صدمة في رفح .. اغتصاب طفلة “4 سنوات” على يد عمها وعائلته تطلب إعدامه!

0

هزّت حادثة اغتصاب طفلة تبلغ من العمر (اربع سنوات)، على يد عمها، في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، المجتمع المحلي الفلسطيني.

وقال المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية في قطاع غزة المقدّم أيمن البطنيجي في بيان إن الشرطة تابعت  الجريمة النكراء التي وقعت في مدينة رفح قبل عدة أيام باعتداء شاب على طفلة تبلغ من العمر أربعة أعوام من نفس العائلة.

وأكد البطنيجي أنّ الشرطة فتحت تحقيقاً فورياً في الحادثة، وتم إلقاء القبض على الجاني.

وذكر المتحدث أن الشرطة الفلسطينية تعمل على استكمال الإجراءات القانونية في القضية.

العائلة تتبرأ من مغتصب ابنة شقيقه 

من جهتها، أصدرت عائلة الطفلة الضحية، بياناً، أعلنت فيه البراءة التامة من ابنها عن فعلته النكراء اثر جريمته البشعة بحق ابنة اخيه.

وقالت عائلة “غنام” في بيانٍ وقع عليه مختارها وعميدُها: “لا يشرفنا أن يكون بيننا ولا منا من لا يحترم ويقدس اخلاقنا الاسلامية وتقاليدنا”.

وطالبت عائلة “غنام” في بيانها كافة الجهات الحكومية المسؤولة بالتعجيل في القصاص لتنفيذ شرع الله في الجاني. كما تمنت العائلة من الجميع اتباع سبل الحكمة في معالجة هذا المصاب الجلل وعدم اخذ ابناء العائلة بهذا الجرم.

غضب على مواقع التواصل من الجريمة البشعة 

وسادت مواقع التواصل الاجتماعي، حالة من الغضب، بعد انتشار خبر الجريمة، وطالب النشطاء والمغردون، بإيقاع أقسى العقوبات بحق الجاني، مستنكرين ما اقترفه بحق طفلة بريئة لم تتجاوز الخامسة من العمر .

اقرأ أيضاً: فيديو صادم .. اختطاف سيدة في الخبر بالسعودية!

وكتبت مغردة تدعى ندى: “طفلة اغتصبها عمها في رفح!!!! يا إلهي، ربنا من فوق شو عم يشوف شوفات معه حق يحبس عنا المطر لأننا والله ما بنستاهله لولا رحمة ربنا في البهايم يمكن ما نشم ريحته للمطر” .

بينما غرّدت أُخرى وقالت: “الي ساكت عن الحق شيطان اخرس. لازم ما بدنا نسكت زي كل مرة بتتعنف فيها البنت. لازم يتم اعدامه عشان محدش يفكر يعملها بعده”.

فيما قالت رحاب:”اذا انا انحرق قلبي وانا ما بعرفها كيف اهلها؟ . شي بشع ومقزز بشكل مش طبيعي. شكلو صرنا عايشين مع حيوانات مش بشر حتى كلمة بشر كتيرة. وهاي الطفلة ممكن تكون اختك او بنتك لا سمح الله بيوم من الايام. اذا ما صار في اعدام ونترك الموضوع وصار سايب يا ويلكم من الله”.

كما تناقل البعض بياناً منسوباً لوالد الطفلة، حذر فيه من يتسابقون لنشر “الاخبار الكاذبة التي تصب الزيت على النار” في قضية ابنته، بهدف الشهرة.

واعلن الأب رفضه القاطع للزج باسمه وابنته في اي خلافات سياسية، او لخدمة اهداف حزبية.

كما توعد برفع دعاوى قضائية ضد كل من يسيء الى سمعته وسمعة ابنته .

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More