئيس نادي الزمالك السابق مرتضى منصور برفع قرار التجميد الصادر بحقه. بعزل مجلسه عن إدارة نادي الزمالك على خلفية شبهات فساد مالية.

وكان جماهير نادي الزمالك المصري، قد طالبوا عقب خسارة فريقهم أمام غريمه التقليدي فريق الأهلي المصري بخماسية ثمينة مقابل ثلاثة أهداف، بتنفيذ الحكم القضائي الصادر لصالح رئيس الزمالك السابق مرتضى منصور، وتجنيب القلعة البيضاء من أزمات تخص تأجيل إجراء الانتخابات المقرر مع نهاية الشهر الحالي.

كما وطالبت الجماهير المستشار منصور، بالتوجه إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم ” الفيفا”، وتقديم شكوى ضد وزارة الشباب والرياضة المصرية من أجل انصافه وعودته إلى رئاسة نادي الزمالك المصري.

شاهد كل جديد عبر قناتنا في YOUTUBE

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More