إعلامي كويتي يقع في ورطة أثناء إعداد تحقيق عن الدعارة!

0

تعرض إعلامي كويتي إلى حادث غريب أثناء إعداده تحقيقاً استقصائياً عن إحدى الشقق المشبوهة المخصصة لممارسة الرذيلة في منطقة السالمية بمحافظة حولي بالكويت.

احتجاز واستغاثة

وذكرت صحيفة (القبس) المحلية، أن وزارة الداخلية قامت باحتجاز مصورها الإعلامي أحمد غريب خلال تصويره التقرير.

وأشارت الصحيفة إلى أن غريب كان قد دخل إحدى العمارات السكنية خلال إعداده التقرير، وعند التقاطه لبعض الصور احتجزته مجموعة من الرجال والفتيات داخل الشقة المشبوهة.

وكانت البداية عبر دخول أحمد غريب إلى تطبيق عالمي للتعارف، وإبرام اتفاق مع فتاة من جنسية آسيوية تم ترشيحها من قبل التطبيق، وشمل إرسال صور للفتاة عبر (الواتس اب)، وتحديد مبلغ 30 ديناراً (100 دولار)، مقابل ساعة واحدة من ممارسة الرذيلة معها في شقة بمنطقة السالمية.

الشرطة تتدخل

وذهب الإعلامي إلى الشقة المتفق عليها لتوثيق الحادثة، بعد إبرام الاتفاق مع الفتاة لكنها ومن معها من رجال وفتيات اكتشفوا وجود (ميكرفون)، في قميص المصور فاحتجزوه.

وهنا، تواصلت صحيفة (القبس) مع الشرطة لتحرير الإعلامي من شبكة الدعارة، لكنها أحالته بعد ذلك إلى مخفر شرطة السالمية وامتنعوا عن إخلاء سبيله، دون إبداء الأسباب بحسب الصحيفة.

اقرأ أيضا: شرطة عمان السلطانية توجّه ضربة للأجنبيات اللاتي ينشرن الرذيلة في بوشر

وعقب أن احتجزته الشرطة بضع ساعات في مخفر شرطة السالمية، أفرجت وزارة الداخلية عن مصور جريدة القبس.

وأشارت الصحيفة إلى أنها ستنشر مساء اليوم تقريراً يؤكد وجود شقق مشبوهة لممارسة الرذيلة في البلاد.

خيانة زوجية مع 13 رجلاً!

وشهدت الكويت حادثاً غريباً الشهر الماضي، حين قضت محكمة بتعويض زوج بمبلغ وقدره 20 ألف دينار (ما يعادل 66 ألف دولار) في دعوى ضد زوجته والتي ثبت خيانتها له مع أكثر من رجل.

ووفق وسائل إعلام كويتية فإن المحكمة قضت بتعويض الزوج بعد اكتشافه خيانة زوجته له مع 13 رجلا وتبادلها الرسائل الإباحية معهم.

ولم ترد المزيد من التفاصيل بشأن هوية الزوجين وتفاصيل الواقعة في الكويت.

هتك عرض أوكرانية

وقبلها بأسابيع، كشفت وسائل إعلام كويتية تفاصيل جريمة صادمة أقدم عليها مواطن كويتي في السالمية، والذي حاول هتك عرض سيدة أوكرانية عنوة داخل مسكنها، لولا صدفة أنقذتها بقدوم حارس العقار.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “الراي” المحلية فقد ضبطت دوريات أمن حولي مواطنا حاول هتك عرض امرأة أوكرانية فجرا في مسكنها بالسالمية.

وأظهر مقطع فيديو متداول ملاحقة المواطن للسيدة الأوكرانية التي قيل إنها ممرضة، في الشارع واعتراضها خوفا من إبلاغها السلطات عنه.

هذا وورد بلاغ من الشاكية يفيد بأن شخصا مجهولا تابعها حتى دخل مسكنها عنوة محاولا هتك عرضها، قبل أن يأتي الحارس على وقع صراخها ويتمكن المتهم من الهرب.

وأرشد الحارس على مواصفات المتهم ومواصفات مركبته للأمنيين في مديرية أمن حولي.

وبعد تكثيف الدوريات تم ضبطه داخل مركبته وتبين أنه مواطن من مواليد 1995 وبعرضه على الأوكرانية والحارس تعرفا عليه وسجلت جناية هتك عرض واحتجز بأمر النيابة.

 فتيات في سيارة شاب

وفي يونيو الماضي، شهدت الكويت حادثة مشابهة حين أصيب رجال الأمن بصدمة بعد كشفهم عن هوية 3 فتيات ضبطن رفقة شاب داخل سيارة، أثناء حملة أمنية في منطقة “شاليهات الخيران”.

وبحسب وسائل إعلام كويتية فإن قوات الشرطة في الكويت، تمكنت من ضبط 3 فتيات رفقة أحد الشباب داخل سيارة، لكن بقيام الأمن بالكشف عن هوية الفتيات كانت المفاجأة الصادمة.

اقرأ أيضا: خليجي يعيث فساداً في الكويت وهكذا جعل منزله وكراً للدعارة والمخدرات!

ونقلت صحيفة “الراي” عن مصدر أمني، أن رجال مديرية أمن الأحمدي شنوا حملة في منطقة شاليهات الخيران لضبط المطلوبين والمخالفين للقوانين.

وفي أثناء انهماك المشاركين فيها بالتدقيق على الهويات، أبصروا سيارة يقودها شاب برفقته ثلاث فتيات.

وتابع المصدر أنه بالاطلاع على البطاقات المدنية للفتيات فوجئ الأمنيون بأنهن شباب ارتدوا الملابس النسائية ووضعوا شعرا مستعارا فوق رؤوسهم وطمسوا معالم وجوههم بالمكياج.

المصدر أوضح أيضا أنه بمواجهتهم اعترفوا بأن البطاقات المدنية تعود إليهم، وأنهم حرصوا على التزين.

وتمت إحالتهم إلى الإدارة العامة للمباحث الجنائية إدارة الآداب، لاتخاذ ما يلزم في شأنهم على ذمة قضية التشبه بالنساء.

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More