الرئيسيةحياتنانادية الجندي بإطلالة شبابية مثيرة للجدل من لبنان!

نادية الجندي بإطلالة شبابية مثيرة للجدل من لبنان!

- Advertisement -

وطن – شاركت الفنانة المصرية نادية الجندي، جمهورها ومتابعيها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أحدث إطلالاتها الشبابية المثيرة للجدل.

لبنان الجميلة

ونشرت نادية الجندي مجموعة صور لها عبر حسابها الرسمي على (انستجرام)، وهي تقف على شرفة الفندق الذي تقيم به في لبنان، مرتديةً فستاناً طويلا بألوان مُبهجة.

- Advertisement -

وتركت نادية شعرها الأصفر منسدلاً على كتفها، مستكملةً إطلالتها بنظارات شمسية ومجوهرات، وعقبت على الصور: (صباح الخير علي أحلي الناس، لبنان الجميلة).

نادية الجندي تنفعل على مُتابع ذكرها بتهمة “سرقتها” لأموال زوجها السابق مرة أخرى!

 

وكانت إدارة حفل “الموريكس دور” بلبنان في دورته العشرين، قد كرم نادية الجندي على مسيرتها الفنية.

(أعلن تضامني مع الشعب اللبناني)

- Advertisement -

وأكدت الفنانة المصرية سعادتها بهذا التكريم وحبها للبنان، مشيرة إلى أنها أمضت فترة طويلة من حياتها فيها، وقامت بتصوير عدد من أعمالها الفنية ببيروت.

 

وقالت في كلمتها بالحفل: “يحيا لبنان وشعب لبنان.. الشعب الذي يعشق الجمال والحرية، والذي لا ينهزم أبدا، ويملك الإرادة والتحدي، واشتغلت مع فنانين لبنانين كتير منهم الفنانة صباح، وأنا واثقة إن لبنان هترجع تاني، وأعلن تضامني مع الشعب اللبناني).

وأضافت:  (أتمنى أن تعود لبنان كما كانت من قبل، وأشكر القائمين على هذا المهرجان، وإن شاء الله نحتفل كلنا مع بعض في الدورة القادمة بانتصار لبنان).

نادية الجندي تثير الجدل بحركاتها وملابسها أمام سيارة قديمة!

 

إطلالة صيفية شبابية

وسبق أن استعرضت نادية الجندي، إطلالاتها الصيفية على شاطئ البحر، بجلسة تصوير قبل أيام.

وظهرت نادية الجندي بالصور التي نشرتها عبر حسابها الرسمي الموثق على تطبيق (انستجرام)، بفستان ملون، يلتصق بجسدها.

وتركت نادية الجندي شعرها المصبوغ بالأشقر، منسدلاً على كتفها، مستكلمةً إطلالتها بمجوهرات ناعمة، ونعل صيفي يناسب الشاطئ.

وما لفت الأنظار في حينها، هي الحركات والوضعيات التي اتخذتها نادية لالتقاط الصور، حيث ظهرت في إحداها وهي تمسك بالمركب، وتضع يدها على خصرها، وتقف بطريقة مائلة، وتباعد بين ساقيها.

وانقسم المتابعون إلى مؤيد ومعارض لملابس وتصرفات نادية الجندي، ما بين من رأى أن العُمر مجرد رقم، مشيدين باهتمامها بنفسها وأنوثتها.

وآخرون طالبوا نادية بالمزيد من الاحتشام والرزانة والوقار احتراماً لعمرها الذي تجاوز الـ80 عاماً.

شورت جينز وحذاء شبابي

وقبل أسابيع أثارت نادية أيضاً موجة جدل واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد نشرها مجموعة صور جديدة لها من الساحل الشمالي.

ونشرت نادية الجندي جلسة التصوير التي خضعت لها بعدسة المصور محمد رؤوف، عبر صفحتها الموثقة على (انستجرام) و(تويتر).

وما أثار صدمة المتابعين، هي ملابس نادية الجندي، والتي ارتدت شورت جينزوبلوزة بيضاء، وحذاء رياضي شبابي أبيض.

واستكلمت الجندي إطلالتها بمجموعة اكسسوارات، وتركت شعرها منسدلاً على كتفيها، وعلقت بالقول فقط: (جديد، صيف 2021، نادية الجندي).

سمية الخشاب:  (القمر طلع)

وكان نجوم الفن من أول المعلقين، فكتبت سمية الخشاب لنادية: (أيوة بقى القمر طلع).

وعلقت التونسية درة رزوق، وروجينا بإيموجي قلوب تعبيراً عن حبهم للصور، بينما كتبت رانيا محمود ياسين: (قمر).

نادية الجندي بإطلالة شبابية مثيرة للجدل من لبنان!

 

أما الجمهور، فلم يصدق أن نادية بهذه الرشاقة والحيوية في هذا السن، فاتهموها باللجوء إلى برنامج تعديل الصور (الفوتوشوب)، لتبدو بهذا الشكل.

نادية الجندي بإطلالة عصرية

وسبق أن نشرت نادية الجندي عبر حسابها في انستغرام صوراً جديدة، بدت فيها بإطلالةٍ عصرية.

وظهرت الجندي في الصور وهي ترتدي بنطلون جينز ممزق من عند ركبتها، وبلوة بيضاء ضيقة، وفوقها جاكيت باللون الزهري .

 

وسبق أن أكدت نادية الجندي أنها لم تخضع لعمليات تجميل في حياتها.

وقالت في تصريحات سابقة لوسائل إعلام محلية: (عمري ما عملت عمليات تجميل الحمد لله.. وشي هو هو من يوم ما اتولدت وملامحي هيا هيا أنا ضد عمليات التجميل، دا فيه ناس ملامحها بتتغير بتقعدي تبصي لصورتها تقولي مين دي مفيش حتة معملتش فيها عملية تجميل بس أنا لأ عمري).

وأضافت الفنانة المصرية حينها: (لازم أبقي نادية، نادية اللي الناس عرفتها مينفعش أكون غير أنا مينفعش أغير نفسي، لكن إني أغير شخصيتي اللي الناس عرفتني بيها دي أنا مش بحبها.. ممكن أعمل كريمات وصفات بحبها لكن عمليات التجميل لأ).

وتابعت الفنانة الملقبة بـ(نجمة الجماهير): (فيه بعض الفنانات بقولهم مين دي؟ بسبب عمليات التجميل اللي بيعملوها : فيقولي: دي فلانة .. مش بحب يجي يوم من الأيام الناس يسألوا مين دي؟، فحد يقولهم : دي نادية الجندي).

شيراز ماضي
شيراز ماضي
صحفية فلسطينية، درست اللغة العربية والصحافة في جامعة بيت لحم، مهتمة بالشأن الفلسطيني بشكل خاص، والعربي بشكل عام، حصلت على العديد من الدورات في الصحافة الاستقصائية والدعم والمناصرة والتغطية الصحفية الميدانية والسلامة المهنية وإدارة صفحات التواصل الاجتماعي وغيرها. لدي معرفة وخبرة جيدة في التصوير الصحفي والمونتاج وتعديل الصور. وعملت كمراسلة ومعدة تقارير لدى موقع شبكة قدس الإخبارية وموقع دنيا الوطن، ومحررة في راديو بيت لحم 2000، وأخيرا التحقت بفريق موقع (وطن) بداية عام 2022، كمحررة وناشرة للأخبار بالأقسام السياسية والمنوعة.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث