“مالنا غير بعض وعمان عظيمة بشعبها”.. وسمان يبرزان أصالة شعب عُمان والتكافل بين مواطنيه لتخطي آثار شاهين

0

أطلق عمانيون حملة “عمان عظيمة بشعبها”، شاركوا خلالها في تنظيف أثار إعصار شاهين الذي ضرب السلطنة على مدار الأيام الماضية، وخلف أضراراً بالغة في ولايات السلطنة.

وتداول ناشطون فيديوهات أظهرت حجم المشاركة الكبيرة للعمانيين في تنظيف شوارع السلطنة ومرافقها العامة من أثار إعصار شاهين.

عمان عظيمة بشعبها

وعلق خالد الزدجالي متفاعلاً مع حملة عمان عظيمة بشعبها قائلاً :” فأطمئني يا بلادي إذا كان هذا هو شبابك .. بوركت الأيادي التي تعمل دون كلل او ملل لتعود الحياة بهية جميلة كما كانت وأجمل  “.

مالنا غير بعض

وتزامناً مع حملة عمان عظيمة بشعبها، تصدر وسم “مالنا غير بعض” قائمة الوسوم الأكثر تداولا بتويتر في سلطنة عمان، وأبرز الوسم مدى حجم التعاون والتكافل بين المواطنين في السلطنة لتخطي آثار إعصار شاهين المدمر الذي ضرب السلطنة خلال اليومين الماضيين.

اقرأ أيضاً: عمانيون يطالبون بإغلاق مكتب قناة العربية بعد فيديو عن إعصار شاهين أثار غضبهم

وكان المركز الوطني للإنذار المُبكر من المخاطر المُتعددة في سلطنة عمان،  أعلن انتهاء التأثيرات المباشرة للعاصفة المدارية “شاهين” وزوال حالة الخطر.

وعبر الوسم برزت العديد من الصور والمقاطع لتطوع العديد من المواطنين في أعمال دعم ومساعدة المنكوبين بالولايات المتضررة.

كما أظهر الوسم الدور الكبير للمؤسسات الخيرية ومنظمات تكافل المجتمع المدني، في دعم الأسر المتضررة وعمليات الإغاثة.

كما كان لأفراد الأمن والشرطة والجيش حضورا واسعا عبر الوسم، وأظهرت العديد من الصور عمليات الإخلاء التي قامت بها عناصر الجيش والشرطة لعدد من المواطنين الذين حاصرتهم المياه.

اقرأ أيضاً: مراسل العربية في سلطنة عُمان يعلن استقالته من القناة السعودية

 

“العمانية للغاز المسال” تساهم بـ6 ملايين ريال

من جانبها ‏اعتمدت الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال، 6 ملايين ريال عماني للمساهمة في تعزيز الجهود الرامية إلى تخفيف الآثار المترتبة على إعصار شاهين.

وقالت الشركة في بيان لها إن هذا يأتي ليترجم “سعينا الدؤوب إلى أن نلامس حياة الناس والوقوف مع المجتمع في هذه الظروف الاستثنائية.”

 بنك مسقط يدعم المتضررين

وضمن الجهود المجتمعية الهادفة التي تبذلها كافة المؤسسات المعنية في سبيل احتواء الآثار الناجمة عن الأنواء المناخية القاسية التي شهدتها السلطنة بداية هذا الأسبوع أعلن بنك مسقط، المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة، عن تخصيص مليون ريال عماني لصالح المتضررين في المناطق التي تأثرت تأثيرًا مباشرًا بالحالة المدارية “شاهين”.

حيث سيتم تقديم هذا التبرع عن طريق الهيئة العمانية للأعمال الخيرية لمساعدة الأسر المتضررة لمواجهة هذه الفترة الصعبة التي مروا بها ومد يد العون لهم ليعودوا تدريجيا إلى ممارسة أنشطة حياتهم اليومية بدون صعوبات.

“تمويل شاهين”

كما أعلن البنك عن إطلاق منتج تمويل جديد “تمويل شاهين” بقيمة 20 مليون ريال عماني للزبائن المتضررين من محافظتي شمال وجنوب الباطنة، “وسيتمكن زبائننا المتضررين من الاستفادة من التمويل بدون فوائد أو أرباح لمدة عام واحد وستقبل الطلبات حتى تاريخ 31 ديسمبر 2021 على أن تبدأ فترة السداد في يناير من العام القادم 2022، حيث سيحق للزبائن المتضررين التقديم للحصول على تمويل يتراوح بين 500 ريال كحد أدنى إلى 4000 ريال عماني كحد أقصى.”

هذا وسيتمكن زبائن البنك المتضررين بشكل مباشر من محافظتي شمال وجنوب الباطنة ممن لديهم قروض مسجلة ولم يكونوا من المستفيدين من تأجيل سداد القروض للمتأثرين من جائحة كورونا (كوفيد-19) من طلب تأجيل سداد أقساطهم لمدة ثلاثة أشهر حتى نهاية ديسمبر 2021، حيث ستقبل الطلبات حتى تاريخ 30 أكتوبر الجاري.

علمًا أن الزبائن سيتمكنون من تقديم طلبات تأجيل الأقساط و”تمويل شاهين” في الفروع ابتداء من يوم الأحد 10 أكتوبر 2021. هذا وتأتي هذه المبادرة في إطار حرص البنك على التعاون وإنجاح كافة الخطوات والإجراءات التي تقوم بها المؤسسات المعنية للوقوف بجانب المتضررين بشكل مباشر والتقليل من الخسائر التي لحقت بهم.

وبهذه المناسبة، أوضح الشيخ خالد بن مستهيل المعشني، رئيس مجلس إدارة بنك مسقط، أن الأيام القليلة الماضية التي شهدناها كانت صعبة للغاية بسبب الحالة المناخية الاستثنائية “شاهين” التي عبرت أراضي السلطنة.

معربًا عن اعتزازه وتقديره لكافة الجهود التي تبذلها الحكومة ومختلف المؤسسات المجتمعية وأفراد المجتمع لمؤازرة المتضررين خلال هذه الفترة الصعبة، مشيرًا المعشني أن بنك مسقط دائما يقف مساندًا لكافة الجهود المخلصة التي تخدم وطننا الحبيب ومؤكدًا أن تقديم البنك لهذا الدعم ما هو إلا واجب وطني ومسؤولية اجتماعية تساند وتقدم يد العون لكافة الجهود التي تُبذل في هذا الوقت.

وأعرب الشيخ خالد المعشني عن خالص مواساته لأسر الضحايا الذين فُقدوا خلال هذه الحالة المدارية، سائلاً المولى عزّ وجل أن يمنحهم الصبر والسلوان وللمتوفين الرحمة والغفران، وداعيًا الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا جميعًا في تجاوز هذه الظروف الاستثنائية وأن يحفظ عُماننا الحبيبة ومن فيها ويحميها من كل مكروه.

هذا ويحرص بنك مسقط على اتباع نهج مشاركة أفراد المجتمع في مختلف الظروف والأوقات، وبث روح التعاون والإخاء من خلال مبادرات المسؤولية الاجتماعية، حيث قام البنك على سبيل المثال ودعمًا للجهود الحثيثة التي تقوم بها وزارة الصحة منذ بداية جائحة “كورونا” بالمساهمة بأكثر من مليوني ريال عماني لدعم جهود السلطنة لاحتواء الفيروس، منها مليون ريال عماني خُصصت لتوفير اللقاح لأفراد المجتمع.

كما ساهم البنك في العديد من المبادرات المجتمعية وإطلاق البرامج والمبادرات التي من شأنها تقديم الدعم لأفراد المجتمع وتعزيز شراكته مع المؤسسات الحكومية والمجتمعية لتحقيق الأهداف المشتركة التي تسلط الضوء على المجتمع وتعمل على الوقوف بجانب أفراده في مختلف الظروف، حيث إن هذه الشراكة المجتمعية محل فخر واعتزاز لبنك مسقط وضمن أهم الرسائل التي يسعى لتحقيقها.

الشيخ أحمد الخليلي يوجه رسالة لأصحاب الأموال

هذا وناشد المفتي العام لسلطنة عمان الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، أصحاب الأموال في السلطنة وأولي السعة في الرزق دعم الأفراد والأسر المتضررة من إعصار شاهين، الذي تسبب بخسائر كبيرة في السلطنة ونتج عنه وفيات أيضا.

وعبر حسابه الرسمي بتويتر نشر مفتي سلطنة عمان الشيخ أحمد الخليلي، بيانا شكر فيه جميع الذين هبوا لمواساة المنكوبين بما بذلوه من أموالهم.

ودعاهم وجميع أولي السعة في الرزق “أن يتنافسوا في هذا العمل الصالح الذي هو عز في الدنيا وسعادة في الآخرة، وسوف يعوضهم الله ما هو خير وأبقى.”

وقال الشيخ الخليلي في بيانه:”نحمدك اللهم على ما أنعمت به من الغيث فأحييت به الأرض بعد موتها وأنعشتها به بعد انكماشها فما أعظم نعمتك علينا، ونسألك المزيد من النعم والتوفيق لشكرها، ونواسي جميع الذين أصيبوا في الأنفس أو في الأموال بالجوائح، ونسأل الله أن يجزيهم بما أصابهم خيرا وأن يكتبهم من الصابرين على الضراء.”

ولم ينسى مفتي سلطنة عمان توجيهالشكر للمؤسسات الرسمية والأهلية وفي مقدمتها الأجهزة العسكرية والأمنية على دورها البارز خلال الأزمة طيلة الأيام الماضية.

واختتم مفتي سلطنة عمان الشيخ أحمد الخليلي بيانه بالدعاء لضحايا إعصار شاهين، وكتب:”نسأل الله تعالي أن يتغمد برحماته جميع شهداء الغرق أو الهدم، وأن يبدلهم بحياتهم حياة خيرا وأبقى.”

وأضاف:”وندعو جميع السكان إلى أخذ الحيطة والحذر مما يخشى من عواقب هذه النوازل، فإن الأخذ بالأسباب من مقتضيات ديننا، ولا ينافي توكلنا على الله.”

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

تابعنا عبر Google news

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More