“بلومبيرغ”: أمر باعتقال رئيس شركة الاتحاد العقارية في دبي بتحقيق “كبير”

0

أمر المدعي العام في دولة الإمارات العربية المتحدة، باحتجاز رئيس شركة الاتحاد العقارية PJSC ومقرها دبي، في انتظار التحقيق في الانتهاكات المالية المزعومة في أحد أكبر المطورين في الدولة.

وقالت الشركة في إفصاح عن سوق الأوراق المالية، إن اعتقال خليفة الحمادي كان بناءً على طلب من نيابة الأموال العامة الاتحادية. و “ما زالت القضية قيد التحقيق”.

اقرأ أيضاً: الدوحة أول مدينة بالمنطقة تحقق هذا الإنجاز بشهادة “اليونسكو”

ورفض متحدث باسم الاتحاد العقارية التعليق عندما اتصلت به بلومبرج يوم الثلاثاء.

تحقيق كبير في انتهاكات مالية

في الشهر الماضي، أعلن المدعي العام الإماراتي عن تحقيق “كبير” في الانتهاكات المالية المزعومة في الشركة، مما أدى إلى تدهور أسهمها.

وجاء التحقيق في أعقاب شكاوى من هيئة الأوراق المالية والسلع، الجهة المنظمة للسوق، تزعم حدوث انتهاكات من قبل رئيس مجلس إدارة شركة الاتحاد العقارية ومسؤولين آخرين.

وتشمل المزاعم قيام شركة الاتحاد العقارية ببيع ممتلكات بأقل من قيمتها الحقيقية ومخالفات مشتبه بها لأنظمة معايير المحاسبة لإخفاء الخسائر.

اقرأ أيضاً: الخطوط الجوية القطرية الأفضل بالعالم بلا منازع .. خبراء سفر يكشفون السبب

في حين أن العديد من شركات البناء والمطورين في دبي عانوا من اتهامات بارتكاب مخالفات. نادرًا ما يتم الكشف عن تحقيقات الشركات المدرجة من قبل المدعين المحليين.

في بيان لبورصة دبي الشهر الماضي، قالت شركة الاتحاد العقارية إن العقار الذي تم بيعه مقابل 30 مليون درهم (8.2 مليون دولار) في مارس 2020 كانت قيمته في السابق 49.5 مليون درهم قبل انتشار جائحة كوفيد -19 وما يرافقه من تأثيرات سلبية. واشترته امرأة تحمل الاسم الأخير لرئيس مجلس الإدارة، بحسب البيان. ولم يتضح ما إذا كانت هناك علاقة بينهما.

اقرأ أيضاً: “ميس موتورز” .. هذه أول سيارة كهربائية عمانية بها تقنيات لامبورغيني وفيراري

مرة واحدة من بين المطورين الرئيسيين الذين شكلوا دبي، كافحت شركة الاتحاد العقارية لسداد ديونها في أعقاب أزمة الإمارة في عام 2009. لكنها لم تسترد عافيتها بالكامل.

وارتفعت أسهمها بنسبة 16٪ حتى الآن هذا العام بعد انتعاشها من انهيار أكتوبر . وهو ما منح الشركة قيمة سوقية تبلغ 380 مليون دولار.

تابعنا عبر قناتنا في YOUTUBE

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More