طليق سارة الكندري يفضحها .. والفاشينستا ترد بتفاصيل صادمة! (شاهد)

0

عادت الفاشينستا الكويتية سارة الكندري، إلى تبادل الاتهامات والتراشقات الإعلامية مع طليقها أحمد العنزي.

أحمد العنزي: سارة رمت بنتها

وفي التفاصيل، اتهم أحمد العنزي طليقته بالتخلي عن ابنتهما الوحيدة، وقال بفيديو نشره عبر حسابه على (سناب شات): (دايما الأمهات إذا بيسوون شي، شنو سلاحهم؟ سلاحهم العيال).

وتابع: (أنا مالي ذنب إذا كنتم تسمعون عني كلام سيء، أنا تعبت نفسياً حالي حال البشر، لكن هذه مالها ذنب).

وأشار العنزي إلى ابنته التي كانت تجلس معه في السيارة أثناء حديثه، مستطرداً: (تاخذين البنت وترميها في الشارع وتقولي لا أريدها، كنتي في البداية ميتة عليها وتقولي أريد بنتي).

ووجه العنزي سؤالاً لمتابعيه: (عمركم شفتم أم ترمي ضناها في الشارع؟).

استغلال ومضايقة

لكن سارة الكندري نفت ما قاله أحمد العنزي، وأكدت أنها لم تتخل عن ابنتها، وأن طليقها يقوم باستغلال طفلتهما ليقوم بمضايقتها فقط.

سارة الكندري
سارة الكندري

وخرجت الكندري بفيديو عبر (سناب شات) قالت فيه: (علشان تعليقكم عن الأم اللي رمت بنتها على قولتهم، علشان الفلوس، أول شيء البنية ما انقطت في الشارع، انقطت عند أبوها، مو عند أحد غريب، هذا اسمه أبوها).

اقرأ أيضا: سارة الكندري تكشف حقيقة صورتها مع مشاري العوضي وارتباطها به (شاهد)

وأكدت الفاشينستا الكويتية أنها قامت بتسليم ابنتها لوالدها في منزل شقيقته، مضيفة: (سلمتها في بيت أخته.. وهو التقط صور وجاب دورية علشان يطلع المسكين والزين وقال شوفوا اللي رمت بنتها).

وتابعت: (بالعكس هو مكلمني وقال ودي أشوف بنتي، وأنا صدقت النية، وقلت من حقه يشوف بنته، ولا أنا وعشرة غيري ما حد يقدر يحرم البنت من أبوها).

وأضافت سارة الكندري: (مافي داعي الأطفال يدشون بالنص، حتى الطفلة إذا تلاحظون مو قادرة، لإنها تموت عليّ حتى لو كان ومنو ما كان حتى لو أبوها).

غير محددة الجنسية وليست سعودية

وكشفت سارة الأسباب التي جعلتها تضع ابنتها لدى والدها موضحة: (لأن بعد أسبوع أسبوعين مدارس وتدرون، والبنية مابي أدخلها بمشاكلي، وحرام هي صغيرة وعندها إحساس ومشاعر وما راح تركز بدراستها شوي).

وهاجمت سارة طليقها قائلة: (قاعد تدخلها بمشاكلك وتلعب بنفسية بنتك وشايلة اسمك واسم عيلتك وقاعد تفضح في بنتك.. برافو على الفيلم وأنا أدري إن عندك أجزاء ثانية).

سارة الكندري
سارة الكندري

وتابعت: (أنا مالي الحق إني أسجلها بالمدرسة، لإن أنا بنتي غير محددة الجنسية، لا عندي بطاقة لها ولا شهادة ميلاد ولا جواز سفر ولا عندي أي إثبات، البنية طلعت بالهدوم اللي عليها، حتى هدوم ما عطوني حقها).

اقرأ أيضا: سارة الكندري تعود للإثارة مجدداً بعد إلغاء حبسها بسبب فيديو لا أخلاقي!

ونفت سارة الكندري أن تكون ابنتها تحمل الجنسية السعودية، قائلة: (غير صحيح بنتي لا تحمل الجنسية السعودية اللي على راسي من فوق، ولو تحملها، لسفرتها وعشت فيها هناك وسجلتها في مدارس السعودية، ولكن بنتي غير محددة الجنسية).

واختتمت سارة حديثها بالقول عن طليقها: (يضايق نفسيتها ويفضحها ولا يحترم لا كبير ولا صغير، بنتتقم من ضناك، حرام عليك خاف الله مرة واحدة، لو مو إنت تحس فيها وفي نفسيتها مين يحس، وقدمت فيه شكوى في المخفر ودقوا عليه 6 مرات ما رد، مستقبلها ما يضيع علشان سواد عيونك علشان إنت منقهر مني، كل هذا علشان قلتلك مع السلامة).

طلاق سارة الكندري

ومنذ إعلان سارة وأحمد العنزي طلاقهما، بدأت التراشقات بينهما عبر حساباتهما على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومؤخراً، نشرت سارة صورة توثق ندوب في يدها قالت إنها أثر تعرضها للضرب والتعنيف على يد أحمد العنزي.

وكتبت سارة في تعليقها على الصورة: (بقولكم سوالف وايد كنت ساكتة عنها، وما طلعت أتكلم أنا للحين بس الوعد وبحذر خاصة البنات من خوفي عليهم).

وتابعت: (هذي طعنة بيدي منه ومن قبل شهرتي كان يهددني بالقتل، وقبل أسبوعين كان قعد يشنقني وجدام بنتي عشان يجبرني على ينتشله على يديه، ويقعدني مع ربعه هذا ثاني شي سبب طلاقي منه).

أحمد العنزي: لحظة الطلاق تحرر وألم

وفي الشهر الماضي، أعلن نجم مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت، أحمد العنزي، انفصاله سارة الكندري بعد عدة سنوات من الزواج.

وعبر خاصية (الستوري)، على حسابه في تطبيق (انستجرام)، كتب العنزي: (لحظة الطلاق هي من أصعب اللحظات التي تجمع العديد من المشاعر، وتكون لحظة انطلاق وتحرر ولحظة كسر وألم في نفس الوقت).

وتابع زوج سارة الكندري: (لأنه في تلك اللحظة يكون هناك إحساس لدى الطرفين بفشل الحياة الزوجية والاجتماعية والمكر والخديعة من الطرف الآخر أي شريك الحياة، وبها ينكسر الرباط المقدس الذي ذكره الله سبحانه وتعالى في القرآن).

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More