وكأنها لا ترتدي شيئاً .. رهف القنون بإطلالة فاضحة بعد صورتها الخادشة للحياء مع فتاة!

0

أثارت الناشطة السعودية رهف القنون صدمة جديدة بين متابعيها بجرأتها في ملابسها وحركاتها في أحدث صور نشرتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

إنه دوري!

وظهرت رهف القنون بالصور، وهي ترتدي فستاناً قصيراً وضيقاً باللون البيج، يُظهر لمن يشاهدها لأول وهلة بأنها لا ترتدي شيئاً.

وعلقت رهف عبر خاصية الستوري على الصور قائلة: (الفصل الحالي من حياتي يسمى، لقد حان دوري).

وكانت رهف قد تصدرت التريند قبل أيام بعد ظهورها في صورة خادشة للحياء مع إحدى الفتيات، وهو ما فجر الجدل مرة أخرى حول ميولها.

رهف القنون بملابس شبه عارية وحركة إيحائية

وسبق أن ظهرت رهف القنون بإطلالة مشابهة تزامنا واحتفالات اليوم الوطني السعودي الـ91، قبل أيام.

ونشرت رهف القنون صوراً ومقطع فيديو حينها عبر خاصية الستوري على حسابها الرسمي في (انستجرام)، وهي ترتدي جمبسوت يلتصق بجسدها بشكل يكشف أدق تفاصيله.

اقرأ أيضا: رهف القنون ترد على اتهامات عشيقها بصورة جريئة مع صديقاتها

وما زاد الأمر جرأة، أن رهف تعمدت أن يكون الجمبسوت بلون جسدها، لتوحي للمشاهد من أول وهلة أنها عارية تماماً.

ووقفت رهف القنون بالفيديو أمام المرآة لالتقاط صورة، وكررت حركتها الإيحائية الخارجة بإخراج لسانها أمام الكاميرا.

بكيني!

وقد فعلتها الناشطة السعودية سابقاً، حين ظهرت بملابس فاضحة أشبه بالبكيني وارتدت فستاناً قصيراً بفتحات كثيرة تكشف ملابسها الداخلية، ووقفت بطريقة تستعرض خلالها مؤخرتها.

وفي صورة أخرى، وقفت رهف القنون مع صديقتها وأخرجت لسانها في الصورة بحركة اعتبرها أغلب المتابعون إيحائية.

ووجهت رهف القنون رسالة للفتيات حينها قالت فيها: (يا فتاة، ادرسي واعملي وكوني مسؤولة وارتدي ملابس جيدة واستجمعي قواكي كل يوم وأديري أموالك بنفسك، ستكوني متعملة وتفرضي احترامك، لديك رؤية ومخططات للمستقبل، من لا يقدر كل هذا لا يستحقك).

وكانت رهف قد فاجأت متابعيها بإعلان انفصالها عن زوجها ووالد طفلتها الوحيدة ريتا قبل أشهر.

وعن السبب في انفصالها، قالت “رهف”؛ لأنّها تسرعت في عمر صغیر بدخولها في العلاقة بدون استعداد “ولخبطة في میولي”.

وتابعت “القنون”: “لا أسمح بأي إشاعات یتم نشرها”.

وأثارت رهف القنون، جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهورها الأول عقب انفصالها عن والد طفلتها الكونغولي لوفولو راندي، أعلنت خلاله أنها تبحث عن حبيبة.

ونشرت رهف صورتين عبر “سناب شات”  علقت على إحداهما ساخرة: “لما الناس يحسبوني حزينة عشاني تركت الحبيب رقم عشرين، وناسيين إني قدرت أترك أهلي”.

أما في الصورة الثانية، فقد أعلنت رهف القنون رغبتها علانيةً في إقامة علاقة مع فتاة، وكتبت: “مستحية أعترف بس ترا جالسة أدور على حبيبة”.

حبيب رهف القنون يتوعدها! 

وفي أول رد فعل من حبيب رهف  بعدما أعلنت انفصالها عنه، أكّد الكونغولي لوفولو أندي أنّ رهف أخذت طفلتهما “بانا” وغادرت، مطالبة إیاه بألا یسأل عن طفلته بعد الآن.حسبما قال

رهف القنون
رهف القنون ووالد طفلتها

وتوعد “أندي” رهف القنون، بأنه لن یترك طفلته وسيقاتل لیحصل على الحضانة مھما كلفه الأمر من مال، قبل أن يكشف أنها ليست ابنته من الأساس.

اقرأ أيضا: رهف القنون تشرب الخمر بلا تردد مع صديقها في ملهى ليلي وتتجاهل نسب ابنتها!

وقال لوفولو راندي إنه أجرى فحص الحمض النووي DNA والذي أظهر له أن ابنتهما ريتا، ليست من صلبه.

وتابع لوفولو برسائل عبر خاصية (الستوري) على (انستجرام): (دائمًا ما كنت أرغب في الخضوع لهذا الفحص، غير أن حبي الكبير لابنته جعلتني خائفًا من خسارتها).

وأشار صديق رهف  إلى أن الأخيرة كررت أكثر من مرة أنها لا تريد الطفلة، وهو ما فهمه حاليًا بعد الخضوع لتحليل البصمة الجينية.

وكشف راندي أن رهف أرادت رعاية الابنة، بينما تعيش هي حياتها وسهراتها كما اعتادت، وذلك بعد انتهاء العلاقة بينهما.

أما المفاجأة الثانية التي فجرها راندي، هي أنه ليس زوج رهف القنون، حيث كتب: (أنا لم أتزوجها من قبل، أعرف أن الكثير منكم يعتقد أننا تزوجنا، لا أبدا، لم أقم بخطبتها أبدا، ولم تكن زوجتي أبداً).

من هي رهف القنون؟!

رهف القنون فتاة سعودیة من موالید عام 2000، اتهمت عائلتها بمنعھا من الدراسة في الجامعة التي تُرید، كما حبسھا شقیقھا بمساعدة من والدتھا لشھور وذلك بعدما قصت شعرها بل تعرضت للإیذاء الجسدي والنفسي وكانت قاب قوسین أو أدنى من أن یُفرض علیھا زواج تقلیدي من دون رغبتھا.

وتعرضت الناشطة السعودیة لتھدیدات بالقتل بسبب ارتدادها عن الإسلام؛ ما جعلھا تطلب اللجوء إلى كندا.

وتحصنت رهف بعد هروبها من أسرتها داخل غرفة في فندق بمطار “بانكوك” الدولي لتجنب ترحيل السلطات التايلاندية لها.

كما رفضت مقابلة أهلها أو العودة معهم، ثم سمحت لها السلـطات التايلاندية بمغادرة المطار بعد محادثات مع وكالة الأمم المتحدة للاجئين، قبل أن تمنحها دولة كندا حق اللجوء، وتستقبلها وزيرة شئون اللاجئين بالحكومة الكندية بنفسها في المطار.

وفي يونيو الماضي، كشفت القنون أنها رُزقت بطفلتها الأولى.

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

 

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More